..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قبل فوات الأوان - قصيدة نثرية

كريم الأسدي

من زمان وقبل فوات الأوان 

قلتُ ل ( اخوتي ) و ( زملائي ) في المنفى

ان مئة شاعر وكاتب ومفكر عراقي ممن تنبض قلوبهم بحب العراق

يكفون تماماً لمنع الذين يريدون ان يحطموا بلد النهرين من تحطيمه

كان لدينا في المنفي فقط أكثر من ألف 

لكن مئة شاعر وكاتب ومفكر عراقي حر

ممن أهملوا حساب حساباتهم في البنوك

ولم يفكروا قط بضرورة ارضاء السيد

ولا مداراة وليِّ النعمة في نزواته المدمرة

ولا محاباة المجرم السادي في ساديته والتذاذه بعذابات الأمهات

مئة منهم فقط ممن ملأ حب الأرض والانسان أفئدتهم ، ولم يتمكن منهم الفزع 

كان بإمكانهم ان يقلبوا المعادلة

أو يوازنوها على الأقل

.. كان بأِمكانهم ان يجيّشوا الجيوش قبل ان يجيّش المعتدي جيوشه

كان بمستطاعهم تسيير المظاهرات في شوارع المدن الرئيسية في العالم

ممسكين في الصفوف الأولى بأيدي زملائهم شعراء وكتّاب ومفكري هذه البلدان

.. قلت لهم من زمان وقبل عقود

هناك جابريل جارسيا ماركيز من كولومبيا

هناك خوسيه ساراماجو من البرتغال

هناك هادي العلوي من العراق 

هناك ادوارد سعيد من فلسطين

هناك وول سوينكا من نيجيريا

هناك شيموس هيني من ايرلندا

هناك توماس ترانسترومر من السويد

هناك جونتر جراس من المانيا

هناك بهاء طاهر من مصر

هناك سعد الله ونوس من سوريا

ولهؤلاء آلاف من الأصدقاء

وللأصدقاء آلاف من الأصدقاء والأنصار

وهمْ بانتظار هبَّتِنا كي يهبِّوا

دعونا نقول لهؤلاء :ان بلد النهرين يهوي

وانَّ انسانه مهدد بالمهابدة والانقراض

ونهريه مهددان بالسجن والاعدام 

أرواحه العريقة مهددة بسكاكين الشياطين

أطفاله مهددون بالجفاف

شبابه مهددون بالقتل أو بالشيخوخة

عاشقيه مهددون بالكراهية

جميلاته مهددات ببتر النهود والأثداء

نخيله الباسل المكابر الأخضر مهدد بقص الرؤوس والعطش والصفرة

مئة منهم ان وضعوا قلباً على قلب وكفاً في كف

ومشوا في طرق الليل والنهار من عاصمة الى عاصمة

كانوا يكفون تماماً لأِزاحة الديكتاتور الجاثم على صدر وطنهم

وتجييش جيشه ضده

وتأليب حرسه الجمهوري عليه لصالح الوطن

وأِيقاف مخرج المسرحية قبل اتمامه اخراج مسرحيته الهزيلة

والتي ستكون ثقيلة وطويلة

.. قلت لهم والله هذا وهاتفت البعيد

.. فمهم من اعتذر ومنهم من صمت ومنهم من اتبع قائده القديم عضو المكتب السياسي

أو عضو اللجنة المركزية

أو عضو القيادة القطرية

أو عضو القيادة القومية 

وما بدَّلوا تبديلا

بينما كان النسيج العراقي يُخرق من الداخل والخارج

و كانت الجيوش الأجنبية تتأهب

والسفن تُشحن

والطائرات تتجمع في حاملاتها

وكان الجواسيس يتجولون

والعملاء يُبعثون

والقنابل تُخزن 

والألغام  ـ بكلِّ أشكالها ! ـ تُدفن 

واللصوص يتدربون

والقنّاصون يتمرنون

والمستشرقون المرتزقة يشرِّقون ويغرِّبون ويرتزقون

والقوّادون يقودون

والسكيرون المساومون يسكرون ويدمنون

والحشاشون الشواذ يحششون ويشذون

وأفراد العصابات يُهيأون

والفؤوس التي ستقع على الرؤوس : رؤوس البشر ورؤوس تماثيل أجدادهم تُشحذ

حتى وقعت الواقعة ليأخذ القائد أبو لُقيمة حصته من الغنيمة 


كريم الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم الأسدي
التاريخ: 22/04/2019 17:10:41
أخي العزيز الشاعر والكاتب والباحث الجليل كريم مرزة الأسدي ..
تحياتي ومحبتي واعتزازي ..
ما تقوله عن ريف الأهوار في العراق ، وجمال بيئته وكائناته ، وأصالة أهله ، ونبل مواقفهم ، وحبهم للعراق ، وشهامتهم ، وصحوة ضمائرهم ، صحيح تماماً ولدي على هذا شهود وشواهد .. ففي كل وقفة للوطن كانوا هناك ومع كل هبَّة للأحرار كانوا في المقدمة، فكان ان موطنهم أصبح مآلاً لطلاب الحرية وناشدي الكرامة ..
أما الأخطاء الطباعية الطفيفة جداً في تعليقك بسبب ضعف بصرك فلا تقلق حولها حيث يصحح القارئ النابه الكريم هذه الأخطاء عفوياً .. لقد منحتَ نور عينيك لتنوِّر الأجيال والمكتبة العربية بالنادر والثمين .. وهذا يكفينا اعتزازاً بك .. سلمتَ أيها العزيز.

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 22/04/2019 00:38:05
صديقي الصدوق وأخي الأكرم الأنبل الشاعر والأديب والمترحم القدير الأستاذ كريم الأسدي المحترم
السلام عليكم والرحمة.
أصالة أصيلة، وعراقة عريقة، ووطنية عراقيةمتجذرة بالقيم والكرم والشهامة والصدق، والصور الخلابة لأجواء الريق العراقي، وأهواره العديمة النظير لها إلا هي....أسراب البط والبش والطيور المهاجرة، والجاموس والقصب والمشاحيق، والمضايف وسط الأهوار بين المياه ، والخان يتصاعد من التنانير، والأطفال تزهو بملابس أعيادها، والأعلام ترفع في أيام أحزانها.... والمواكب الحسينية والتغاوي، وحمامات السلام ، وقصائد مظفر والجواهري وعريان...كيفى تنسى هذه كلها ولا تقول:

لتُ ل ( اخوتي ) و ( زملائي ) في المنفى

ان مئة شاعر وكاتب ومفكر عراقي ممن تنبض قلوبهم بحب العراق

يكفون تماماً لمنع الذين يريدون ان يحطموا بلد النهرين من تحطيمه

كان لدينا في المنفي فقط أكثر من ألف

لكن مئة شاعر وكاتب ومفكر عراقي حر

ممن أهملوا حساب حساباتهم في البنوك

ولم يفكروا قط بضرورة ارضاء السيد

ولا مداراة وليِّ النعمة في نزواته المدمرة

ولا محاباة المجرم السادي في ساديته والتذاذه بعذابات الأمهات

مئة منهم فقط ممن ملأ حب الأرض والانسان أفئدتهم ، ولم يتمكن منهم الفزع
الله وكيلك كتبت إليك ، ومن قبل للحاج عطا، ولا أرى ما كتبت.....أرجو من الله أن يعصمني من الخطأ المطبعي اللعين. احتراماتي ومودتي.




5000