..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بين عالم الانسان وعالم الحيوان

قاسم محمد الياسري

 مقارنه السلوك   

الجزء الاول       

في عالم اليوم غابات للحيوان البشري لان سلوك الانسان الذي تتحكم به النفس اكثر من العقل لا يختلف عن سلوك الحيوان بل اقبح من الحيوان في جرائمه وغبائه بالرغم يفترض بالانسان ان يفكر بعقله بالمعقول والمعلوم لكن مانرى اليوم في سلوكه ونفسه القبيحه الشريره لم تحددها ولم تردعها القوانين والاديان ... وتبقى سلوكيات الانسان حيوانيه وغرائزه شريره تقودها نفسيته المريضه وشهواته الغرائزيه والمكبوته فتنعدم انسانيته التي توجد في تفكيره وعقله وسلوكه المضطربه اليوم...وهذا هو اللذي يحدث من وحشية الانسان في عالم الانسان فانعدمت الانسانيه في غابات الحيوان البشريه .. فعلماء التحليل النفسي والفلاسفه في تحليلاتهم لسلوك لانسان في عالم اليوم يقودنا الى تسائلات عديده منها أين عالم الإنسان من عالم الحيوان وأين الكمال الإنساني من الجهالة الحيوانية وأين نورانية الإنسان من الظلمائية الحيوانية وأين العزة الإنسانية من الذلة الحيوانية .نسبه عاليه من انسان اليوم يحمل ادمغه بشريه وتتصرف بسلوك حيوانيه في حديقة حيوانات بشريه . الحيوانات تتميز بقوة الاحساس عن الانسان وخاصة السمع والبصر والشم والذوق واللمس فالحيوان يدرك الاشياء المحسوسه ولا يدرك الحقائق المعقوله عكس الانسان الذي يدرك الحقائق المعقوله ولا يدرك الاشياء المحسوسه وموهبة الانسان لا توجد في الحيوان مثلا الحيوان لا يدرك كروية الارض والانسان يستدل عليها بالامورالمعلومه ويكتشف الحقائق المجهوله اما الحيوان اسير الحواس ولا يمكنه ادراك ما وراء الاحساس .. وهذا هو حال الحيوان أعظم من الإنسان في القوى والحواس الظاهرة وثبت أن في الإنسان قوة كاشفة يمتاز بهاعن الحيوان وهي الروح الإنسانيه .. فاين الروح الانسانيه اليوم ..ومن هنا لا بد من الاشاره الى اختلاف وجهات نظر العلماء والفلاسفه ومنهم ديكارت ودارولين في الاختلاف والتشابه بين الانسان والحيوان حيث يقول ((داروين .. هناك تشابه)) ويقول ((ديكارت .. لا يتشبهان)) من هو الصحيح يقول ((ارسطو ..ان الانسان حيوان سياسي)) اما ديكارت يقول ((اننا كنا المخلوق الوحيد الذي يستخدم عقله)) ..وقال ماركس ((نحن وحدنا كنا قادرين على الاختيار الواعي)) وقال القديس اوجستين ((اننا المخلوقات الوحيده التي تمارس الجنس من اجل المتعه اكثر من التكاثر))..كما نرى اليوم سلوك البشر كسلوك الحيوانات في غابات الحيوانات البشريه ..ومن هنا يؤكد الباحثين في علم الايثولوجيا سلوك الحيوان لو لاحظنا قرود البابون تمارس الجنس من اجل الاحتفال بوجبه جيده ولا تعير اهتماما للتكاثر وتمارس جنس المثيليين مع اصدقائها .وهاهي اليوم ترتفع نسبة المثيليين في عموم المجتمعات البشري ..ونحن نعرف ان الانسان هو الوحيد اللذي يصنع الادوات ويستخدمها فاذا بالشمبانزي يستخدم الادوات ايضا باستخدام النمل الابيض في القصب لسحق الكتله المساميه في اوراق النبات الاسفنجي للحصول على مياه الشرب ..بعد ذالك اعتقدنا ان انفسنا المخلوق الوحيد الذي له الثقافه والقدره على نقل العادات المكتسبه من جيل الى اخر عن طريق المحاكات ولكن اتضح لنا ان الشمبانزي في غرب افريقيا الذي قام لعدة اجيال بتعليم صغاره كيف يكسر جوز الهند باستخدام مطرقه خشبيه على صخره كسندان .. وكذالك الحيتان لها عادات صيد مختلفه تماما تستدعي نظما اجتماعيه ومناهج طبقا للجماعات التي تنتمي اليها ...لو افترضنا اننا نحن بني البشر الحيوان الوحيد اللذي يشن الحروب ويقتل اخوانه ..لكن رأينا ان شمبانزي جومبي في افريقيا ألغى هذه النظريه عام 1974م بقيامه بغاره صامته على الارض المجاوره ونصب كمين للذكور وهزمهم حتى الموت .. ولازلنا نعتقد باننا الحيوان البشري الوحيد الذي له لغه لكننا اكتشفنا ان النسناس له مرادفات للاشاره للطيورالجارحه المختلفه والطيورالعاديه في حين ان كل من القرد والببغاء قادران على تعلم مفردات صعبه للغايه خاصة بالرموز وحتى الان لا يوجد شيئ ما يطرح ..واعتقد بعض العلماء ان الشمبانزي ليس لديه نظرية المخ ولا يستطيع التخيل والتفكير ولا يستطيع التصرف طبقا لمعرفه فاذا بالشمبانزي يحب دائما الخداع فوجد في احد اطفال الشمبانزي تظاهربشكوى لامه ان احد البالغين هاجمه من اجل حث امه على السماح له بالرضاعه من ثديها اذا الشمبانزي قادر على تخيل ما يفكر به الشمبانزي الاخر ..فالاختلاف بين مخ الانسان والحيوان هو في الحقيقه اختلاف في الدرجه وليس في النوع فالحواس والبديهيات والمشاعر والقدرات المختلفه مثل الحب والذاكره والفضول والمحاكات والمنطق التي يفخر بها الانسان قد توجد ايضا في الحيوانات.. كل شيئ ممكن باستمرارية البحوث العلميه  

قاسم محمد الياسري


التعليقات




5000