..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الحزب الشيوعي العراقي

رائد فهمي يبحث مع أمين بغداد ملف الخدمات وإيجاد بديل للباعة المتجولين في الكرادة

بحث سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، الرفيق رائد فهمي، امس الأول الاثنين، مع امين بغداد ذكرى علوش، آليات تطوير المرافق الحيوية في بغداد وإمكانية تشغيل المشاريع المعطلة التي تساهم في نظافة بغداد وتحمي بيئتها.

وبين الرفيق فهمي جملة من التصورات في ملفات الصرف الصحي ومعالجة المياه الثقيلة والتلوث الى جانب موضوع النظافة واعادة تدوير النفايات وإكمال تعبيد الشوارع واكسائها مع أهمية معالجة مشكلة الباعة المتجولين في الكرادة وتوفير البدائل المناسبة لهم قبل منعهم من مزاولة عملهم.

ولفت النائب عن تحالف سائرون، الى امكانية عقد لقاء مع منظمات المجتمع المدني المعنية بإعمار بغداد ونهضتها بالتنسيق مع الخبراء والمعماريين والفنانين العراقيين "من الداخل والخارج" والجهات الدولية ذات الصلة لمناقشة سبل احياء المناطق الاثرية والتاريخية في بغداد واستعادة دورها كعاصمة للعراق.

واشار الرفيق فهمي في اللقاء الى اهمية متابعة ملف الخدمات في مناطق "الفضل والصدرية وباب الشيخ وام المعالف والمعامل والشماعية اضافة الى منطقة سبع البور واكمال اكساء شارع محمد القاسم وقناة الجيش خصوصاً الانفاق".

من جانبها، عرضت امين بغداد خطط الامانة لمعالجة الملفات المطروحة ومنها ايجاد البدائل المناسبة للباعة المتجولين في منطقة الكرادة، واشارت الى انها تسعى الى الانتهاء من مشروع الصرف الصحي الذي وصل الى مراحل متقدمة وفيما يخص نظافة العاصمة وتدوير النفايات اكدت علوش ان الامانة بصدد التعاقد مع شركات عالمية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


استقبال وفد صناعي ودعم مطالبه المشروعة


استقبل سكرتير الحزب الشيوعي العراقي والنائب عن تحالف سائرون الرفيق رائد فهمي مؤخراً، وفدا من الصناعيين واصحاب معامل القطاع الخاص لإنتاج الاواني المنزلية "الالمنيوم".

وعرض الوفد خلال اللقاء المشاكل التي تواجه عملهم بسبب انعدام الدعم الحكومي وفتح باب الاستيراد مما ادى الى اغلاق الكثير من المعامل التي يعمل فيها 50 شخص كمعدل للمعمل الواحد.

وطالب الوفد برفع سعر التعرفة الكمركية، مع توفير الوقود اللازم لتشغيل المعامل والتشديد على ضوابط الاستيراد ومكافحة الفساد، مؤكدين انه بالإمكان ان تسد معاملهم حاجة السوق الفعلية، بأسعار مناسبة للمستهلك.

وأبدى النائب رائد فهمي دعمه لطروحات الصناعيين، مبيناً أهمية دعم المنتوج المحلي ووضع ضوابط للاستيراد، تؤمن حماية المنتجات الوطنية.

وشدد على اهمية وضع القطاع الصناعي في دائرة اهتمام الدولة مما يسهم في معالجة البطالة، مؤكداً وقوف كتلة سائرون مع القوانين التي تسهم في رفع مستوى الصناعة الوطنية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ورشة لمناقشة قانوني الضمان الصحي وتوزيع قطع الأراضي


عقدت في مكتب سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي والنائب عن تحالف سائرون، الرفيق رائد فهمي، مؤخراً ورشة لمناقشة مقترح قانون الضمان الصحي بمشاركة الرفيق فهمي، وعدد من الاطباء المتخصصين من ذوي الخبرة في المجال الطبي والإداري الى جانب نشطاء في منظمات المجتمع المدني.

وتناولت الورشة التي عقدت الجمعة (5 نيسان) فقرات القانون ومواده المختلفة بشكل تفصيلي، وخلصت المناقشات الى عدد من الملاحظات الاساسية على ان يتم خلال بضعة ايّام تجميع التعديلات العديدة المقترحة من قبل أعضاء الورشة من أجل توحيدها وصياغتها بصورة متكاملة.

وبين المشاركون وجود تقاطعات بين مقترح القانون وعدد من القوانين النافذة وشخصوا عددا من النواقص والثغرات وسيتم وضع حصيلة الورشة تحت متناول مجلس النواب والسلطة التنفيذية وغيرها من الجهات ذات العلاقة. كما ناقش المكتب مقترح قانون توزيع الاراضي على العوائل العراقية بمشاركة عدد من القانونيين والمهندسين وخبراء في فن العمارة بحضور عضو المكتب السياسي للحزب الرفيق عزت ابو التمن وعضو اللجنة المركزية الرفيق حسين النجار.

وعرض المشاركون تصوراتهم عن مشروع القانون، مؤكدين أهميته في هذه المرحلة مع اهمية تعديل عدد من الصياغات التي تصب في مصلحة المستفيدين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


يخطئ من يرى في الإقليم بوابةً للنعيم!

مرتضى عبد الحميد

يواجه الكثير من الناس مشاكلهم بالهروب إلى الأمام، أو القفز عليها والعبور إلى غيرها، ظناً منهم أن ذلك هو الطريق الأسلم لمعالجتها والتعاطي معها، لعل المستقبل يكون كفيلاً بتوفير ظروف أفضل لحلها، أو أنها سوف تتلاشى من تلقاء ذاتها، أو من قبل الآخرين، متناسين أن تركها في منتصف الطريق، أو عدم التصدي لها بنجاح في وقت ظهورها، سيؤدي لا محالة إلى تفاقمها، وبالتالي صعوبة إيجاد حلول مناسبة لها لا حقاً.

وربما يتكئ البعض على المثل الشعبي المعروف (ما يجبرك على المُر غير الامرّ منّه) لتبرير اللجوء إلى حلول بعيدة عن الواقع، ولا حظوظ لتنفيذها. إلا أن الأكثر شهرة في الممارسة العملية، هو التعامل بردود الأفعال على الصعيدين السياسي والاجتماعي.

غالبية السياسيين في العراق، وفي مقدمتهم المتنفذون، والمسؤولون عن إدارة شؤون البلد، يتعاملون بهذه الطريقة البائسة، دون أن يكلفوا أنفسهم، رسم سياسة عقلانية، تعالج المشاكل والصعوبات القائمة، أو التي ستطفو على السطح مستقبلاً، ولكن من أين لهم هذا؟ ففاقد الشيء لا يعطيه، ولذا تراهم يلهثون وراء الأحداث المتسارعة ويتخذون قرارات تزيد الطين بلّة، وبضمنها القرارات التي تخدم مصالحهم الشخصية.

الأخوة الذين يلوحون من جديد بإقامة إقليم في البصرة، وكأنه الحل السحري الذي سينهي معاناة البصريين الرهيبة، ينتمون إلى هذا النوع من الحلول، فردّة الفعل على الغبن الكبير لأبناء البصرة، والظلم التاريخي لرئة العراق الاقتصادية والثقافية، جاءت متسرعة، ولا تخلو من أجندات سياسية.

الحل لا يكمن أبداً في تحول المحافظة إلى إقليم، فهذا ليس أكثر من وهم، لان الذين يديرون شؤونها حالياً، سيتولون القيادة مجدداً إذا صارت إقليماً، فماذا سيقدمون لأبنائها المكتوين بنار الفساد والمخدرات والدكَات العشائرية، وانعدام الخدمات، غير الفشل الذريع، وامتلاء جيوبهم على حساب كادحيها وذوي الدخل المحدود من مواطنيها، رغم الأموال الطائلة التي ترصد لها، وآخرها (850) مليون دينار تبخرت وبلمح البصر على موقد النهب والفرهود.

كما أن المطالبة بالإقليم في هذا الوقت بالذات، حيث الصراعات العبثية على أشدها، وراية المحاصصة هي الأعلى وثمرتها المرة في التهالك على المناصب والمال الحرام، سيزيد من ضعف الوحدة الوطنية إلى مديات تهدد بتمزيق العراق وتقسيمه!

إن الإصرار على المطالبة بالحقوق المسلوبة، واستمرار الحراك الشعبي، والمظاهرات الحاشدة، والبصرة سباقة دائماً في ممارسة هذا النوع من النضال الجماهيري السلمي، مقروناً بالسعي لتحويله إلى سيل جارف تشارك فيه الملايين، هو الذي سيغير المعادلة السياسية الخاطئة القائمة الآن، إلى معادلة أخرى، تلبي مصالح الشعب وتبعد الانتهازيين، وعديمي الكفاءة وسارقي قوته وخيراته.

إن توحيد القوى والطاقات الهائلة التي يزخر بها شعبنا المبتلى بمن عاث الفساد خراباً في ضمائرهم، في جميع محافظات ومدن العراق، وفي طليعتها البصرة الفيحاء، سيكون الرد العلمي والعملي في آن واحد، على من يريد إدامة هذا الوضع الشاذ، والمعادي لطموحات الغالبية العظمى من العراقيين.

إنه الطريق الذي لا طريق غيره، لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً، ونحلم به آناء الليل وأطراف النهار.

فلنحول الحلم إلى واقع فعلي، يشمل كل تفاصيل حياتنا، ويقودنا إلى النعيم الحقيقي، وليس المزيف.



رسالة الحزب الشيوعي العراقي


التعليقات




5000