..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشعر والأوطان

عُمري الى وطني الحبيبِ نَذَرتهُ

وإلى قبابٍ في القلوبِ لها وجس

وإلى كنائس قد فُجعتُ بموتِها

وبما أصاب الناسَ من هذا الدنس

قلبي يذوبُ تَحرقاً وشِغافُهُ

قد صار يقطرُ نازفاً مما أَحسْ

قلبي على وطني العظيمِ أَجُلُّهُ

عبداً يصيرُ الى الطُغاةِ أو النجسْ

هلْ هكذا الأوطانُ كانتْ سادتي ؟

هل هكذا في الغابرينَ وما اندرسْ ؟

هل هكذا حالُ الشعوبِ وحسبُنا

لولانا لا علمٌ أُقيمَ ولا اٌنغرسْ

قد كان يَهلِكُ من يسوءُ لأُمتي

فغَدَت علامةُ أُمتي خَبَلا ومسْ

يا أُمتي يكفيكِ هوناً أنكِ

قد صارَ عيشُكِ كُلُّه خوفاً وبسْ

أن الشعوبَ أذا تداعتْ وانزوتْ

بينَ المطامرِ والغياهبِ والرمسْ

هانَتْ على الباقينَ حتى إنها

تبقى تعبَ الماءَ ذُلاً والنفسْ

هيهاتَ نأملُ في الأجانبِ رحمةً 

ما كانَ يرحمُ بالضعيفِ من افترسْ

والسيفُ أفضلُ أنْ يباتَ بغمدهِ

دهراً على أنْ نرتجيهِ كما الحدسْ

قِمَمٌ شَهِدنا والخطابُ كأنهُ

قد صيغَ كُرها أو كشَكلٍ مُقتبس

تمضي شعوبُ الأرضِ نحوَ خلاصها

وخلاصُها الأقرارُ بالنورِ وبسْ

النورُ في عُرفِ السياسةِ قوةٌ

والأصلُ في الأشياءِ علمٌ لا هوسْ

والعلمُ في كلِ الأمورِ زِمامُها

سجَّل بهذا الشأن فكرأ لا حدس

والشعرُ يَفْصِل في أمورِ حياتِنا

خذْ قولي هذا والتمسهُ بما التمسْ

الشعرُ دوحةُ شاعرٍ ورياضها

والنَظمُ  للأوطانِ أجملُ ماغرسْ

.......................ضيف خفيف راحل



طالب منشد حنون الكناني


التعليقات




5000