..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحلة نحو كتاب الله

عبدالله علي الأقزم

 

الفكرُ         إبحارٌ         لكلِّ       مثـقـَّـفٍ   


قد    صيِّرَ    القرآنَ     في     يِدِهِ    وثيقةْ  


ما     ترجَمَ      الآياتِ       في     أفعالِهِ  


إلا  اخضراراً   عاشَ   في   لغةٍ     رشيقةْ  


طوبى      لكلِّ      قراءةٍ      لمْ      تتخذْ  


إلا      كتابَ      اللهِ       عائلة     عريقةْ  


أفرادُها     الدرُّ    الجميلُ    و   كلُّ    مَنْ  


في    الآي   يَنسجُ    مِنْ  تلاواتٍ    فريقَهْ  



مَنْ   لا    يرى   القرآنَ     وجهَ     نهارِهِ  


هيهاتَ   في  الظلماء ِ   يكتشفُ   الحقيقةْ   


ما    ذلكَ     القرآنُ    يُشرقُ    في    دمٍ  


إلا   و   يُنشئُ   في   العروق ِ  لهُ   حديقة  


الطائرون         لكلِّ         فكرٍ       مثمرٍ  


أضحوا    ظلالاً    في     معالمِهِ    الدقيقةْ  


ما       جاورَ      الآفاقَ      إلا      طائرٌ  


لولا      الجوارُ   لصارَ    أوديةً    سحيقة  


إنَّا     وجدنا      الذكرَ      في      أعماقِنا  


سُبُلَ  الخلاص ِ     لكلِّ      جوهرةٍ     أنيقةْ


لمْ      يختمرْ      نجمٌ       بآياتِ      الهُدى  


إلا    ليُظهرَ     مِنْ     مشارقِها    شروقـَهْ  


ما   قيمة ُ   الأضواءِ    إنْ    هيَ   أينعتْ  


و  جذورُها     لجذورِهِ     ليستْ    لصيقةْ


هذا    هوَ    القرآنُ      شقَّ       طريقَهُ  


للدينِ    و  الدنيا   و لمْ    يُغلقْ   طريقَهْ  


و  تحرَّرتْ    كلُّ    القيودِ    و   لمْ   تكنْ  


قبلَ   الولوج ِ   إلى     جواهرهِ     طليقةْ  


قرآنُنا     روحُ    الجديدِ     و    ما   لهُ  


بين   الجديدِ      الغضِّ    ألبسةٌ    عتيقة  


كلُّ      الروائع ِ    لمْ     تكنْ     إلا    إذا  


أمستْ   و   أضحتْ   في  روائعِهِ   غريقةْ  


إنْ    كانْ    ذكرُ   اللهِ    نبضَكَ    يا  أخي  


فاعلمْ     بأنَّك     مِن    معانيهِ    العميقةْ  


و  اعلمْ      بأنَّ      المؤمنينَ    زهورُهُ  


و  جميعُهم    لجميعِهم    صاروا   رحيقَه  


العطرُ    لا     يسمو     بأطرافِ    النَّدى  


إلا    إذا   هذا    الكتابُ    غدا    صديقَهْ  


ما      مرَّ       فكرٌ     أخضرٌ      بتلاوةٍ  


إلا     و  يفتحُ     مِن     تألُّقها     بريقَهْ  


مَنْ       لمْ      يكنْ      قرآنُهُ     مصباحَهُ  


فخُطاهُ   يَعجزُ   في  الوصولِ  إلى  الحقيقة  



6/9/1432هـ  

6/8/2011م  


عبدالله علي الأقزم


التعليقات




5000