..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنا شغوف بالكلمة

فهد الصكر

بغداد في وجدانه الجريح
ما قصة اهتمامك اللافت بالتراث والفولكلور البغدادي؟
تستهويني البيئة البغدادية بحياتها اليومية ومجمل تراثها العريق، بما في ذلك بيوتاتها بطراز بنائها الفريد، وجماليات شناشيلها الفائقة وتصاميم الأبواب والشبابيك الخشبية باشكالها المقوسة ومحاريبها المستلهمة من الفن الاسلامي. كما تجتذبني قباب الجوامع والمنائر الذهبية والأزياء البغدادية القديمة. واعتقد انني عشقت هذه البيئة واستلهمت منها الكثير من أعمالي الفنية على الزيت والزجاج والخشب والنحاس، وستجد بعضها موزعا في معارض عدة منها «ركن الفن» و«بيت التحفيات» و«معرض الفنون» فضلا عن ذلك معرضي الأخير الذي أقيم في الدانمارك، الذي كان مكرسا للتراث البغدادي، وأتهيأ في الوقت الحاضر لإقامة معرض لأعمال النحاس والزجاج يُعنى بتصوير الحياة البغدادية في العشرينيات.
هل ثمة مدرسة فنية أثرت في توجهك الفني؟
لم أقع تحت تأثير مدرسة فنية أو أتمثل أسلوبا محددا في أعمالي الفنية، وربما كنت أنهل من جميع المدارس. فأنا لا أحب الانضواء تحت سماء واحدة. على الفنان أن ينفتح على سموات الفن الرحبة لئلا يضع نفسه في قفص ضيق بدافع تمثل هذا الأسلوب أو تلك المدرسة. ولعل هذا سيؤثر في النهاية في عطائه ومنجزه الفني ويؤدي الى شح نتاجه بانغلاقه على رؤية واحدة.
على يد أيّ من الفنانين العراقيين تتلمذت؟
أنا منبهر بأعمال الفنان الكبير فائق حسن وبراعته، خصوصاً في رسم الخيول العربية الأصيلة، والفرسان بزيهم العربي وتألق أعماله في رسم المناظر الطبيعية والبيوتات البغدادية وأزقتها التي تسورها الشناشيل ورسومه الأخرى التي استلهمت واقعيات البيئة العراقية برمتها. ومما لا شك فيه ان الفنانين الرواد تركوا بصماتهم الخالدة في سماء الفن العراقي والعربي كأعمال جواد سليم وعطا صبري، واعمال التشكيليين مثل الراحل شاكر حسن آل سعيد وتجربته المبهرة في التشكيل والخط العربي الاسلامي.
حبذا لو تعرفنا على تجربتك مع الخط العربي؟
أنا خطاط بالفطرة. منذ نعومة اظفاري وأنا شغوف بالكلمة ورسمها. ففي الابتدائية كنت أرسم الحروف بتأن، أخطها على صفحات دفاتري وعلى الأبواب والجدران، وكانت اقلام الرصاص والحبر والفحم والماجك والطباشير لا تفارقني. وفي فترة مبكرة من دراستي اطلعت على انواع الخط ومدارسه وانجازات كبار الخطاطين، ولطالما كنت اقف مبهورا امام الجدران الذهبية للأضرحة المقدسة التي تنقش عليها آيات من الذكر الحكيم بالذهب والفضة والأحجار الكريمة، ما حفزني على استخدام الزجاج والخشب والنحاس بعد امتلاكي مهارات الخط وآلية العمل.
أنت فنان متعدد المواهب تشغلك اهتمامات فنية كثيرة في التشكيل والرسم والخط والزخرفة والتصميم والنحت على الخشب، أين تجد نفسك؟
لم يكن ذلك بإرادتي رغم أنني موزع، لكني أحبها وأشعر بالتوافق والانسجام في ما بينها، حتى لتبدو لي متناغمة متداخلة. وهي في المحصلة تعبر عن رؤيتي وموقفي من هذا العالم. لقد تعثر عملي وضاع مني الكثير من الوقت، حين أجبرت على الصمت وترك العمل لفترات في عهد النظام الظالم الذي حارب الانسان والفن وكل ما يتصل بالحياة، وفقدت من جراء بطشه اخوتي الاربعة ولحقتهم امي التي ماتت من الحزن، لكنني لم أركن الى اليأس، ولم يمنعني كل ما حصل عن المثابرة والتواصل في عملي. وبعد التغيرات الهائلة التي حصلت أقول انه آن الأوان كي يأخذ الفن التشكيلي مكانته اللائقة ويعود تألقه من جديد الى ساحة الفن.

فهد الصكر


التعليقات

الاسم: فهد الصكر
التاريخ: 08/11/2008 05:16:05
احبتي ثائرة وفاطمة وحذام ان ممتن لكم جميعا فبغداد ليست حكرا لاحد هي معشوقة الجميع لكن كل واحد منا ينظر اليها من زاوية ولعه وهيامه شغفت بها لانها علمتني الحب وكيف اكون حضرته والهمتني وانا في صومعة اشتغالي امنيتي ان اتواصل مع قصائد ثائرة الرائعة وفاطمة المحبة وحذام المشاكسة

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 07/11/2008 21:05:39
الاستاذ والفنان الجميل فهد الصكر ..

كلماتك عبارة عن لوحة بغداية حالمة بالوانها وعطر بيوتها واسرار شبابيكها .اتمنى اليك التألق دوما
وصبرك واستمرارك على العطاء هي البطولة والتحدي علىمرارة الزمن وسخط الدكتاتورية .
بوركت اعلاميا وفنانا ناجحا .اليك كل الامنيات بالتوفيق...

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 07/11/2008 16:45:02
تحية طيبة
وانا اقراء لك وكان الكلمات خرجت من قلبي فمن منا لا يحب بغداد وشوارعها وبناياتها القديمة من منا لا يعشق جمال الشناشيل والبيوت القديمة فكل شئ في بلدنا العراق جميل وجميل.
اتمنى اقراء لك المزيد
فان كل ماكتبته اقدمه انا ايضا من خلال اعمالي الفنية

فنانة ومصممة
ثائرة

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 07/11/2008 03:06:28
الاستاذ الفنان والاعلامي فهد الصكر افرحني موضوعك على النور .. نتمنى ان نراك لاحقا في مواضيع جميلة اخرى لعلمنا انك تكتب الشعر ..اذن ننتظر منك المزيدمن اللوحات الفنية المرسومة بالكلمات




5000