..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة ابراهيم محمد شريف

ابراهيم محمد شريف

 بحضور السفير العراقي في القاهرة

احتفالية بهيجة لمناسبة عيد الصحافة الكوردية


القاهرة - 


 اكد سعادة السفير العراقي في مصر احمد نايف الدليمي بان الصحافة الكردية مثلت دورا صاعدا فى مسيرة تطور الصحافة العراقية فى مختلف المراحل الزمنية وانها مرت باستمرارية مهمة من خلال الصحف التى ولدت فى ظروف مختلفة، منذ بدأ الحرف الأول لها فى القاهرة على يد الكاتب مقداد مدحت بدرخان.

جاء ذلك فى كلمته، مساء امس السبت السادس من ابريل 2019 الجاري لمناسبة الاحتفال بعيد الصحافة الكردية رقم 121 والذكرى الرسمية للحزب الكردستاني، ومرور عامين على افتتاح مكتب الحزب بالقاهرة وبحضور نخبة من الاكاديميين والبرلمانيين والمثقفين والفنانين  والدبلوماسيين والاعلاميين العراقيين والمصريين .

وأضاف السفيرالعراقي في القاهرة ..  يطيب لنا ونحن فى رحاب هذه الذكرى العطرة، أن نستذكر تأسيس أول صحيفة عراقية باسم "الزوراء" عام 1869، والتضحيات الكبيرة التى بذلها أبناء المهنة الصحفية حتى استقام المسار فى العراق اليوم بصحافة حرة وفضاء إعلامى يسع جميع الآراء والأفكار، وأقلام وأصوات قادرة على التعامل مع الرأى العام دون وسيط أو رقيب.

وتابع: صحافتنا العراقية فى الظرف الراهن تمكنت من إظهار قدرتها الحقيقية فى التعبير عن مطالب الرأى العام عن طريق المساهمة الفاعلة فى عملية التنشئة السياسية والثقافية. وأكد السفير، أن الصحافة العراقية مثلت منذ نشأتها منبرا داعما للدول العربية، ومحركا فاعلا لإحياء حركة التجديد فى الفكر والأدب، وسندا حقيقيا للشعوب ومثقفيها فى المحن والمصاعب التى مرت على العالمين العربى والإسلامى.

والقى السيد شيركو حبيب مسؤول مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في مصر كلمة بالمناسبة  فيما يلي نصها : -

سعادة سفير جمهورية العراق الفيدرالى الأستاذ الدكتور أحمد نايف الدليمى.. السادة نواب البرلمان المصري.. الأساتذة الصحفيون.. السادة قيادات العمل السياسى والمدنى..

قبل عامين كان حضورنا بينكم؛ بافتتاح مكتب الحزب الديمقراطى الكردستانى بالقاهرة؛ ليكون الأخوة الكرد على مقربة أكثر من شعب مصر الحبيب؛ واليوم شمعة جديدة تضاء فى تاريخ الصحافة الكردية، الشمعة الحادية و العشرون بعد المائة لميلاد أول صحيفة كردية في التاريخ و التي اصدرت هنا في قاهرة المعز من قبل مقداد مدحت بدرخان في الثانى والعشرين من نيسان - أبريل عام 1898.وهى صحيفة كردستان.

إن اصدار اول جريدة كردية؛ و باللغة الكردية؛ كانت البداية لمعرفة العالم بثقافتنا ولغتنا، وكانت الحجر الاساسي لعالم الصحافة الكردية المعاصرة.

رغم ان الفضل يعود لعائلة البدرخانين في صنع هذا الحدث التاريخي، إلا أننا لم ننس مصر التي فتحت ذراعيها لعائلة كردية حرمت من الكتابة بلغتها في بلدها، هنا كانت أحضان القاهرة أكثر دفئا، ومثلت نقطة انطلاق الكلمة الكردية نحو العالم.

و إذ نحن نحتفل بهذه المناسبة العزيزة نقدم كل الشكر و الامتنان و العرفان لهذا البلد الآمن و هذه المدينة الأصيلة بأهلها و تراثها.

لقد تم طباعة الأعداد الخمسة الأولى لصحيفة كردستان في القاهرة بدار الهلال، والأعداد الأخرى وهى ستة وعشرون عددا؛ تمت طباعتها في جنيف بسويسرا ثم مرة أخرى في القاهرة، وبعدها بريطانيا، ثم سويسرا مرة أخرى وهي الأخيرة، حيث صدر من هناك عددها الأخير (العدد الحادى والثلاثين) لتتوقف بعده نهائيا في العام 1904، عقب رحلة طويلة شاقة في بقاع العالم المختلفة والبعيدة عن أرض كردستان، والتي تؤكد مقدار الجهد والدور الكبير الذي لعبته الأسرة البدرخانية في خدمة الثقافة الكردية وتنمية الوعي والشعور القومي لدى الكرد الذين حرموا حقوقهم والتعبير عن أنفسهم وثقافتهم طويلا.

لقد اختار المناضل الكردي مقداد مدحت بدرخان اسم كردستان لصحيفته التي صدرت في القاهرة باللغة الكردية وكتبت باللهجة الكرمانجية الشمالية وبالحروف العربية، ليبعث برساله إلى الشعب الكردي في جميع أجزاء كردستان لإيقاظ الوعي القومي لديهم؛ وخلال الفترات الماضية مرت الصحافة الكردية بمراحل صعبة وشاقة مختلفة، ولكنها اليوم تتمتع بحرية العمل والتنظيم النقابي الذي يضم أكثر من سبعة آلاف صحفي داخل نقابة لها علاقات جيدة مع شقيقاتها العربية و الأوربية بجانب عضويتها في الفيدرالية الدولية للصحفيين.

ومع احتفالنا بعيد الصحافة الكردية شهد اليوم الرابع من هذا الشهر؛ الذكرى الستين للإصدار العلني لصحبفة خه بات؛ أي النضال؛ الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني والتي واكبت مراحل النضال الثوري للشعب الكردي، وكان لها دور فعال و إيجابي في ترسيخ أسس الديمقراطية و إيصال الحقيقة إلى المجتمع.

وفى احتفالنا بعيد الصحافة الكردية دائما وأبدا نكرر حديثنا عن فضل مصر في استعاب الشعوب الأخرى و المساهمة في تبادل الثقافات المختلفة، فالعلاقات المصرية الكردية ليست حديثة؛ بل تمتد جذورها إلى قرون مضت، و الحمد لله اليوم نرى هذه العلاقات قوية متينة.

وخلال العامين المنصرمين افتتح مكتبنا في القاهرة، والشكر و التقدير لكل من ساهم ووافق على تواجدنا بينكم لتشهد علاقاتنا تطورا ملحوظا في جميع النواحي وتعزيز علاقاتنا بوجوه طيبة وعقول ناضجة واعية مؤثرة فى صنع مستقبل مشترك، ومعها نأمل جميعا فى توطيد و توثيق العلاقات المصرية العراقية بصورة عامة، على أساس الدعم و النظرة المصرية للعراق بكافة مكوناتها، ودعم الحقوق الدستورية للشعب الكردي ضمن العراق الدستوري الفيدرالي.

وفي هذه المناسبة؛ نشدد على استمرار دور الصحافة والصحفيين فى نبذ الخلافات ونشر بذور المحبة و التآخي والعيش المشترك؛ خاصة ونحن اليوم في العراق وبفضل الله وجهود المخلصين من أبناء الوطن، أمام فرصة تاريخية للقضاء على الخلافات بين الحكومة الاتحادية و حكومة الإقليم وبناء عراق جديد تسوده المحبة والسلام والشراكة الحقيقية والتوافق فى إطار من التوازن. وكما اعلن قبل يومين الرئيس مسعود بارزاني "سنكون متعاونين وبشكل جاد، من أجل حل كل المشاكل، ليس في الإقليم أو بين الإقليم والمركز فحسب، إنما في كل العراق، لتكون حكومة العراق حكومة ديمقراطية تعددية فدرالية".

ونحن في الحزب الديمقراطي الكردستاني كنا و لازلنا مع حل جميع الخلافات سوى الداخلية و او الاقليمية بالحوار و التفاهم بعيدا عن العنف و التوتر، و مع بناء عراق ديمقراطي فدرالي، عراق التاخي و التعايش السلمي بين جميع مكوناته العربية و الكردية و التركمانية و السريانة بكافة مكوناته الدينية و المذهبية، و ان نشارك جميعا في السراء و الضراء على اسس الشراكة الحقيقة و التوازن و التوافق، وبناء علاقات عراقية مع دول الجوار و الدول الاقليمية و العالم على اسس الاحترام المتبادل و المصالح المشتركة دون التدخل في الشؤون الداخلية.

في الختام أتقدم بكل الشكر والعرفان لشعب مصر وحكومتها، وأكرر شكري لدار الهلال لجهودها التاريخية لإصدار أول صحيفة كردية، كما أثنى على التجربة الديمقراطية في مصر وأثمن دور جيشها وشرطتها وشعبها فى محاربة الإرهاب تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي واشكركم على حضوركم ان شاء الله نلتقي دائما على المحبة و السلام ..

ثم جرت مراسيم تكريم عدد من الشخصيات الثقافية والاعلامية والفنين التي ساهمت في اثراء العمل الاعلامي والثقافي وشمل التكريم ..   

اسم الصحفي عبدالعزيز عطالله "الجمهورية"..لتحقيقاته في الشأن الكردي.

اسم الكاتب الصحفي حامد دنيا ،المخرج الكبير على بدرخان سليل عائلة بدرخان، العائلة التي اسست اول صحيفة كردية .

كما تم تكريم نقابة الصحفيين المصرية ممثلة في الصحفي ابراهيم ابوكيلة .

الكاتب الصحفي احمد سعد،الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت ،الكاتب الصحفي العراقي ابراهيم محمد شريف.

تكريم اسم روزاليوسف

كما تم تكريم كل من الصحفيين:

سمية عبدالمنعم الوفد، سوزان عاطف المصري اليوم،احمدابوهارون ..الاخبار،محمد عبدالمجيد الجمهورية،ابراهيم كمال الاهرام،.احمد العميد الوطن ،هايدي الدسوقى ،احمد حسن جريدة .،رضوى السيسي،احمد جمعة.،لمياء يسري،احمد عطية .


 

ابراهيم محمد شريف


التعليقات




5000