..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من أنتِ....!؟

قررت أن أبحث عنكِ

في كل مكان

بين خطوط الطول والعرض

وحقب التاريخ وطيات الأزمان

أيقنت بأن لي شمسٌ 

تحرس بيتي 

تشرق كل صباح

تصاحبُها الأشجار

وتعزف في أذني أحلى الألحان

زاد يقيني حرصًا

حين علمت

أن القمر هو من يعزف  

هذا اللحن بشوق وحنان

من أنت سيدتي....!؟

حجرٌ من ماس...!

شغافٌ قلوب تتلبّسها الرقة

حين يداعبها الإحساس...!؟

لا...

أنت القلب 

النابض في صدري

يثري حياتي بحراك 

من سنوات العمر

والفكرالساكن في عقلي

أول غيث تنطقه شفتيك

 يتسمّر مذهولًا بين يديكِ

لا...

أنت جنّاتُ الخلد

 أنت الدنيا

أنت العالمُ جميعًا

وكلُّ الأوطان

تتذكرين سألتُكِ يومًا

عن صمتِ الأيمن في وجهي

قلتِ أنكَ تحتضنين باليمنى

غلالَ الخير

وباليسرى تسقيَن الأرضَ العطشى

رحيقَ الزهر  

يشعلُ في أعماقي جوابُك نارَ العهر ، 

يأخذني بعيدًا

نحو تخوم الآهاتِ لديك

أقسمُ أنك مخلوقٌ من عسل

أو قطعٌ من حلوى

تتلوّن في خلدي  بشوقٍ 

بدنيا من ألوان

أخضر

 أبيض

 أحمر

 أسود

لكني أعشق فيك اللونَين

اللونُ الماثل في جسدك 

والآخر في وطني 

عند هموم الأهل 

وأحلام الفقراء

الممتدة في سوح الرفض 

تبلغُ أسوارَ فلسطين

يعانقها شوقي الرابض

في الأرض المحتلة 

وبين ميادين العمرَين

لا أعتبرُ في اليوم  حياةٌ

حتى تشرقَ شمسُكِ

 في أفقِ سمائي

تتحرّك في شرياني

تثبّتُ أوتاد نهاياتي

مصدر جوعي

عطشي وهوائي

أنا أسكنُ من يوم الميلاد

وعنواني بسيطٌ جدًّا:

صحراءُ الصدر

فوقَ جفون الدنيا

وبينَ تجاعيد العينَين


عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات




5000