..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نصوص مترجمة

عبدالناجي ايت الحاج

قصة أنطون تشيخوف ترجمة   

لقد خدعه   

في الأزمنة القديمة ، بإنجلترا ، كان المجرمون المحكوم عليهم بعقوبة الإعدام يتمتعون بحق بيع جثثهم و هم على قيد الحياة ، إلى علماء التشريح و علماء الفيزيولوجيا. و كان المال الذي يحصلون عليه بهذه الطريقة يعطونه لعائلاتهم أو يبددونه في الشرب.

أحد المجرمين ، الذي كان قد اقترف جريمة فظيعة ، دعا عالما في الطب إلى زنزانته ، وبعد التفاوض معه حتى سئم ، باعه جثته الخاصة مقابل جنيهين . و عندما تلقى المال ، فجأة بدأ يضحك ...

- لماذا تضحك؟ - قال الطبيب مندهشا .

"لقد اشتريتني ، مثل رجل وجب شنقه" ، قال المجرم ، مقهقها ، "لكنني خدعتك سيدي!" إنني سأحرق! ها ها ها!


المؤلف : أنطون تشيخوف  ولد في 29  يناير 1860 و توفي في 15 يوليو 1904. طبيب وكاتب مسرحي ومؤلف قصصي روسي يعتبر من أفضل كتاب القصة القصيرة على مدى التاريخ،  كما يعد من كبار الأدباء الروس. كتب المئات من القصص القصيرة التي صنف الكثير منها على أنها  إبداعات فنية كلاسيكية، و مسرحياته كان لها تأثير عظيم على دراما القرن العشرين. بدأ تيشيخوف الكتابة عندما كان طالباً في كلية الطب في جامعة موسكو، ولم يتركها أبدا  ، و قد اشتهرت عنه مقولة «إن الطب هو زوجتي والأدب عشيقتي.»


عبدالناجي ايت الحاج


التعليقات




5000