..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشفافية في انتخابات اتحاد الادباء

احمد جبار غرب

باعتقادي ان انتخابات اتحاد الادباء او ماسمي بالمؤتمر الانتخابي لاتحاد الادباء يعتبر انموذج للممارسة الديمقراطية في اختيار المرشحين للمجلس المركزي للاتحاد  وهذا ليس بغريب على  حشود المثقفين وهم من صناع الجمال والمحبة والذائقة السليمة والمتطلعين لوطن يزهو بالحب والسلام يتعايش فيه ابناءه بمودة والتئام وقد لمست من خلال معايشتي لهذه التجربة ان هناك الكثير مما يمكن ان يتعلمه السياسيين وكل منظمات المجتمع المدني من هذه التجربة الثرة   منها حسن التنظيم واحترام الوقت والعدالة في الاعلام والحرية فيه وفسح المجال امام الناخبين لاختيار من يمثلهم في الاتحاد بقناعاتهم الذاتية دون اي تأثيرات او امور جانبية اضافة الى الضبط الكبير للأدباء والسرعة في الانتخاب دون اي منغصات  والملفت في هذه التظاهرة الانتخابية الثقافية هو الحضور الكمي والنوعي من داخل العراق وخارجه وقد شكلت هذه المشاركة تغييرا في المواقع وحصول بعض المفاجأة الغير متوقعة وهذه هي اس العملية الديمقراطية لا يوجد خاسر في هذه العملية الانتخابية انما في تصوري الكل فائزون من اجل مشهد ثقافي معافى خالي من اي عقد او تراكمات ازدحم بها الواقع العراقي في اغلب مفاصله , وقد كانت هذه الانتخابات من الشفافية بحيث ان المشرفين عليها من القضاة والمحامين واللجنة التحضيرية قد واصلوا العمل حتى ساعات الظهيرة من اليوم التالي لحرصهم الشديد ان يكون عملهم كاملا لا تشوبه شائبة او ثلمه لا سمح الله  ومن هنا اقدم كل الشكر والامتنان لهم على جهودهم السخية وعملهم المضني الذي يستحق الشكر والتبجيل وفي خظم هذا العمل لابد من الاشارة الى ادارة الاتحاد السابقة فقد عملت بكل اخلاص وتفاني من اجل الثقافة والمثقف ووفق الامكانيات المتاحة وحققت بعض الانجازات المهمة وكانت عائقا وحاجزا امام بعض المحاولات فيما يتعلق في تغيير النشيد الوطني وأيضا تفقد المرضى والاهتمام بهم ماديا ومعنويا وفق الامكانات والاستطاعة الممكنة وأيضا التواصل مع الوزير لبحث اهم الامور التي تخص الاديب في جوانب عديدة  من حياته الاجتماعية والصحية والحقيقة كانت الحصيلة او مسك الختام  هو الانتخابات وقد ظهرت بارفع صورة وانقى مشهدا وحازت نسبة التصويت على  ٦٧بالمائة من مجموع الناخبين وهي نسبة ممتازة في ضروف العراق الحالية وأتمنى للمجلس المركزي الجديد استكمال ما تحقق من انجازات والسير قدما نحو تحقيق الاهداف الكاملة


احمد جبار غرب


التعليقات




5000