..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ام يوسف - قصة قصيرة

سالم الياس مدالو

كان الوقت ليل والظلام مخيم على القرية والسكون لف طرقات القرية برداءه المشوب بشئ من الخوف والحزن اقترب جميل من امه بينما كانت تحلب بقرتهم الوحيدة باناملها الوادعة قائلا اماه لماذا لبست ام يوسف السواد التفتت نحو ابنها جميل من دون ان تتوقف عن الحلب لحظة واحدة كانت اناملها تنزلق على ضرع البقرة بسرعة عجيبة قائلة ما لك وام يوسف يا صغيري ؟ اذهب وانجز ما لديك من واجباتك المدرسية , ظل جميل ساهما لبعض الوقت ومن ثم استدار نصف استدارة


وخطا باتجاه كوخهم الطيني افترش الارض وانصت الى صياح ديكة تناهت الى سمعه لكن النعاس غلبه وغط في نوم عميق .


2 -

مرت الايام والشهور مرت السنون وتعاقبت الفصول وطيور السنونو بنت اعشاشها في سقوف بيوت الاغنياء وام يوسف تقول يوسف يوسف ابني يوسف كانت تقولها والدموع تنهمر من ماقي عينيها كانها المطر, سال جميل ام يوسف وهو عائد من المدرسة ذات مرة لماذا تلبسين ياخالتي ام يوسف السواد؟ اجابت قتلوا قتلوا ابني يوسف لا لشئ سوى انه كان يعشق الطيور والزهور ويعشق دجلة والفرات , هرع جميل الى امه مسرعا ليقول لامه اماه اتدرين لماذا لبست ام يوسف السواد؟


اجابت ام جميل اعرف اعرف يا بني كل شئ وكفى .


 


3 -


اطلق جميل صفيرا محببا الى نفسه وشرع ينثر حبات الشعير لطيور الحمام التي كانت تهدل خلف كوخهم الطيني وطفق يسالها احقا كان يوسف يحبك ايتها الطيور ؟ كانت جميعها تحدق بعيني جميل بصمت كما لو كانت تنطلق من عيونها الاف النجوم واصوات متلاحقة وكانها تقول نعم نعم كان يحبنا .


 


4 -


في الليل


اوى جميل الى فراشه وعند الصباح ارتدى ثيابه تابط كتبه ومضى مضى حزينا


كهر مقرور الى المدرسة .

سالم الياس مدالو


التعليقات




5000