..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شَاهِدُ الصمتِّ

رفيف الفارس

أنا أصمُتُ لأنّ الهواءَ بيننا محمّلٌ بالوردِ وأنفاسِ العطر ... لأن أشعّةَ الشمسِ تتخلّلُ خُصلاتِ السنابلِ المحمّلةِ بالأمنيات.
صمتي ليسَ ابتعاداً بل هو احتضانٌ للمسافةِ التي بينكِ وبينَ أطواقِ الورد... اليومَ تذكّرتُ كلماتِكِ وضحكةً طفوليةً جرَتْ على عينيكِ ... ابتسمْتُ ... قبّلتُ ذلك الاحمرارَ الخافتَ على وجنتيكِ ... وصَمَتُّ ... ماذا يمكن أن أقولَ لأهزِمَ الخرائط؟!
كيف أحاربُ السنواتِ والأيامَ التي تسيرُ على وجهي تاركةً أثراً لا يُمحى ... كيفَ ستفهمينَ نظراتي إليكِ... وكيف ستعرفينَ أنّ صمتي قصائدُ عشقٍ بين يديكِ ... 
لن تعرفي.
قبل أسبوع, كتبتُ همسةً صغيرةً فرحت بها، فمنذُ زمنٍ بعيدٍ لم أكتب ... خبّأتها في جيبي الصغيرِ بجانبِ قلبي مع الهمساتِ القديمةِ التي أهديتُها إليكِ يوما من قبل... سأُهديها إليكِ حبيبتي في عيد ميلادكِ القادم ... إصبِري صغيرتي؛ متى ستتعلّمين الصبر؟
لن تتعلّمي...
أنا أصمتُ لأنّكِ تسمعينني حتى دون أن أتكلّم ... تعرفين أنّ أنفاسي جوابٌ لعطرِ شَعركِ... وأنّ أصابعي التي تحتضنُ وجهَكِ تحاولُ أن تتعرّفَ على كلِّ الخطوط... 
البارحةَ قابلتُ سيدةً عجوزاً أنيقةً بابتسامةٍ لطيفةٍ ابتسمتُ لها ... تساءلتُ؛ حين تكبُرينَ.. هل ستكونينَ هادئةً جميلةً مَهيبةً كهذه السيّدة ؟ هل سيُشبهُكِ صغارُك؟ هل ستحبينَهم أكثرَ منّي؟
أم هل ستكونين أنتِ الطفلة التي ستُكملُ عددَهم؟
لن أعرف ... 
صمتي كان كبيرا واسعا جنونيا ... صمتي أصبحَ بعيدا جدا فلم أعدْ أسمعُ صوتَكِ... أمنياتِكِ... أحلامَكِ... شكواكِ... 
كلُّ شيء اختفى في ثقبٍ أسودَ بعيد... ولكنّي مازلتُ أحملُ تلك الهمسة, عِديني أنّكِ ستقرأينَها وستقبلينَ الوردَ، فهو يحملُ كلّ قُبلاتي التي كانت مؤجّلة... سـأضعُها مع الورد على شاهِدِكِ حينَ أزورُكِ غدا..
وكلَّ غد...

رفيف الفارس


التعليقات

الاسم: ضياء محسن الاسدي
التاريخ: 18/05/2019 13:31:18
كلمات جميلة متقنة الابداع والتصرف تولج الى المسامع الذواقة للشعر بسهولة وشجن يعبر عن تميز شفاه القلم التي تخطه الانامل المبدعة بوركتم استاذتنا الفاضلة والتالق لكم دوما أن شاء الله

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 17/05/2019 08:01:09
لكل شيىء إيقاع حتّى الصّمت ( محمد الرطيان)
الشاعرة الألقة القاصة رفيف الفارس المحترمة
ها قد نطق الصمت أخيرا محملا بصدى الذكريات وهسيس الأشواق الذي لم تخرسه أو تغتله المسافات، وما هذا البوح الشّجيّ الشّذي المتفصّد شعرا سوى شاهد على روعة الصمت الذي ترجم لوعة الفراق الذي عصفت رياحه العتية بك وبمن نأيت عنها ،صمتك المعبّر الذي كان أبلغ من الكلام
من أجمل ماقيل عن الصمت
لا أعرف الصمت فحينما تسكن كل الأصوات من حولي تنطلق أصوات أخرى من الداخل
جوقة الذين لا يغادروننا بعد أن يغادرورننا ولا يرحلون عن أعصابنا بعد أن يرحلوا عن سماعات هواتفنا (غادة السمان)
شكرا لك ودمت بصحة وتألق وإبداع
نورة مع أطيب المنى

الاسم: خالد احمد عبد المجيد
التاريخ: 16/05/2019 11:56:20
تألق وابداع يأسر سحابة الروح، ويلامس شغاف القلب، وإطلالة فارسة اللحن الحزين من نافذة واقع يعيشه كل مكلوم. مناجاة أم لوليدتها، وأب لفلذة كبده، وحبيب لحبيبته، في واقع شتته الزمان. مع التقدير لفارسة الكلمة كلمة الذوق الرفيع.

الاسم: صبري الفرحان
التاريخ: 16/05/2019 09:40:35
مبدعة انت دام قلمك ممشوقا كقامة عربي في ايام عزة وفي زمن الحضارة ودامت اناملك كانامل ام تداعب بها شعر وليدها وعاشت يدك كيد قائدا محبوب يلوح بها لجمهوره ان يحافظوا على رباط الجأش

الاسم: د.عبد الجبار العبيدي
التاريخ: 16/05/2019 03:05:50
كلمات أرق من الورود التي حملتيها لمن تقصدين..روائحها الجميلة ستبقى عطرا يعطر كل الدروب ..حبك لمن تكتبين لهاحبا ابديا سرمديا صادرا من القلب الى القلب..لك التقدير..ايتها المبدعة بالاحساس والقلم..

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 15/05/2019 17:45:50
امي الحبيبة والغالية
اسفة لاني ادمعت عينيك الغاليتين ... اعتذر
لكنه واقع عاشه الكثيرون للاسف... الفراق يحمل معه صمتا عميقا لا قرار له .

احبك امي واقبل يديك

ابنتك
رفيف

الاسم: شروق مبارك مال الله
التاريخ: 15/05/2019 17:40:46
منذ البارحه قرأتها خمس مرات
ويمكن ساعيدها بعد
انه الفراق الذي لاتلاقي بعده
اشعر بالحزن ورغبه بالبكاء
سلمت اناملك
شروق

الاسم: محسن ظافرغريب
التاريخ: 15/05/2019 07:14:05
نصُّ ولوحة بوح التُّفاح، بوحي كتاب الباحثة التونسيّة «د. ألفة يُوسُف Pr. Olfa YOUSSEF» موسوم بعُنوان “تعدّد المعنى في القُرآن”، بتوظيف الحوار في كتابها “والله أعلم” في قراءة النصّ، ورؤية ثالوث الإبراهيميّة الخلافيّ؛ ثُلاثيّ قوارير مُنعشة بلون هادىء على شَكل تُفاحة آدم وإسحق نيوتن Isaac Newton لدى دار Nina Ricci الفرنسيَّة الرّائدة في إنتاج العِطر مُذ عام 1941م باسم Les Sorbets وإيحاء أيقونة Amorino الإيطاليّة المُتخصّصة بإنتاج مُثلجات وIce cream، عطر Bella مُغلَّف بقارورة زجاجيّة بلون الفُستق الأخضر، مُزدانة في أعلاها بثلاث وُريقات ذهبيّة رَقش إحداها إسم Nina Ricci، وتزيّنت اُخرى بـ Beetle باللَّون الأخضر الدّاكن بأجنحةٍ ذهبيّة. ابتكر العِطر Sonia Constant بوحي عطر Bella مِن شذا Sorbet، عصير الفاكهة أحد مُكوَّناته الرّئيسة. يضع في مُتناول المرأة عِطراً يحمل في قمَّته الرّاوند والمندرين، وفي وسطه زهور وزنبق Fleur-de-lis ونبات Frisia والرًّمّان، وVanilla، والمِسك الأبيض تقعّرَ كصَدَف دُرّ. بلون التوت Berry الوردي عطر Nina بديع Oliver Christie. مشفوعٌ بـPraline حريف يفيض برائحة السُّكّر والمُكسَّرات، فضلاً عن رائحة الـCaramel تلقاء الـLemon واليُوسُفي Mandarin وثمرة التوت Berry والگاردينيا والياسمين Jasmine.




5000