..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة ابراهيم محمد شريف

ابراهيم محمد شريف

 العراق يعلن رفضه ما جاء بالبيان الختامي للقمة العربية الطارئة

القاهرة - 

رفض العراق ما جاء في صياغة البيان الختامي للقمة العربية الطارئة التي اختتمت أعمالها في مكة المكرمة، فجر اليوم الجمعة الحادي والثلاثين من مايو ايار 2019 .

وقال أمين جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بعد تلاوته البيان الختامي للقمة،: إنه ورده الآن أن “العراق يعيد التأكيد على استنكاره لأي عمل من شأنه استهداف أمن المملكة وأمن أشقائنا في الخليج، ونود التوضيح أننا لم نشارك في صياغة البيان الختامي، و أن العراق يسجل اعتراضه على البيان الختامي في صيغته الحالية”.

ويعد اعتراض العراق نسفاً للبيان الختامي للقمة العربية الطارئة التي دعا إليها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، لبحث التطورات التي تشهدها المنطقة، لا سيما وأن خطاب الرئيس العراقي المشارك في القمة جاء بخلاف ما تريده الرياض، إذ أبدى أمله في عدم وقوع أي حرب مع إيران الجارة للعراق.

وشاركت قطر في القمة العربية الطارئة، بوفد رفيع المستوى مثلها رئيس الوزراء، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، في قصر الصفا بمكة.

وشهدت القمة كلمات محدودة لرؤساء بعض الدول العربية، قبل اختتامها، في الوقت الذي اعترضت فيه دولة العراق على البيان الختامي، قائلة إنها لم تشارك في صياغته.

وبحثت القمة الطارئة التوترات مع إيران بعد هجمات على ناقلات نفط قبالة ساحل الإمارات، وضربات بطائرات حوثية مسيرة على محطات لضخ النفط في السعودية، في وقتٍ تنفي فيه طهران ضلوعها في الواقعتين.


 -----------------------------------------------------------------------------


السيسي يدعو الى بناء مقاربة استراتيجية شاملة

 للأمن القومي العربي

القاهرة - 

اعتبر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في كلمة ألقاها خلال القمة العربية الطارئة في مكة التي  اختتمت فعالياتها صباح اليوم الجمعة الحادي والثلاثين من مايو ايار 2019 الجاري أن منطقة الخليج تواجه تهديدات أمنية غير مسبوقة، واعدا بأن الدول العربية لن تتسامح مع ذلك.

وقال السيسي، إن القمة العربية الطارئة تنعقد في ظل "تهديدات خطيرة وغير مسبوقة تواجه الأمن القومي العربي، خاصة في منطقة الخليج ذات الأهمية الاستراتيجية الكبيرة".

وأضاف أن "أمن منطقة الخليج العربي يمثل بالنسبة لمصر أحد الركائز الأساسية للأمن القومي العربي" كما "يرتبط ارتباطا عضويا بالأمن القومي المصريمشددا على أن "العرب ليسوا على استعداد للتفريط بأمنهم القومي"، مضيفا أن: "أي تهديد يواجه أمن الخليج يقتضي منا وقفة حاسمة لمواجهته".

وتابع: "إن الهجمات التي تعرضت لها المرافق النفطية في السعودية من جانب مليشيات الحوثي، وكذلك الاعتداءات التي تعرضت لها الملاحة قرب المياه الإقليمية للإمارات تمثل أعمالا إرهابية صريحة".

وأشار السيسي إلى ضرورة "العمل بكل الوسائل لردع مرتكبي الهجمات على المرافق النفطية بالسعودية السفن قرب الإمارات"

واعتبر الرئيس المصري: "ينبغي تدعيم قدراتنا الذاتية على مواجهة التهديدات الإرهابية. كما ينبغي التعامل مع جميع مصادر التهديد لأمن المنطقة".

وأشار السيسي إلى أن "المقاربة الاستراتيجية المنشودة للأمن القومي العربي، تقتضي التعامل بالتوازي مع جميع مصادر التهديد لأمن المنطقة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، قضية العرب المركزية والمصدر الأول لعدم الاستقرار في المنطقة. فلا يمكن أن يتحقق الاستقرار في المنطقة، بدون الحل السلمي الشامل الذي يلبي الطموحات الفلسطينية المشروعة في الاستقلال وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".

وأضاف: "كما أنه لا معنى للحديث عن مقاربة استراتيجية شاملة للأمن القومي العربي، بدون تصور واضح لمعالجة الأزمات المستمرة في سوريا وليبيا واليمن، واستعادة وحدة هذه الدول وسيادتها وتحقيق طموحات شعوبها في الحرية والحياة الكريمة في ظل دول موحدة ذات سيادة، وليست مرتهنة لإرادة وتدخلات وأطماع دول إقليمية أو خارجية أو أمراء الحرب والميلشيات الإرهابية والطائفية".

وختم السيسي بالقول: "لقد اجتمعنا اليوم، لنوجه رسالة تضامن لا لبس فيها مع الأشقاء في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ولنجدد عزمنا على بناء مقاربة استراتيجية شاملة للأمن القومي العربي، تستعيد زمام المبادرة التاريخية للعرب، وتتناسب مع حجم المخاطر والتحديات التي تواجه أمننا العربي في هذه المرحلة، ومع طبيعة الآمال التي تعلقها الشعوب العربية على اجتماعنا


-------------------------------------------------


دعوة عربية لعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول

القاهرة - 

أكد البيان الختامي للقمة العربية الطارئة في مكة المكرمة التي اختتمت اعمالها صباح اليوم الجمعة الحادي والثلاثين من مايو 2019 الجاري بحضةور الرئيس العراقي الدكتور برهم احمد صالح سعي الدول العربية لاستعادة الاستقرار الأمني مشددا على ضرورة احترام جميع دول المنطقة لمبادئ حسن الجوار.

وشدد البيان كذلك على "الامتناع عن استخدام القوة أو التلويح بها والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وانتهاك سياداتها".

ورأى في هذا السياق أن سلوك إيران في المنطقة "ينافي تلك المبادئ ويقوّض مقتضيات الثقة وبالتالي يهدد الأمن والاستقرار في الإقليم تهديدا مباشرا وخطيرا"، مؤكدا أيضا على أن علاقات التعاون مع إيران يجب أن تقوم على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها.

ودان البيان في أول بنوده "الأعمال التي قامت بها المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من العبور بالطائرات المسيرة على محطتين لضخ النفط داخل المملكة العربية السعودية وما قامت به من أعمال تخريبية طالت السفن التجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة".

وأكد بيان القمة العربية الطارئة على "تضامن وتكاتف الدول العربية بعضها مع بعض في وجه التدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر".

وأعرب البيان عن "إدانة استمرار عمليات إطلاق الصواريخ الباليستية إيرانية الصنع على المملكة العربية السعودية من الأراضي اليمنية من قبل مليشيات الحوثي التابعة لإيران وعدّ ذلك تهديداً للأمن القومي العربي والتأكيد على حق المملكة العربية السعودية في الدفاع عن أراضيها وفق ميثاق الأمم المتحدة".

ودان كذلك تحديدا "التدخلات الإيرانية المستمرة في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين"، واتخذ موقفا مماثلا من "استمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث وتأييد الإجراءات والوسائل السلمية كافة التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة لاستعادة سيادتها على جزرها المحتلة".

وقرر القادة العرب في قمتهم الطارئة "استمرار حصر القنوات الفضائية الممولة من إيران على الأقمار الصناعية العربية".

وبالشأن السوري، ندد البيان "بالتدخل الإيراني في الأزمة السورية وما يحمله ذلك من تداعيات خطيرة على مستقبل سوريا وسيادتها وأمنها واستقلالها ووحدتها الوطنية وسلامتها الإقليمية".

------------------------------------------------------------- 

رفض عربي للنيل من أمن المنطقة أو تهديد شعوبها

القاهرة - 

اكد السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية إن أمن الخليج من أمن العرب جميعاً.. وقد أثبتت تطورات الأسابيع الأخيرة أن الترويع والابتزاز، واتباع تكتيكات الإرهاب، يُمثل سياسة خائبة، واختياراً بائساً.. عفى عليه الزمن، ولم يعد العالم يقبل به أو يتسامح مع الدول التي تمارسه.

واشار السيد احمد ابو الغيط  في كلمته أمام الدورة غير العادية للقمة العربية بمكة المكرمة التي عقدت مساء امس الخميس الثلاثين من مايو ايار 2019 باننا نقف اليوم في هذه البقعة المُطهرة التي شرفها رب العالمين بأن تكون منزل الوحي ومهبط الرسالة ومبعث النور إلى الدنيا بأسرها.. تظللنا سماء هذا البلد الأمين الذي سيبقى، بإذن الله، آمناً.. عزيزاً.. حاملاً لرسالة السلام والخير والأخوة البشرية للناس كافة ..

واضاف ابو الغيط ..  أقول إننا نقف في البقعة المباركة في أيام مباركة متحدي الكلمة والإرادة كالبُنيان المرصوص لنبعث برسالةٍ إلى العالمِ بأن العرب –كما هم عبر التاريخ- لا يبتدرون غيرهم بالعداوة، ولا يبتغون سوى حسن الجوار والتعايش مع كافة الأمم والشعوب غير أن العرب كذلك لا يقبلون الضيم.. ولا يُقرون أبداً وتحت أي ظرف أن يُمس أمنهم أو تُهدد مصالحهم .. أو أن تعيش شعوبهم، في هذا البلد الأمين، وغيره من المحيط إلى الخليج، تحت ظلال الخوف أو الترهيب أو الابتزاز.. هذا لن يكون.

        وقال الامين العام لجامعة الدول العربية .. إننا نتحدث اليوم بصوتٍ واحدٍ نرجو أن يكون مسموعاً للجميع ومفهوماً من الجميع رافضين النيل من أمن هذه المنطقة، أو تهديد شعوبها، أو تعريض مقدراتها للخطر.. وأقول في عبارةٍ واضحة إن الأمن القومي العربي كلٌ لا يتجزأ .. وسلسلة واحدة متصلة تستمد قوتها من ترابط حلقاتها.. وإن أي طرف يغفل هذه الحقيقة يوقع نفسه في إساءة التقدير  بما قد يقوده إلى التورط في اختيارات رعناء تجلب الخراب على بلده قبل الآخرين.

        وشدد الامين العام لجامعة الدول العربية  على إن تهديد الأمن الملاحي وأمن الممرات البحرية وطرق التجارة يُمثل تصعيداً خطيراً رأينا العالم كله، من شرقه لغربه، يتضامن في رفضه والتنديد به، بل ويتداعى إلى ردعه وضمان عدم تكراره.. وتهديد المقدرات الاقتصادية وموارد الطاقة بواسطة الميلشيات الحوثية المدعومة إيرانياً هو تجاوز لكل الخطوط الحمر ولعبٌ بالنار.. إن خطر هذه الميلشيات والعصابات الإجرامية –بمخُتلف مسمياتها وتشكيلاتها- قد فاق كل حد، وما دخلت الميلشيات بلداً إلا أفسدتها وأججت الإحتراب الأهلي فيها بصورة لم تعهدها منطقتنا قبل أن تتسلل إليها جرثومة الطائفية المقيتة عبر بوابة نعرفها جميعاً.

        وكشف ابو الغيط  النقاب على ان ميلشيا الحوثي رفضت كل تسوية، وناورت وخادعت لكي تتحلل من كل التزام، وأخذت الشعب اليمني رهينة لتنفيذ مخططاتها، أو بالأحرى مخططات راعيها الإقليمي .. والمحصلة هي خراب يدفع ثمنه الشعب اليمني كله .. واليوم تُمارس هذه العصابات ابتزاز العاجزين في مواجهة المملكة العربية السعودية.. ولا تتورع حتى عن تهديد المُقدسات بلا وازع من دين أو عرف أو خلق... إننا نتضامن مع المملكة في كافة الإجراءات التي تتخذها دفاعاً عن أمنها في مواجهة هذه الشراذم من المتطرفين والإرهابيين التي تحتمي بدولة توفر لها –للأسف- الدعم والإسناد والتأييد.

واختتم ابو الغيط كلمته  قائلا ,, إن أمن الخليج من أمن العرب جميعاً.. وقد أثبتت تطورات الأسابيع الأخيرة أن الترويع والابتزاز، واتباع تكتيكات الإرهاب، يُمثل سياسة خائبة، واختياراً بائساً.. عفى عليه الزمن، ولم يعد العالم يقبل به أو يتسامح مع الدول التي تمارسه.

 

بسم الله الرحمن الرحيم.. "وسيعلم الذين ظلموا أي مُنقلبٍ ينقلبون".. صدق الله العظيم.


ابراهيم محمد شريف


التعليقات




5000