.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يا يمامَةُ... متى العيد؟

صالح أحمد

يَمامَةٌ في أفقِنا!    

كلُّ النّواحي موصَدَة!   

والرّيحُ يُشقيها الغُبار    

مِن أينَ يَأتيني الصَّدى..   

يَشُدُّني...   

أُصيخُ سَمعي للمَدى؟!   

فالصّوتُ تَذروهُ الرّياح..   

سَوادُ هذا الغيمِ قد يَجلو الكَآبة؟   

***

يمامَةٌ في أُفقِنا!

القلبُ يَهفو للرّؤى

أرضي يُناجيها النّدى

الغيمُ جلّاهُ الوَدَق

الطّلُ يستَرضي الرّياح

عمّا قليلٍ يُعلِنُ الصّمتُ انسِحابَه.

***

يَمامَةٌ في أفقِنا!

جُرحي تُؤاسيهِ رِياشٌ مُرسَلَة

الدّفءُ يُنشي بعضَ أعصابي

سأُلقي نَظرَةً عَجلى إلى جَمرِ الشَّفَق

هناكَ.. فوقَ الغيمِ يرنو لي الهلال

مرحى!

وتَغشاهُ الغَرابَة.

***

يَمامَةٌ في أفقِنا!

طِفلي الذي ما عادَ تستَهويهِ أشباحُ الفَضاء

وَمِن زَمانْ!

مَرحى!

يُغنّي للهِلالْ

يَطيرُ مَقصوصَ الجَناح!

محبَّةً

لصدرِها ضمَّتهُ أسرابَ السُّحُب.

***

يَمامَةٌ في أفقِنا!

يَصيحُ بي طِفلي الذي عيناهُ تَزهو مثلَ عيد

يَمامَتي مِنقارُها هِلالْ

ريشاتُها غَيمَةْ

جناحُها خَيمَةْ

هَديلُها أحلامْ

***

يَمامَةٌ في أفقِنا...

يصيحُ بي طِفلي، وأدري كَم يعيشُ حُبَّها

أبي كَنورٍ في الفَضا

أُحسُّها

تَمضي إلَي

أبي إذا عانَقتُها..

أَسوفَ يأتي عيدُنا؟

::: صالح أحمد (كناعنة) :::


صالح أحمد


التعليقات




5000