..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مُنى المُستفيقِ

محسن ظافرغريب

مُنى المُستفيقِ على عهدنا * يفيقُ بحُلْمٍ يضمُّ «مُنى» 


ويسرجُ وحيَّ الخيال الجَّموح * وينشقُ ذِكرى شذا دربنا 


وينهدُ فينا ضياءٌ خبا * وتغريدُ يبدو عليه الضَّنى 


ونسجرُ ثالوثَ الأثافيَ * وديكٌ يصيحُ: “ المساءُ دنا ” 


بدربٍ مديدٍ لنور القمر * وحتّى عرانا دبيب الونى 


غديرٌ تلاهُ وجذعٌ بدا * كمَعبَرٍ فوقهُ، فيهِ السَّنا 


لنعبرَ مِنهُ إلى مَهْجَعٍ * نُصيبُ حصاداً مُقيمُ الجَّنى 


تبدَّدَ ماضٍ مع المَهْجَرِ * دُخاناً، وعُقبى إلى مُنحنى 


يُطوّبُ عيشاً بنور الاُولى * كدُنيا الخيالِ مآلُ الدُّنى 


تأبّطَ خيراً سراطَ الورى * وكأساُ مُعلّى وفيه الهَنا.

 

العبّاسُ رمزُ نخوةِ الإخوة 

مآذنَ النِّفط فجرُ الشَّعب قد أزِفا * أذانُكِ قد نعى وأينعَ الشَّظَفا


هابيلُ ابنُ نبيٍّ، قطَفَ هامَهُ * أخٌ، ويعقوبُ ظنَّ الإخوةَ حُلَفا


وابنُ عليٍّ أبُ الفضلِ، انتخى لأخٍ * كما يزيدُ النّاقصِ أعقبَ الخرِفا


قد باركَ اللهُ عبّاسَاً بعِترَتهِ * أنفٌ حَميٌّ أبيٌّ في الحِمى وقفا


وفي العراقِ مِنَ الأعقابِ أنجُمُنا * كالرّاجماتِ على ليلائهم كِسَفا


ليُنزلوا العدلَ لا الغِلَّ الَّذي اصطَفَقَ * ويغرسوا الوردَ في ساحاتِ مَنْ هتَفا


وكي يُعيدوا طُيوف السّافكينَ دماً * ويذكُروا “البدرَ” «عبّاسَ» الَّذي انتصَفا


أهِلَّةٌ في طُفوفِ آلِ قائمِها * تهِلُّ في كفِّ مَنْ بتّارها جَلِفا


توارتْ خلْفَ شُبّاكٍ شَهيـ * ــرِ النَّخوَةِ آثرَ الإخوةَ لهُ خَلَفا


تقدَّستْ عتباتُ آلِ قائمِها * بكربلا نَجَفاً أيْ مرقاتاً أو شَرفا


براءٌ مِنْ دَعيّ أو زعيمِ حَجا * عُتُلُّ شُحٍّ على أعوانِهِ عكَفا


أربابِ نزعِ زيغٍ مَنْ قد كانَ شاكَلَه * ليكسروهُ على هاماتنا خزَفا


يا آيةَ الكُرسيِّ لَستَ سوى خُشُبٍ * مُسَنَّدٍ مُنقَعِرْ.. يندى بما غرَفا


ندى كما ترمبُ في حَلْب الجِّمالِ بدا * ولْتشكُر اللّات أنْ أسدى لكَ عَلَفا


لتحرمَ الشُّرَفاءَ الصّيدَ والفُقَها * ريعاً بأرضٍ تُنادي الفاسدينَ؛ كفى


لبّيتَ البيتَ Wall Street واعتنقَ * الحجيجُ قُمَّاً وNew York بدتْ نجَفا


دفعتَ بالجّزيةَ في إذعانٍ وانسمَلتْ * عينُ الأبيِّ وأنفُ الأجدعِ رعِفا


يأوى ابنُ آوى مرؤوسٌ بمَعقِلِه * مأمورُ بغدادَ، طوفانٌ إذا جرفا


والطَّيفُ والحيفُ طافا نُصبَ أعيُنِنا * والرّاقِصانِ بأعطافِ الهوى كتِفا


كالكاهلِ الواهنِ حاكى القرودَ بما * أخنى الزَّمانُ وألقى حِملَهُ أنِفا


كِلاهُما شُحُّ إملاقٍ ودينُ فَقرٍ * والثّالثُ أُثْفٌ، كُلًّ بدوا تُحَفا


أحجارُ موقِدِنا؛ الجُّوعُ يُكفِّرُنا * في الرّافدينِ، وحُرُّ الوجهِ لا يصِفا


والماءُ قد غاضَ والنِّفطُ ببصرَتِنا * فيوضُ نقمةِ بارودٍ إذا قصَفا


والرّاقِصونَ شِمالاً أصابوا مِنهُ تُخمَتَهمْ * واستطْيبَ الاُجراءُ النَّهبَ والتَّرَفا


شِعاراتٌ وأحزابٌ تُتاجِرُ في * إنسانِنا الغِرِّ، قد أظهرَتْ بهِ شَغفا


فيا علاماتِ مهديٍّ بمَقدَمِهِ * ويا أمارة سُخطِ العدل إنْ عصَفا


يا أيُّها الرَّحِمُ المرحومُ مُحتدُهُ * عدلُ الظُّهورِ يُوَطّيْ خيرَها نُطَفا


إنْ أدلى وغدٌ بدَلوٍ النَّهبِ حيْ وهلا * نِعمَتْ، وإنْ “ فيحا ” أدلَتهُ فيا أسَفا


خراجُكِ بصرةٌ “ مسعودُ ” خازِنُهُ * و“ عبدُ مهديْ ” ينشرُ الصُّحُفا


لا ينتصف المرؤوسُ إذا * ظَلَّ القِيادُ بيُسرى الفاسِدِ الجَّلِفا.


ضريح عبد الكريم قاسم

ضريحُ عبدالكريم قاسم The Tomb of Abd al-Karim Qasim


على ضفافِ نهر دَجلة On the bank of Tigris River


عند باب أيّ بيت At the door of any house


وعلى عتبة أيّ مسجد And on the threshold of any mosque


وأيَّةِ كنيسة And any church


على أيّ شِبْر مِن هذه التُربة On any span of its soil


وتحت أيّ فضاء مِن سمائها And Under any spot of its sky.

محسن ظافرغريب


التعليقات




5000