.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محنة لوليتا

علي الاسكندري

ناباكوف ...
لك فراغاتك المحـشـوّة بالرغبة
وللانبياء عزلتهم الاثيرة
لـهـم الحق .. كل الحق 
في كل هذا التصفيق والشفاعة
ولنا الشبح الملثــّم 
يـتـلـصّـص علينا من ثـقب العالم
ويفتح أزرار سرواله .. 
ويـتـحسـس مفاتـن لوليتا 
ويـزوّر تقارير ملامحها .. 
ويهدي رأسها لحدائق الطب العدلي

ناباكوف
ها هي يرقات الاورام الشـّرِهة 
نهـضت من بين ركام الاساطير
تسحل خـلـفـها تاريخا من
الاورام والطـبـول 
ولـم يـَعـد للموسـيـقـى حصة من 
كعكـة النـواح 
الـمـُـضـرّجة بالاضرحة
لم يـَـعـد لـفـيـروز صـياح شـاغـر
توزعـه على الحـدائق
فـالارض لافـتـة سـوداء
وليس لنا من جسد الطبيعة
غير نهد مـتــّهـَم بالشـهـوة
وأمـومة خـائــفة من الانـجـاب
بـيـنـمـا الرجـال تـسـرّبوا مـن ..
ثـقـوب الهـتـاف وعـورات القـبـائل
لـم يبـقَ لنا غـير أولـئـك الذين ..
حضـروا غـنـائم الـمـتـحف الـعـراقي
وتــسـيـّـدوا ..
ثــمّ قـالـوا ربــنـا الــلـه


علي الاسكندري


التعليقات

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 09/11/2008 10:14:21
جميل يا أخي العزيز الشاعر المتألق علي الاسكندري , ها أنتذا تقتطف فكرة تشتغل عليها بمهارة أحييك عليها , دمت متألقا ..مع الاعتزاز

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 09/11/2008 05:41:41

واعرفك ياصديقي عمران
ذائقة صافية وبــِلــّورة عـصـامية صنعت نفسها باصرار
ابداعيا واجتماعيا
تشكراتي لمرورك على على حقول احزاني العراقية
الاسكندري

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 09/11/2008 05:40:35

استاذي العزيز صباح محسن
متى ما استقر الشئ ذهب الى مواته وصار نسيا منسيا
لذلك فالعراقي اذكى وادهى من العاديات ومن النوائب والمصائب
تخيل ..!!!
هو يضحي بكل هذي الدماء ليكون مركز الكون والمخول عن كل قرابين المعمورة وهذه والحمد لله هي ميزة العقل الريفي ذلك العقل الذي لايرضى ان يتفوق عليه احد حتى في الذهاب الى الجحيم مع اعتذاري لنفسي اولا لانني ريفي بامتياز
لايستقر العراقي ياصباح لانه ســُرّة هذه الارض والسرة هي بداية التكوين وديمومة الاجنة التي تنتج الحياة
وتقبلني مع كل حرائقي

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 09/11/2008 05:22:04

واعرفك
ذائقة صافية وبــِلــّورة عـصـامية صنعت نفسها باصرار
ابداعيا واجتماعيا
تشكراتي لمرورك على على حقول احزاني العراقية
الاسكندري

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 07/11/2008 21:58:01
الاديب الرصين علي الاسكندري،أتابع بين الفينة والاخرى ماتكتبه بالصباح،او دخولك لحديقة النور البهية....
نعم هو هذا الوجع العراقي المزمن وما آن للعراقي أن يستقر؟!....

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 07/11/2008 21:57:03
الاديب الرصين علي الاسكندري،أتابع بين الفينة والاخرى ماتكتبه بالصباح،او دخولك لحديقة النور البهية....
نعم هو هذا الوجع العراقي المزمن وما آن للعراقي أن يستقر؟!....

الاسم: عمران العبيدي
التاريخ: 07/11/2008 17:12:40
عرفتك شاعرا شفافا وجميلا دائما
وليس غريب عليك ان تهدينا نصا جميلا

اخوك عمران العبيدي

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 07/11/2008 12:23:21

صديقي جبارعودة الخطاط
تحياتي لك ايها العزيز
واتشرف بتعليقاتك ومتابعاتك كما واحييك على النشاط المنقطع النظير في مشاركاتك في منافذ الابداع
تقبل مودتي واتمنى لك كل التوفيق

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 07/11/2008 12:18:20
صديقي العزيز عبد الامير المجر
طابت اوقاتك واتمنى لك الخير دائما
وانا في غاية الانشراح لمرورك ومتابعتك لما انشره في وسائل الاعلام
كما اني ممتن لك على نشر نصوصي ومقالاتي في صحيفتكم القلعة وارسالك لتلك الصحف
وافر تقديري ومحبتي لك ايها الاخ النبيل

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 07/11/2008 10:35:34
ها هي يرقات الاورام الشـّرِهة
نهـضت من بين ركام الاساطير
تسحل خـلـفـها تاريخا من
الاورام والطـبـول
ولـم يـَعـد للموسـيـقـى حصة من
كعكـة النـواح
الـمـُـضـرّجة بالاضرحة
لم يـَـعـد لـفـيـروز صـياح شـاغـر
توزعـه على الحـدائق
جمبل هذا التدفق الشعري العذب وهو ينسكب في شرايين الوطن الغالي المثخن بالجراحات والفوضى
وافر ودي واسالك التواصل

jabbarwdah@hotmail.com

الاسم: عبدالامير المجر
التاريخ: 07/11/2008 05:38:29
نعم هو هكذا نحن الان وهكذا ينبغي ان لانخدع انفسنا بالكلام الخلب والمكابرة الجوفاء ..اه كم حزين هذا البلد وكم جميل حين يغدو حزنه قصائد يكتبها الشعراء ..
قصيدة رائعة اقولها بصدق وبلامجاملة وكان التوظيف اروع
تحية للشعر ولعلي الاسكندري ..ايضا!!!!
المجر ..صباح الجمعة 7\11\2008




5000