..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملعب سلمان تخليد لنتانة الارهابين !!

عدي المختار

 أم الشهداء الاربعة التي تسكن بجوار بيتي والتي قدمت ابنائها الاربعة قرابين للشهادة في محراب الوطن ، بعد ان ارتفع الاول شهيداً حينما فجر سعودي نتن نفسه في بغداد والاخر فصل راسه عن جسده على يد داعشي بريطاني من اصل سعودي في منطقة الانبار والاثنين الاخرين امر امير سعودي بحرقهم في كمين سقطوا فيه عندما سيطرت عصابات داعش على الموصل عام ٢٠١٤ ، هذه الام المنكوبة بكت وهي تقرأ خبر تسمية ملعب في بغداد بأسم سلمان بن عبد العزيز ملك السعودية وهي تردد ( السعودية خذت ولدي وماكتب الوطن اسمهم بشارع وسلمان يتسمه ملعب بسمه !!) وكم من ام بكت وهي تسمع او تقرأ هذا الخبر المحزن فكيف يسمح بأن ينتصب اسم ملك دولة وقفت طويلا مع الارهاب في العراق ببغداد في حين يحرق شارع في البصرة لانه يحمل اسم اية الله الخميني وشتان مابين موقف الدولتين في مواجهة الارهاب في العراق .

تصريح  الاخ عصام الديوان وكيل وزارة الشباب والرياضة في صحيفة الشرق الاوسط لا يليق بتاريخ الرجل الجهادي !! ولا يليق بالتضحيات التي قدمها البلد والدماءالتي اريقت عبر دعم السعودية للارهاب وارسالها للالاف من الارهابيين للعراق طيلة السنوات الماضية حتى وان كان الملعب هدية من السعودية فلايحب ان يشترط صاحب الهدية اسم وشكل ولون مايهدي ناهيك عن ان العراق ليس بحاجة لا للسعودية ولا لغيرها وماهذا الا تسول معلن ليس الا، فكفاكم متجارة بجروح الشعب الذي قدم ابنائه شهداء في حروب اشعلت فتيلها هذه الدول لا لشيء الا لان التغيير الذي حدث في العراق بعيد ٢٠٠٣ لا ينسجم مع تطلعاتهم فحولوا العراق لساحة لتصفياتهم السياسية مع دول الجوار ، فليس بالملك سلمان تعاد الروح الرياضية ياديوان بل ابناء وطنك هم من اعادوا الحياة للعراق ككل ، وماهذا التغيير الحاصل في سياسة السعودية اتجاه العراق مؤخراً بكل مفاصله ليس من اجل سواد عيوننا بل لانهم اقتنعوا متأخرين تماماً بفشل كل مخططاتكم اتجاه العراق فغيروا سياستهم من العداء الى الاحتواء .

 حالي حال الوطن المطعون بسكين الارهاب السعودي وحال كل العوائل المضحية وكل الوطنيين والمجاهدين في الحشد والاجهزة الامنية نرفض ان ينتصب اسم ملك متهم بدعم الارهاب بقلب بغداد ونعدها محاولة لتخليد الاجرام السعودي والاجساد العفنة التي فجرت نفسها وقتلت ابنائنا بدم بارد ونطالب بالكف عن هذا التملق الذي ينكأ جرح العراقيين الغائر ازاء الارهاب السعودي في بلدي ، فالعراق ورياضته اكبر من هذا التسول و( اللواگه) التي تصادر كل التضحيات من اجل هدية ملطخة بدماء العراقيين .

 فكر ان تعيد الروح للحركة الشبابية في العراق وانت مسؤول رفيع المستوى في وزارة اهملت دورها كثيراً في احتضان وتطوير الشباب العراقي قبل ان تطلق امانيك المفرطة باعادة الروح الرياضية عبر هذا وذاك ، وعذراً ايها الشهداء فانتم في بلد قادته لايحفظون كرامة دمائكم الزكية 

 الزبدة: خيانة الوطن ..بمكافئة اعدائه .


عدي المختار


التعليقات




5000