..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تعاون بين العمل وجمعية الحرفيين لرفع كفاءات الباحثين عن العمل وقدراتهم


استقبل مدير عام دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية علي الحلو وفدا من جمعية الحرفيين والصناعيين العراقيين، وجرت مناقشة تدريب الباحثين عن العمل ورفع قدراتهم من قبل المنظمة التي ابدت استعدادها لزجهم في المعامل والشركات.

وقال الحلو ان المنظمة قدمت مقترحا لعقد ندوات موسعة لنشر ثقافة الضمان، مبديا رغبة الدائرة في اغتنام اي فرصة من شأنها الاسهام في نشر ثقافة الضمان الاجتماعي واهميته في المجتمع.

واكد ضرورة ان تكون تلك الندوات حوارية تشترك فيها مختلف الجهات التي تهتم بالضمان الاجتماعي لغرض تبادل الآراء ووجهات النظر للخروج بتوصيات تسهم في توعية اصحاب العمل والعمال بحقوقهم وواجباتهم التي كفلها لهم القانون.

وثمن الدور الذي تضطلع به الاتحادات النقابية والمهنية ومنظمات المجتمع المدني وروح المبادرة لديها من اجل خدمة قضايا العمل والعمال.

 

 

وزير العمل يوجِّه بإشراك منظمات المجتمع المدني الرسمية في عملية البحث الاجتماعي للمستفيدين


وجه وزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور باسم عبدالزمان باشراك منظمات المجتمع المدني الرسمية في عملية البحث الاجتماعي التي تنفذها الوزارة للمستفيدين من اعانة الحماية الاجتماعية.

وقال الوزير خلال اجتماعه مع فريق الرصد الميداني وقسم المنظمات وهيئة الحماية الاجتماعية في الوزارة مساء يوم الاربعاء الموافق ٨-٥-٢٠١٩ ان منظمات المجتمع المدني تلعب دورا مهما وبارزا في تنفيذ ستراتيجية الوزارة تجاه التنمية الاجتماعية التي اعدتها لخدمة الشرائح التي ترعاها مشيرا الى ان عملية البحث الاجتماعي الميداني التي تنفذها الوزارة تجاه المستفيدين من اعانة الحماية الاجتماعية تحتاج الى عدد اكثر من الباحثين الاجتماعيين لتغطية جميع اعداد المتقدمين الى الشمول، مشيرا الى ان اشراك منظمات المجتمع المدني الرسمية والفاعلة في هذا المجال سيسهم بشكل كبير في الوصول الى ابعد المناطق في الاقضية والنواحي التابعة لبغداد والمحافظات لذا فان مشاركة تلك المنظمات امر ضروري ومهم.

واضاف ان  الباحثين الاجتماعيين لدى الوزارة يقومون بجهود استثنائية وكبيرة تمثلت في المدة الماضية باجراء البحث الاجتماعي للعوائل المتقدمة مسبقا الى الشمول باعانة الحماية الاجتماعية واجراء البحث الاجتماعي المعني بالبيان السنوي وهم بصدد اجراء البحث للمتقدمين الى الشمول ولم يخضعوا للبحث الاجتماعي، لافتا الى ان انجاز عملية البحث في بغداد والمحافظات وبالمدة التي وضعتها الوزارة يحتاج الى مشاركة متطوعين من منظمات مسجلة ومعتمدة في عملها وان اسلوب العمل التطوعي هو مظهر حضاري يسهم في انجاز العمل وفق معايير الجهة الراغبة في التطوع.

وبين عبدالزمان ان الوزارة اخذت على عاتقها تنفيذ جميع متطلبات تقديم الخدمة للشرائح المنضوية تحت مظلة حمايتها ومنها ما يتعلق بإنجاز المعاملات للمتقدمين السابقين الى الشمول بالاعانة وحسم قرار شمولهم من عدمه فضلا عن رفعها تعديلات للقوانين النافذة لديها ستؤثر ايجابا على الوضع العام للشرائح المستضعفة من المجتمع.

 

وزير العمل يؤكِّد سعي الوزارة إلى منح الإعانة                  الاجتماعية لمستحقيها


أكَّـد وزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور باسم عبدالزمان سعي الوزارة الى منح الإعانة الاجتماعية لمستحقيها من الفئات الضعيفة.

وقال الوزير خلال لقائه  النائبين حسين العقابي واحمد مظهر الجبوري يوم الاربعاء الموافق ٨-٥-٢٠١٩ ان هناك توجها للتركيز على موضوع منح الاعانة الاجتماعية للفئات الضعيفة في المجتمع لان جميع المشاكل الاجتماعية عائدة الى ارتفاع معدلات الفقر ونسب البطالة في البلاد، لافتا الى ان رؤية الوزارة تغيرت نحو برامج اقتصادية من شأنها النهوض بسوق العمل.واضاف ان الاغلب كان يعتقد بان الوزارة هي خدمية فقط وتقدم اعانات اجتماعية للاسر الفقيرة فقط متجاهلا بقية البرامج التي تقدمها للمجتمع، مشيرا الى ان نظام الحماية الاجتماعية فيه مشاكل كثيرة من حيث معيار الفقر والمستفيدين، وقد عملت الوزارة على معالجة تلك المشاكل واجراء تعديلات على قانون الحماية الاجتماعية.واوضح ان هناك اعدادا كبيرة من المستفيدين ممن تقدموا الى الشمول عبر الموقع الالكتروني منذ عام 2016 يصل عددهم الى نحو 175 ألف اسرة لم يتم شمولهم بالحماية الاجتماعية، مبينا ان الوزارة قسّمت تلك الاسر تمهيدا لشمولها حسب الاولوية مع وضع آلية جديدة للاعتراض للاسر المستبعدة التي لم تعترض.وفيما يتعلق بذوي الاعاقة، بين الوزير ان الوزارة سارعت الى ادراج هذا الموضوع في البرنامج الحكومي ووضعت خطة للذين لم يتم شمولهم بخدمات ذوي الاعاقة منذ عام 2016، فيما اشار الى ان هناك نحو مليون و250 ألف باحث عن العمل مسجلين في قاعدة بيانات الوزارة موزعين بين حاملي شهادات عليا واصحاب خبرة تسعى الوزارة لايجاد برامج وخطط لتوفير فرص عمل لتلك الفئات.

 

وزير العمل يجتمع بموظفي أقسام هيئة ذوي الإعاقة في المحافظات ويوجِّه بإنجاز طلباتهم


وزير العمل: نهتم بتلبية احتياجات موظفينا كونهم جزءاً مهماً من ستراتيجية النجاح.

قـال وزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور باسم عبدالزمان ان من اهم متطلبات نجاح العمل وتنفيذ التسراتيجيات المعدَّة من قبل اي جهة تنفيذية هو الاهتمام بالموظفين والنظر في طلباتهم والسعي الى توفير بيئة عمل لائقة لهم. واضاف الوزير خلال لقائه عدد من الموظفين يمثلون 53 موظفا من اقسام هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في المحافظات مساء يوم الاربعاء الموافق ٨-٥-٢٠١٩: 

لقد اصدرنا مجموعة من القرارات التي تعنى برفع المستوى المعيشي لموظفي الوزارة في خطوة تهدف الى الاهتمام بهم كونهم حلقة ادارية مهمة وجزءا فاعلا ضمن اطار  ستراتيجية النجاح مشيرا الى ان اقسام هيئة ذوي الإعاقة تبذل جهودا استثنائية كونها تتعامل مع شريحة مهمة في المجتمع وتحتاج الى اسلوب مهني وانساني في التعامل وهذا ما لمسناه لدى هذه الاقسام. ووجه عبدالزمان بتلبية احتياجات الموظفين بعد الاستماع الى مشكلاتهم والمعوقات التي تواجه عملهم، واستلام طلباتهم والنظر بمضمونها وفق السياقات الاصولية لافتا الى ان المرحلة المقبلة ستشهد انعطافة واضحة نحو جعل الوزارة بيئة جاذبة تتناسب فيها المخصصات والاهتمام بموظفيها مع العمل الذي يقومون به.


 

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية


التعليقات




5000