.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأتجار بالمرأة وأنتهاكات المؤسستين الدينية والعشائرية في العراق

زينب الشمري

عقدت منظمة المرأة في العراق مؤتمرها الحادي عشر حول مكافحة الأتجار بالمرأة  في ظل المؤسستين الدينية والعشائرية تحت شعار (الانتهاكات الواقعة على المرأة في ظل المؤسّستين الدينية والعشائرية ). يوم 20من تموز في بغداد .

شارك بالمؤتمر عدد كبير من منظمات المجتمع المدني الناشطة في مجال المرأة في عموم العراق .

وتضمنت أجندة المؤتمر عدد من القضايا الساخنة وفي مقدمتها الزواج المؤقت، وتزويج "القاصرات"، وزواج النهوة العشائرية .


وجاء في كلمة الناشطة ينار محمد رئيسة منظمة المرأة في العراق : يجب على الدولة  أن تحظر جميع مكاتب الزواج المؤقت "المتعة" وتجريمها، و أن هذا الشكل من الزواج هو نوع من الاتجار بالمرأة . وهناك معضلة اجتماعية ذكورية الا وهي الرهاب من جنسانية المرأة وأبقائها تحت الأرهاب فيما يخص الشرف والانصياع التام للعشيرة .


كما اجمع المشاركون في المؤتمر على تفعيل القوانين التي تحد من ظاهرة قتل المرأة أو الاتجار بها، وخاصة  قضايا الزواج المؤقت، وتزويج "القاصرات"، والنهوة العشائرية والقتل المتعمد . اضافة الى الواقع الاجتماعي التي تعيشه المرأة في ظل غياب واضح لسلطة الدولة.


وشاركت جمعية حماية وتطوير الأسرة العراقية في العراق من الناصرية ممثلة بالناشط المدني حقي كريم في جدول أعمال المؤتمر الحادي عشر لشبكة مكافحة الأتجار بالمرأة الذي عقد في بغداد يوم ٢٠ / ٧ / ٢٠١٩ على قاعة منظمة حرية المرأة بكلمة تناول فيها ظاهرة انتحار الفتيات في الناصرية .و قتل المرأة "غسلا للعار"  باعتبارها جريمة قتل عمد من الدرجة الاولى.


وخرج المؤتمر بأربعة توصيات هي: أولا تجريم مكاتب زواج المتعة ورجال الدين الذين والأفراد الذين يقومون بذلك؛ ثانياً تجريم الممارسات العشائرية بحق المرأة من قبيل ((القتل، النهوة، الفصلية، والزواج القسري، والزواج كصه بكصه))؛ ثالثاً المطالبة من الدولة ان تعتبر قتل المرأة "غسلا للعار" جريمة قتل عمد من الدرجة الاولى؛ رابعا تجريم تزويج الصغيرات (او ما يسمى تجاوزا بالقاصرات ).

زينب الشمري


التعليقات

الاسم: محمد مقداد محمد
التاريخ: 27/12/2019 20:09:20
في يوم من الايام قامت مظاهرات ضد سلطة ما وخرج الجميع في تلك المظاهرات وتحولت بعدها الى ثورة فأنقلاب فأاطاحوا بتلك السلطة . في هذه الاثناء كان هناك احد الاشخاص ظل لازما داره لا يبارحها لكنه كان مشغولا في كتابة وصياغة الشعارات المناهضة لتلك السلطة ليثور ضدها وفي يوم من الايام قرر الخروج للتظاهر وخرج حاملا لافتاته ومرددا شعاراته ولكن بعد ان ولت تلك السلطة الجائرة وصار الحكم بيد الاحرار .. رباط السالفة انتم الان وفي كل المناسبات تنددون بانتهاكات ضد المرأة وتدعون لحرية المرأة وانتم تعرفون جيدا ان العنف ضد المراة وزواج القاصرات رغما عنهن والكصه بكصه والنهوه نادر جدا ان لم انقرض ولا احد يقره لا من العشائر ولا رجال الدين اما بالنسبة لزواج المتعة فهو ليس تجارة بالمراة فالمراة هي التي تتاجر بنفسها وليس قضية اجبارية فالقضية اشبه بالزواج لمن يؤمن بشرعيتها وكالزنا لمن لا يؤمن والمرأة في الحالتين هي من تفعلهما دون اجبار وبالنسبة للعشيرة فليس هناك اليوم ولا سنينة واحدة او قانون ضد المراة بل بالعكس فكل قضية تكون المراة طرف فيها تكون الغلبة العشائرية الى جانبها والكل عشائريا يخافون من التدخل في قضية فيها امراة لما لديها من حصانة وبالنسبة لحرية المراة فليس هناك بنت في العراق لا ترتاد المدرسة الا كحال غيرها من الاولاد ممن لا يرغبون في الدراسة وكل الاناث في العراق لديهن هاتف خاص وحساب فيسبوك خاص الا كبار السن منهن كحال الرجال ممن لا يعرفون استخدامه ..لكن ما يظهر من سوء حال الحياة بالنسبة للمرأة في العراق فهو لا يشملها بحسب بل الرجل ايضا اي الانسان بصورة عامة وذلك لسوء الوضع بصورة عامة .. انا على دراية تامة بهذا الموضوع وسوف تندهشين ان يكون عملي مختص بالتجارة بالبشر واعرف حتى بعض الحضور في هذه الندوة والنسب الغير دقيقة التي تطرح .. خلاصة القول في العراق ليس هناك ضاهرة عنف ضد المراة او اضطهاد والاضهاد الوحيد الذي يمارس ضد المراة هو من فعل المراة نفسها عندما لا تعرف ما تفعل واي مجال تختار لاثبات نفسها .. تحياتي واعتزازي




5000