..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اللا شيء

علي البدري

بوجه كئيبٍ عاقد الحاجبين، تعلوه غمامة حزن غريبة، 

وكأن طائر الهموم حطّ على رأسه وأحاطت براثنه بوجهه اليافع الطري، 

كان سلامه بارداً وهو يرميه أثناء صعوده الباص، كان كمن لم ينتظر رداً من أحد، 

رجل عجوز دكّته الحياة بمطاحنها وغُرزت أنياب الهموم بكله،

نهض من كرسيه وذهب ليجلس قرب الشاب، 

و قال له : كيف حالك يا بني ؟

ردّ الشاب بتثاقلٍ مكتفياً بتحريك طرف عينيه (بخير يا عم )

ظل الرجل العجوز ينتظر إكمال الاجابة 

فعلم الشاب أن الرجل لا يسأل ككل الأسئلة التي نتبادلها يومياً كإسقاط فرض، 

عندها تنهد وقال (ولو أردت أن اصدقك القول فأنا لست بخير) 

ولماذا ؟ سأله الرجل العجوز 

فقال الشاب: الحياة مملة ياعمُّ كل شيء عادي لا شيء جديد 

فأطرق الرجل برأسه الى الارض وقال : هذا اللاشيء يتمناه الكثيرون، 

كُلّ المهمومين والمتألمين يتمنون أن يمر عليهم يوماً عادياً لا شيء فيه، 

ينسون فيه آلامهم وهمومهم، تخف فيه عذاباتهم ويعيشون يوماً عادياً 

هذا الهدوء الذي يُزعِجُك يتمناه كل الذين تصرخ الجراح والهموم في وجوههم

هذا (اللاشيء) الذي مللته يتمناه الغرباء الذين يحنون الى أوطانهم، 

يتمناه الجرحى والمرضى المتألمين من عِللهم،

يتمناه الأسرى البعيدين عن الأوطان والاضعان 

يتمناه المحرومين من أحبابِهم لأسباب شتى 

ان (اللاشيء) نعمة كبيرة يتمناها الملايين من حولك،

هي غاية يسعى إليها الكثيرون ويصرفون من أجلها الوقت والمال ويقطعون المسافات بحثاً عنها 

يا ولدي ان (اللاشيء) أشياء كثيرة توفرت حتى أصبح حالك لا شيء فاحمد الله كثيراً.



علي البدري


التعليقات




5000