..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لم لا تفهم ما يقال ؟ ملاحظات عن الواقع الثقافي العراقي

عادل فليح الخياط

المحاورة التي جرت بين الشاعر أبي تمام وأحد المتلقين حين سأل الشاعر : لم تقول ما لايفهم ؟ فأجابه:وانت لم لا تفهم ما يقال ؟

هذه المحاورة دفعتني لأسجل بعض الملاحظات عن واقعنا الثقافي في العراق الجديد والخطاب موجه للادباء الذين عاشوا محنة النظام السابق او الذين عاشوا محنة الاغتراب ولاننا امام واجب خلق الانسان العراقي الجديد لابد أذن من مراجعة دقيقة لما نكتب وان نبتعد عن الطريقة (الكافكية)في الكتابة لئلا يتحول انساننا الى مسخ كما تريده الانظمة الفاسدة فلنخرج لنتنفس هواء الحرية ونفتح نوافذنا المغلقة لنرى حركة الاشياء بشكلها المبهج ونعلن عن وجودنا الانساني وعلينا ان ندرك ان الشعر كما يقول توماس هاردي:(اذا رمينا عصفورا فسنجرح انفسنا)او كما قال هاوسمان:(ان مهمة الشعر

هي تنسيق احزان العالم)لقد ان الاوان للشاعر والكاتب ان يخاطبا الانسان ويتجردا عن الذات وارجو ان لايتصور من اديب اليوم ان  يكون خطابيا او تعليميا بل نطلب منه ان يوصل مشاعره الانسانية بخلق ابداعي جديد ولا يبخل بالبهجة الى القاريء وكشف عن علاقات انسانية تمنح المتلقي لذة التمتع في مساحات النص وقد تبدو المهمة صعبة بالنسبة للبعض لان مثل هذه المهمة يقوم بها الانسان المبدع الموهوب ولان اسواقنا الان ملئت بالادباء وخاصة الشعراء وكل يعرض بضاعته على طريقته الخاصة ولا يمارس عملية استفزاز المشاعر الانسانية والتي تعتبر من اهم مهمات الشعر لكون الشاعر هو الوحيد القادر على ايقاض النفس النائمة وبحسه الصادق يوصل لنا الحقيقة وكما يقول ماكيتس: (يستطيع الاخرون ان يكذبوا بكفاءة عالية ولكن ليس هناك احد بمقدوره ان يقول الحقيقة غير الشاعر نفسه)  فالرمزية بأفراط والغموض وكثافة الصور الباهته والميتة والعوم الدائم في اللاشعور والاتكاء على الأنا والتجرد من الانتماء الانساني والسوداوية شكلت ظواهر شعرية باسم الحداثة وأعيد التاكيد باني لست من الذين يدعون للمباشرة فالشعراء الذين سجلوا بصماتهم عبر العصور ليسوا مباشرين اطلاقا بل استطاعواعبر موهبتهم وتجربتهم الصادقة مخاطبة الانسان في كل عصر كما اني لست ضد مفهوم الحداثة لان الحداثة هي : ( ان تفهم عصرك وتوصل معاناة تجربتك للاخرين ) وهي مهمة الفن بشكل عام وليست مهمة الشعر وحده فديمومة القصيدة وسحونتها تعتمد على صدق الشاعر لانه صاحب التوصيل للمتلقي وليس التخلي عنه باسم الحداثة كما يدعي البعض ويروج لمثل هذه المشاريع الشعرية والتي استفادت لمثل هذه المشاريع كافة الانظمة الدكتاتورية والتي سعت لتجريد الشاعر من ايدلوجيته وعلى هذه النغمة راح البعض من الشعراء ( يؤكدون وجودهم الشعري ولكن لايؤكدون وجودهم الواقعي ) ان الواقع الادبي لعراق اليوم يحتاج لعملية قيصرية لانقاذ الجنين من وضعه غير الطبيعي فعلى الكادر الثقافي امتلاك الادوات الجراحية السليمة وعلينا ان لا نقف متفرجين على واقع ثقافي عانى ما عانى من العهد المظلم وان نكون اكثر حذرا من هذه الاتجاهات فزمن الحذلقة الشعرية قد ولى وعلى شاعر اليوم ان لايمارس عملية التغليف وأرتداء الاقنعة وكانه ( لايستطيع الوصول الى حقيقة تجربته الابطريق دائري ) وعليه ان يدرك  بان ملحمة المقابر  هي اروع قصيدة كتبت في هذا العصر 

عادل فليح الخياط


التعليقات




5000