.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دعوة عاجلة لتاسيس مؤسسات الراي العام"المجالس الدستورية"في العراق

غازي الجبوري

الراي العام مفهوم يطلق على راي المواطنين الذين يفترض ان يكون لرايهم تاثير قوي على السلطات التشريعية التي يتم انتخابها من قبل المواطنين انفسهم لادارة شئونهم نيابة عنهم في المجتمعات الديموقراطية او التي هكذا تدعي .

الا ان واقع الحال اثبت عدم قيام تلك السلطات بواجباتها النيابية على الوجه الاكمل والمنشود بل انها لم يثبت قيامها حتى بما يعادل (50 %) من تلك الواجبات في افضل الاحوال في أي بلد من البلدان بسبب الاهمال اوعدم الشعور بالمسئولية ناهيك عن ماقد تمارسه من فساد مالي واداري دون محاسبتها او معاقبتها وعدم امكانية استبدالها طيلة الدورة الانتخابية مما يلحق بالشعب افدح الاضرار.

لذلك فقد بدات بعض الشعوب تاخذ على عاتقها تشكيل راي عام تنظمه مؤسسات خاصة يطلق عليها "مؤسسات الراي العام" وهي تشمل الاتحادات والنقابات المهنية ووسائل الاعلام والتنظيمات المدنية غير الرسمية ، وجميع هذه المؤسسات مستقلة وغير مرتبطة باية جهة حكومية او حزبية او اجنبية بل تعبر عن راي المواطن وتمثل جميع شرائح المجتمع تمثيلا حقيقيا بدون مقابل كون المواطن السيد وصاحب السلطة الاولى او "السلطة الدستورية".

ومن هنا فاننا ندعو كافة رؤساء الاتحادات والنقابات المهنية الى الاسراع بتشكيل تلك المؤسسات بشكل منظم على هيئة "مجالس دستورية"تتكون من ممثلين اثنين من كل نقابة واتحاد بواقع رجل وامراة ورئيس مجلس الشيوخ ورئيسة اتحاد النساء بحيث يتساوى فيه التمثيل النسوي مع التمثيل الرجالي على ان يقوم بالواجبات التالية:-

1 - تشكيل وتوجيه الراي العام "راي المواطنين"وتوعيتهم الى كل مافيه مصلحتهم والدفاع عن حقوقم وحرياتهم في المحافل المختلفة وعبر وسائل الاعلام .
2 - ايصال اراء وطلبات المواطن الى السلطات الرسمية التشريعية والتنفيذية ذات العلاقة بشكل جدي ومتواصل ومتابعة النتائج.
3- تسليط الضوء على الظواهر السلبية وحث الشعب والسلطات على التعاون من اجل اجتثاثها.
4 - بث روح التعاون بين المواطن والسلطة واشاعة القيم الفاضلة والايجابية وترسيخها في المجتمع.
5 - مساعدة السلطات الرسمية والاجهزة الامنية والحكومية كافة على تقديم افضل الخدمات للمواطنين.
6 - متابعة عمل السلطات الرسمية وقرع اجراس التحذير عن حصول الاهمال والتقصير او انتشار او استفحال حالة او ظاهرة ضارة بالمجتمع والمطالبة باتخاذ الاجراءات الفورية لازالة اثارها واجتثاثها ومحاسبة المقصرين .
7 - حضور اجتماعات المجالس التشريعية للتعرف على نشاطاتها والمشاركة في المناقشات وتقديم المشورة اللازمة وتشخيص العناصر النشطة من غيرها لتحقيق الشفافية التامة لعمل السلطات.
8 - السعي لاعادة كتابة الدستور من قبل مؤسسات الراي العام وتنظيم الاستفتاء والاشراف عليه وجعل الغاء او تعديل الدستور من صلاحياته الحصرية .
9 - السعي لتضمين الدستور قوانين الانتخابات ورواتب ومكافئات ومخصصات اعضاء المجالس التشريعية وتجديد الثقة بها كل ستة اشهر او سنة واحالة المقصرين الى القضاء لمحاسبتهم ومعاقبتهم عن الاهمال او التقصير وتعويض الشعب عن مااهدره من الزمن بدون ان يساهم بدفع عجلة التقدم الى الامام او عن الاضرار التي الحقها به طيلة فترة عمله.


وعند ذلك نكون قد حققنا شيء من الديمقراطية الحقيقية بحيث يلمس المواطن نشاطا متميزا لاعضاء المجالس التشريعية والسلطات التنفيذية تتناسب وحاجات المواطن الاساسية بدلا من قضاء فترة الدورة الانتخابية في البحث عن الفرص لاقتناصها وجمع ما امكن من الاموال ويترك الشعب بعدها يتجرع المر بعد انتهائها ان لم يجدد ترشيحه لدورة انتخابية اخرى.

غازي الجبوري


التعليقات




5000