..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كيف نقرأ ولادة المنتظر؟

محمد جابر الجنابي

كيف نقرأ ولادة مُنقذ البشرية؟.    


لله درُّك يا شعبان، أيُّ موْلودٍ وِلِدَ فيك، فمِن حقِّك أنْ تزدهِر، والفخرُ يعتريك،

الحديثُ عن وِلادةِ الموعود حديثٌ عن فلسفةٍ أختُزلَتْ فيها الرسالات والأحلام والأمال والتطلعات..

لأنَّ فيها وِلِدَ حلمُ، وأملُ الرُّسل والأنبياء.. وثمرةُ رسالاتهم بكل فصولها،

وِلِدَ ختامُ المِسْك، ولِدَتْ بشارةُ السماء..

وِلِدتْ البشارةُ التوراتيّــة، البشارةُ الإنجيليّــة، البشارةُ القرآنيّــة، وِلِدَ الموعودُ المنقذُ، وِلِدَ أملُ البشرية..

وِلِدَ الذي كان نحرُ الحسين قربانًا لطلعته البهيّــة،

وِلِدَ الذي كانت كربلاءُ بِكل فصولها، تمهيدًا لتحقيق دولته العالميّــة..

وِلِدَ المستقبلُ المشرقُ للإنسانية المُعذَّبة..

وِلِدتْ الحركةُ التفاعلية بين الماضي والحاضر والمستقبل..

أيَّتُها البشرية المُعذَّبة، أيُّها المُنتظرون،

الموعودُ المُنتظر.. غريبٌ .. وحيدٌ.. شريدٌ.. طريدٌ.. منذُ أكثر من ألفِ عام!!!

فلْتّكن ولادتُه حافِزًا ودافعًا حقيقيًا صادقًا لِوِلادة الوعي، والفعل الفردي والجماعي، الذي يعمل على تحقيق الظهور المُقدَّس، وِلادة الانتظار الرساليّ الحركيّ المُثمِر الرافض لكلِّ جهلٍ وظلمٍ وفسادٍ وتطرُّفٍ وتكفيرٍ وإرهابٍ.. 

لأنَّ الموعودَ رحمةٌ.. كما وصفه  الأستاذ المحقق بقوله: « المهديُّ قدوةٌ حسنةٌ، المهديُّ إنسانيةٌ، المهديُّ عدالةٌ، المهديُّ رسالةٌ، المهديُّ جَنّةٌ، المهديُّ رحمةٌ، المهديُّ عطاءٌ، المهديُّ تقوى وايثارٌ واخلاق».

الفلسفة الحقيقية لإحياء ذكرى وِلادةُ الموعود المُنقذ، هي: وِلادةُ الانتظار الرسالي.. وِلادةُ الفكر والأخلاق والإنسانية والسلام.

الأمل يشرق.. بِولادة الموعود مُنقذ البشريـّة، فالمهديُّ نصرٌ وعزةٌ للمستضعفيـــن في كافة بِقاع الأرض.  


محمد جابر الجنابي


التعليقات

الاسم: ابن الرافدين
التاريخ: 23/04/2019 20:58:30


أحسنتم وبارك الله فيكم … مقال أكثر من رائع

الاسم: ابن الرافدين
التاريخ: 23/04/2019 20:57:31

أحسنتم وبارك الله فيكم … مقال أكثر من رائع

الاسم: فاضل القيسي
التاريخ: 22/04/2019 22:15:51
انها فجر الخلاص من الظلم والعبودية والتحرر من كل قيود الجهل والانحراف عن مسار الحق في الحياة

الاسم: احمد جاسم حميد
التاريخ: 22/04/2019 22:05:07
موفقين بارك الله بكم موضوع اكثر من رائع

الاسم: سعد الشمري
التاريخ: 22/04/2019 21:59:12
مبارك عليكم ولادة الإمام المهدي

الاسم: ميثم علي
التاريخ: 21/04/2019 07:54:28
#المهديُّ_نصرٌ_وعزّةٌ_للمستضعفين
🌹🌿اللهم صل على محمد وآل محمد💖🌼بارك الله بكم احبتنا ووفقكم الله لكل خير بحق محمد وال محمد

الاسم: محمد العراقي
التاريخ: 21/04/2019 07:44:27
أحسنتم وبارك الله فيكم

الاسم: وعد موسى
التاريخ: 21/04/2019 07:32:40
مبارك طرحك الراقي في بيان النظرة الحقيقية لفسفة ولادة مخلص البشرية من شر الأشرار




5000