..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


3 - أروع شعر الحكمة العربي، ولي حكمي !! - الحلقة الثالثة

كريم مرزة الاسدي

1 -  يقول السموأل بن غريض بن عادياء  الأزدي  (توفي سنة 560م ) : 

إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ**** فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَــــديهِ جَميلُ

وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها * فليس إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ

تُعَيِّرُنا أَنّـــا قَليلٌ عَديدُنـــــــا  ******فَقُلتُ لَهـــــا إِنَّ الكِرامَ قَليـــــلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا  ******شَبابٌ تَســــامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّـــــا قَليلٌ وَجارُنـــــا  ****عَزيزٌ وَجــــارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ


2 -  شيخ شعراء الحكمة زهير بن أبي سلمى المزني (520 - 609 م):

 

ومـــن لم يصانع في أمـــورٍ كثيرةٍ  ***يُضَرّس بأنيــابٍ ويوطأ بمنسـم

ومن يجعل المعروف من دون عرضهِ**يفره ، ومن لا يتقي الشتم يُشتمِ

ومــن يــكُ ذا فضــلٍ فيبخل بفضـلِهِ ***على قومــه يُستغنَ عنــه ويذمم

 ومن هاب أســـباب المنــايا ينلنـــه*** وإن يرقَ أســـباب السماء بسـلّمِ

 ومن يجعل المعروف في غير أهلــهِ***يكـن حمـــده ذمّـــاً عليــه وينـدمِ

ومن يغترب يحسب عدوّاً صديقه ****ومـــــــــن لا يكرّم نفسه لا يُكرّمِ

ومهما تكن عند امرءِ من خليقةٍ ****وإن خالها تخفى على الناس تُعلمِ

 لسان الفتى نصفٌ،  ونصفٌ فؤاده**فلم يبـــــقَ إلا صورة اللحـــم والدمِ


 3  -  قال لبيد بن ربيعة أبو عقيل  العامري (توفي 41 هـ /  661م) يعظ الناس عن أمر دنياهم وآخرتهم  :

أرى الناسَ لا يَدرُونَ ما قَدرُ أمرِهمْ **بلى :كلُّ ذي لُبٍّ إلى اللّهِ وَاسِلُ

إذا المرءُ أسْرَى ليلة ً ظنَّ أنـهُ  **قضَى عَمَلاً والمَرْءَ ما عاشَ عامِلُ

فتَعْلمَ أنْ لا أنتَ مُدْرِكُ ما مضَى  *** وَلا أنـتَ ممّـا تَحذَرُ النّفسُ وَائِلُ

ألا كُلُّ شيءٍ مـــا خَلا اللّهُ بـــــاطِلُ  ***** وكلُّ نعيمٍ لا مَحـــالة َ زائِلُ

سوى جنـّـــة الفردوس أنّ تعيمها ***يدومُ وأنَّ المـــوت لا شكَّ نـازلُ

وكلُّ أُنَاسٍ ســــــوْفَ تَدخُلُ بَينَهُمْ *** دُوَيْــهة ٌ تصفَرُّ مِنهـا الأنَـــــامِلُ

وكلُّ امرىء ٍ يَوْماً ســـيعلمُ سعيـــهُ  ***إذا كُشِّفَتْ عندَ الإلَـــهِ المَحاصِلُ


4 -  ابن الرومي ابن الإنسان.

  يقول ابن الرومي علي بن العباس بن جريج  ( توفي سنة  : 283 هـ )  في أبيات غاية الروعة : 

رقادك لا تسهر لي اللـيل ضلّة ً *** ولا تتجشم فيّ حوكَ القصائدِ

أبـي وأبــوك الشيخ آدم تـلتقي ****مناسبنا في ملتقىً منه واحد ِ

فلا تهجني حسبي من الخزي أننّي** وأيـّـاك ضمّتني ولادة  والـدِ


5 - كريم مرزة الأسدي ، ( 1946م / 1365 هـ - .......) ، الإنسان و الإنسانية  

وكلّ الناس في الدنيا سويّة من البحر الوافر :

وإنّـــــكَ  تكتسي  لحماً  لعظم ٍ ***وكــلُّ الناس ِ في الدنيا سويّة  

 فكنْ كالأرض ِتحــــملُ كلَّ طودٍ **وما جزعتْ , وإنْ وطئتْ عليّة !

وكـــنْ  كالماءِ  مبذولا ً  سخيّا ***ليروي  حياتَهمْ حتـّى  الخليّة !

وكنْ كالنور ِ يجلي كلَّ ظـُلم ٍ ******وإنْ  يسحقْ بأقدام ِ  البريّة !

وكنْ  كالغيم  ِذا  وجهٍ  كئيبٍ *****لتبتهجَ الربى  منــــهُ  مضيّة !

وكنْ مثلَ الهوا لصقا ً عليهمْ ****وإنًّ غيابَـــــهُ   ذوقُ   المنيّة !


قالوا في الدنيا :


6 - المتنبي ( توفي : 354 هـ، )  ، قال في الدنيا :

ومن صحب الدنيا طويلا تقلبت  ***  على عينه حتى يرى صدقها كذبا

 

7  - وقد سبقه ابن الرومي  ( توفي 283 هـ ) بقوله : 

ومَنْ صحبَ الدّنيا على جور حكمها *** فأيامهُ محفوفةٌ بالمصائبِ

فخذ خلســـــةٍ من كلِّ يومٍ تعيشه ***وكن  حذراً من كامناتِ العواقب

 

8 - و سبقهما  بشار (توفي  : 168 هـ ) :

ومنْ يأمن الدنيا يكنْ مثل قابضٍ *** على الماءِ ، خانتهُ فروج الأصابعُ


9 - وقال عنها أبو العتاهية شاعر الزهد الشهير  (130 - 208 هـ ) :

- ما يحرز المرءُ من أطرافها طرفٌ *** إلاّ و فاجأهُ النقصان من طرفِ


10 - وقال الخليل الفراهيدي  (173 هـ ) :


يا جامعا لاهيا و الدهر يرمقه *** مفــكرا أي بــابٍ عنه يغلقهُ


جمعت مالا فقل لي هل جمعت له ***يا غافل القلب أياما تفرقه


   11 -  ويقول أبو نؤاس ( 199 هـ) عن الدنيا وأحوالها آخر عمره  :  

- إذا  امتحن الدنيا لبيبٌ تكشفتْ ***له عن عدوٍ في لباس صديقِ

- فقل لمن يدعي في العلم فلسفة*** حفظت شيئاً وغابت عنك أشياء

- وما الناس الا هالكٌ ابن هالكٍ**** وذو نسبٍ في الهالكين عريقُ


و غير الزهد في الدنيا...!!


  12 -  - بشار بن برد الأعمى !! توفي 168 هـ ، الأذن كالعين !!

يا قوم أذني لبعض الحي عاشقة *** والأذن تعشق قبل العين أحيانا

قالوا بمن لا ترى تهذي فقلتُ لهمْ **الأذنُ كالعين توفي القلبَ نا كانا


13  - لكن ابن الرومي ( توفي 283 هـ ، في رثاء ابنه الأوسط ، يرى العين عيناً ، والأذن أذنا !!!:

وَأوْلاَدُنَا مِثْـــلُ الجَوَارِحِ ، أيُّــــهَا ****فَقَدْنَـاهُ ، كَانَ الفَاجِعُ البَيِّنُ الفَقْدِ

لِكُلٍّ مَكَـــــانٍ لاَ يَسِّـــدُ اخْتِلاَلَــــهُ *****مَكَانُ أخِيْـــهِ فِي جُزُوْعٍ وَلاَ جَلَدِ

هَلْ العِيْنِ بَعْدَ السَّمْعِ تَكْفِي مَكَانَهُ **أمْ السَّمْعَ بَعْدَ العَيْنِ يَهْدِي كَمَا تَهْدِي


14 - ويقول بشار في معاتبة الأصدقاء (96 هـ 168 هـ)  :

اذا كنت فـي كل الأمــــور معاتبـــاً ****صديقك لم تلـــقَ الذي لا تعاتبه

فعش واحــــدا أو صل أخاك، فأنـــه *****مقــــارف ذنبٍ مـرة ومجانبه

أذا أنت لم تشرب مراراً على القذى  **ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه


15 - و لكن الإمام محمد بن إدريس الشافعي ( 150  - 204 هـ/ 767 - 820 م ) في الصديق : 

إذا المرءُ لا يرعـــــاكَ إلا تكلفـــا *** فدعْــــهُ ولا تكـــثرْ عليهِ التأســفا

فَفي الناسِ أَبدالٌ وَفي التَركِ راحَةٌ ***وَفي القَلبِ صَبرٌ لِلحَبيبِ وَلَو جَفا

فَما كُلُّ مَــن تَهواهُ يَهواكَ قَلبُــــهُ ****وَلا كُلُّ مَـــن صافَيتَهُ لَكَ قَد صَفا

إِذا لَم يَكُـــــن صَفوُ الوِدادِ طَبيعَةً ****فَلا خَيـــرَ فـــي وِدٍّ يَجـــيءُ تَكَلُّفا

وَلا خَيرَ في خِلٍّ يَخـــونُ خَليلَهُ *****وَيَلقاهُ مِــــن بَعـــدِ المَوَدَّةِ بِالجَفـا

وَيُنكِرُ عَيشــــاً قَد تَقادَمَ عَهدُهُ ****وَيُظهِرُ سِرّاً كـــانَ بِالأَمسِ قَـــد خَفا

سَلامٌ عَلى الدُنيا إِذا لَم يَكُن بِها ***صَديقٌ صَدوقٌ صـادِقُ الوَعدِ مُنصِفا

وله : 

ومن هاب الرجال تهيّبوه *** ومن حقر الرجال فلن يُهابا


16 -  ولابن الرومي في القدر ( 221 - 282 هـ)  :

- وإذا أتاكَ من الأمور مقدّرٌ *** و هربتَ منهُ فنحوه تتوجهُ


- وله في الأقدار أيضاً عندما سمّه الوزير القاسم بن عبيد الله على يد اللغوي ابن فارس ، وقرب 

موته ، قال :

غَلِط الطبيبُ عليّ غلطة مُوردٍ ****عجزتْ مَحالتُه عن الإصدارِ

والناس يَلحَوْن الطبيب وإنما  *****خطأ الطبيب إصابة المقدار


   17  - المتنبي :  توفي 354 هـ / 965 م:

   

- وقد فارق الناس الأحبّة قبلنا ***  وأعيا دواء الموت كلّ طبيب

- وله في تفضيل الموت على الذل :

ذُلّ مَنْ يغبط الذليلَ بعيشٍ *** ربّ عيشٍ أخفّ منه الحمامُ

وله :


ذو العَقلِ يَشقَى في النّعيمِ بعَقْلِهِ ***وَأخو الجَهالَةِ في الشّقاوَةِ يَنعَمُ

وَالظّلمُ مــــن شِيَمِ النّفوسِ فإن تجدْ  ****ذا عِفّــــةٍ فَلِعِلّــةٍ لا يَظْلِمُ

وَمن البَليّةِ عَذْلُ مَن لا يَرْعَوي ****عَن جَهِلِهِ وَخِطابُ مَن لا يَفهَمُ

وَمِنَ العَداوَةِ ما يَنَالُكَ نَفْعُـــــهُ  ****وَمِنَ الصّداقَةِ مــا يَضُرّ وَيُؤلِمُ

وله :

إذا اعتادَ الفتى خوضَ المنايا ***  فأهـــون ما يمرُّ بهِ الوحولُ


18 - الطغرائي ( 453 و 515 هـ .) حكم من (لامية العجم) ، ولو أنه عربي من سلالة أبي الأسود الدؤلي:  

حبُّ السلامةِ يُثْني همَّ صاحِبه *** عن المعالي ويُغرِي المرءَ بالكَسلِ

إن العُلَى حدَّثتِني وهي صادقةٌ *** في ما تُحدِّثُ أنَّ العــزَّ فـــي النُقَلِ

أعلِّلُ النفس بالآمالِ أرقُبُـــها *** ما أضيــقَ العيشَ لولا فسحةُ الأمَلِ

أعدى عدوِّكَ أدنى من وَثِقْتَ به ** فحاذرِ الناسَ واصحبهمْ على دَخَلِ

وإنّما رجـــلُ الدُّنيا وواحِدُهـــا *** من لا يعوِّلُ في الدُّنيا على رَجُـــلِ


 19   - المتوكل الليثي توفي 85 هـ ، الأخلاق  :

لا تَنْـهَ عَنْ خُلُـقٍ وتَأْتِـي مِثْلَـهُ *** عَـارٌ عَلَيْـكَ إِذَا فَعَلْـتَ غَظِيـمُ 


20 - أحمد شوقي توفي 1932 م ، الأخلاق  : 

وإِنَّمَـا الأُمَـمُ الأَخْـلاقُ مَا بَقِيَـتْ *** فَـإِنْ هُمُ ذَهَبَـتْ أَخْـلاقُهُمْ ذَهَبُـوا

  

 21  - معروف الرصافي  توفي 1945م ، الأخلاق :

   هـيَ الأَخْـلاقُ تَنْبُـتُ كَالنَّبَـاتِ  *** إِذَا سُـقِيَـتْ بِمَـاءِ المَكْـرُمَـاتِ 

 فَكَيْـفَ تَظُـنُّ بِـالأَبْنَـاءِ خَيْـراً****إِذَا نَشَـأُوا بِحُضْـنِ السَّـافِـلاتِ


22- الجواهري ( توفي 1997م ، يفول في رثاء أخيه جعفر الشهيد :

 أتعلم أم أنت لا تعــــلم ......... بان جراح الضحايا فمُ

فم ليس كالمدعي قولةً .......... وليس كآخر يسترحمُ

يصيح على المدقعين الجياع ...اريقوا دماءكم تُطعموا

ويهتف بالنفر المهطعين .........أهينوا لئامكم تُكرموا


 23 - كريم مرزة الأسدي( 1946م / 1365 هـ - .....) : 

إذا ترفّعتَ عن ضيم ٍ على أمل ٍ***أنْ ترتقي الخلـدَ ربحُ اليوم ِأعوامُ

إنِّ الحيــاة َ إذا لا ترتجـــي أملاً *** كالمــوتِ ســيّـانّ فالأيّــامُ أيّــــامُ

دع ِ الطوارق تأتي ِكيفما اتفقتْ*** إنّ الصبورّعلى الضّــرّاءِ ضرغامُ

كفى الرجولة َ حزماً ألفُها وطناً*** تحيطها من صـــروفِ الدّهر ِ آثامُ




 24 - كانت عند المختار بن أبي عبيد امرأتان، إحداهما أم ثابت بنت سمرة بن جندب، والأخرى عمرة بنت النعمان بن بشيرالأنصاري، فعرضهما مصعب على البراءة من المختار، فأما بنت سمرة فتبرأت منه فخلاها، وأما الأنصارية فامتنعت فقتلها، فقال عبد الرحمن بن حسان بن ثابت - وتنسب إلى عمرو بن أبي ربيعة -  في ذلك مستهجناً فعلة المصعب الإجرامية، متعللا بضعف المرأة وتبعيتها كسلعة، ولله الأمر من قبل ومن بعدُ:

إنّ من أعجبِ العَجائبِ عِندِي *** قتلُ بيضاءَ حرةٍ عُطبولِ

قُتِلَتْ باطلاً على غيــــر جُرْمٍ  ***** إن للهِ دَرَّهَـا من قتيلِ

كُتبَ القتلُ والقتالُ علينــــــا *** وعلى الغانياتِ جَرُّ الذُّيولِ


25 -صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي (677 - 752 هـ / 1277 - 1339 م) :  

لا يَحسُنُ الحلم إلا في مواطنِهِ ***ولا يليق الوفاء إلا لمن شكرا


26 - دعبل الخزاعي (148 - 246 هـ / 765- 860م): 

 سأقضي ببيتٍ يحمدُ الناسُ أمرهُ ***ويكثر من أهل الرواية حامله

يموتُ رديء الشعرِ من قبل أهلِهِ ***وجيدهُ يبقى وإنْ مات قائله


27 -  المتنبي ، أحمد بن الحسين ( توفي 354 هـ / 965 م ) ، يمدح سيف الدولة الحمداني : 

لكل امرىءٍ مِنْ دَهْرِهِ مـــــــا تَعَوّدَا  *** وعادَةُ سيفِ الدّوْلةِ الطعنُ في العـــــدى

هُوَ البَحْرُ غُصْ فيــــــهِ إذا كـــــــانَ ساكناً *****على الدُّرّ وَاحذَرْهُ إذا كان مُزْبِدَا

إذا أنــــــت أكرمــت الكريـــــم ملكتــــــه*******  وإن أنت أكرمـــت اللئيم تمردا

وَوَضْعُ النّدى في موْضعِ السّيفِ بالعلى ** مضرٌّ كوضْع السيفِ في موضع النّدى


28 - من قصيدة لكاتب هذه  السطور  (البحر الكامل)  : 

لا تقتل الأملَ البصيصَ لصــغرهِ ***فلربّمــــا   ثمراتُـــه   القمــرانِ 

كم ذي المروءاتُ الّتي بضمـائرٍ  ***ماتتْ   ولطـف ُالله ِ ليس   بفان 

هذي الحياة ُ ترى الممات َ بدايةً ***لتفتح  الأجيـال ِ في     الزمكانِ 

فتعيدُ نشأتها ،وتسحقُ سلفـها **** وتركّبُ  الإنســــــانَ   بالإنسان


29  - إيليا أبو ماضي (1889 أو 1890 م توفي 23 نوفمبر 1957 م ) : 


ما للقبور كأنّما لا ساكن  ***فيها ، و قد حوت العصور الماضية

طوت الملايين الكثيرة قبلنا ،****ولسوف تطوينا و تبقى خالية

أين المها و عيونها و فتونها ****أين الجبابر و الملوك العاتية ؟

زالوا من الدنيا كأن لم يولدوا ****سحقتهم كفّ القضاء القاسية

إنّ الحياة قصيدة أعمارنا *******أبياتها ، و الموت فيها قافية

متّع لحظك في النجوم و حسنها فلسوف تمضي و الكواكب باقية


 30 - يقول الأخطل في  صالح الأعمال ..:

والناس همهم الحياة ولا أرى***  طول الحياة يزيد غير خبال 

وإذا افتقرت إلى الذخائر لم تجد ** ذخرا يكون كصالح الأعمالِ


  31 - -  قال الطرماح بن حكيم:

لقد زادني حباً لنفسي أنني *** بغيضُ إلى كلّ امرئٍ غير طائلِ

وأنّي شقيٌ باللئام ولن ترى****شقياً بهم، إلا كــــريم الشمائلِ


32-  المتنبي يقول  في الموت  :

تبخل أيدينا بأرواحنا ****  على زمـــانٍ هي من كسبه

فهذه الأرواح من جوّه .*****  وهذه الأبـدان من تربـه

يموت راعي الضأن في جهله **موتة جالينوس في طبه


  33 - حافظ إبراهيم : 

وَإِذَا رُزِقْـتَ خَلِيقَـةً مَـحْمُـودَةً **فَقَـدْ اصْطَفَـاكَ مُقَسِّـمُ الأَرْزَاقِ

فالناس هذا حظه مـالٌ وذا *******علمٌ وذاك مكارم الأخلاقِ


34 - قال الإمام الصفدي في الحلم  :

واستشعر الحلم في كل الأمور ولا *** تسرع ببادرةٍ يوماً الى رجلِ

وإن بُليت بشخص لا خلاق لهُ *** فكن كأنـــــــــك لم تسمع ولم يقلٍ


35-  قال أبو هقان في المزاح :  

مازح صديقك ما أحب مزاحا *** وتوق منه في المزاح مزاحا

فلربما مزح الصــديق بمزحة  **** كانت لباب عداوة مفتاحا


:( 36 - أبو العلاء المعري(363هـ  -- 448 هـ

- اثنان أهل الأرض ذو عقل بلا *** دين وآخر دَيِّنٌ لا عقل له

- خفف الوطء ما أظن أديم *****الأرض إلا من هذه الأجساد

- ورَدْنا إلى الدّنيا بإذْنِ مليكِنا **لِمَغزًى ولَسنا عالمينَ بما غُزي

- ولا تصدق بما البرهان يبطله**** فتستفيد من التصديق تكذيبا

- فشاور العقل واترك غيره هدرا ** فالعقلُ خيرُ مشيٍر ضمّه النادي

- الدهر كالدهر والأيام واحدة ****والناس كالناس والدنيا لمن غلبا


  37 - أبو الغتاهية ( إسماعيل بن القاسم العنزي) (130 -- 211 هـ)     

 أَيا نَفسُ مَهمـــا لَم يَدُم فَذَريهِ*** ولِلمَوتِ رَأيٌ فيــكِ فَاِنتَظِريهِ

 مَضى مَن مَضى مِنّا وَحيداً بِنَفسِهِ** ونَحنُ وَشيكاً لا نَشُكُّ نَليهِ

 رَأَيتُ أَقَلَّ الناسِ هَمّاً أَشَـــدَّهُم ****قُنوعاً وأَرضاهُم بِما هُوَ فيهِ

  ولا خَيرَ في مَن ظَلَّ يَبغي لِنَفسِهِ***مِنَ الخَيرِ ما لا يَبتَغي لِأَخيهِ

وله:

  رغيفُ خبز يابـــــسٍ تأكله فــي زاوية

 وكوز مــــاء بارد تشربـــه مـن صافية

 وغرفــــة خالية نفســـك فيهـــا راـضية

 ومصحف تدرســــه مســـتنداً لساريــــة

  خيرمن السكنى بظلات القصـــورالعالية

من بعد هذا كلـه تُصـــلى بنـــــار حاميـة

 

38 - أبو تمام (حبيب بن أوس)، (188 - 231 هـ / 803-845م): 

 

- لَيْسَ الغَبِيُّ بِسَيد في قَوْمِهِ *** لكنَّ سيِّد قومهِ المُتغابي


- إذا جــاريــت فــــي خــلــق دنـيــئــاً***فــأنــت ومــــن تـجــاريــه ســـــواءُ

رأيـــت الــحــر يـجـتـنـب الـمـخــازي***ويـحـمـيـه عــــن الــغـــدر الــوفـاء

ومــــا مِـــــن شـــــدة إلا سـيــأتــي *** لـهــا مـــن بــعــد شـدتـهــا رخـــاء

لـقــد جـربــت هـــذا الــدهــر حــتــى****أفــادتــنــي الــتــجـارب والــعــنــاء

إذا مـــا رأس أهــــل الـبـيــت ولـــــى***بـــدا لـهــم مــــن الــنــاس الـجـفــاء

يـعـيـش الـمــرء مـــا استـحـيـا بـخـيــر ** ويـبـقـى الـعــود مـــا بــقــي لـلـحاء

فـــلا والله مـــا فـــي الـعـيــش خــيــر****ولا الــدنــيــا إذا ذهــــــب الــحــيــاء

إذا لــــم تــخــش عـاقــبــة الـلـيـالــي ** ولـــم تسـتـحـي فـافـعـل مــــا تــشــاء


 - نقّل فؤادك حيث شئت من الهوى****ما الحب إلا للحبيب الأول

  كم منزل في الأرض يعشقــه الفتى **** وحنينه أبــدا لأول منزل



 39 - كريم مرزة الأسدي ، كاتب هذه السطور ، التأمل في سرّ الحياة !!!!: 

أرى الحياة َ كسرٍّ،  لطــــفُ بارئها

أعيى العقول َ، بـــــما تحويه ينكتمُ

إنّ التـــــوازن َ- جــــــــلّ اللهُ مقدرة -***من الخليـة ِ حتى الكـــــون منتظـــمُ

سبحان منْ أبدع التكوينَ فــــي نسق ٍ***لاينبغي أنْ تحيدَ الشمــــــسُ والنجـمُ

وتـــــــارة ً قد نرى في طيشها عجباً***لا العـــــــدلُ بيـــــــن ثناياها ولا القيمُ

تــــــأتي المنية ُللصبيان ِتغصبـــهمْ****روحَ الحيـــاة ، ويُعفـــى العاجزُ الهرِمُ

أنّى ذهبـــــــتَ لتسعى فــــي مناكبها******هـــــــــــي المظالم ُ مَلهومٌ ومُلتهِمُ

فالضرغمُ السبعُ عدّ الأرض سـاحتهُ*****والكلبُ مــــا نالّ مـــن عظم ٍ وينهــزمُ

والغيثُ يهطلُ فــوق البحر مــــن عجــزٍ******ولا تــدرُّعلـــى تربائـــها الديـــمُ

دع ِ المقـاديرَ تجــــــــــري في أعنّتها"****لا العلم ُ يدركُ مغزاهــا ولا الفهِــــــمُ


40 - أبو القاسم الشابي ( 1909--1934م):


- سَأعيشُ رَغْمَ الدَّاءِ والأَعْــداءِ*** كالنِّسْر فــوقَ القِمَّــــة ِ الشَّمَّاءِ

أَرْنو إِلَى الشَّمْسِ المضِيئّة، هازِئاً ***بالسُّحْبِ، والأمطارِ، والأَنواءِ

لا أرمقُ الظلَّ الكئيبَ، ولا أَرى***** ما فـــي قرار الهَوّة ِ السوداءِ

وأسيرُ في دُنيا المشاعِر، حَالماَ*****  غرِداً- وتلكَ ســعادة ُ الشعراءِ


- إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَاةَ ** فَلا بُدَّ أنْ يَسْتَجِيبَ القَـدَرْ

وَلا بُـدَّ لِلَّيـْــــلِ أنْ يَنْجَلِــي**** وَلا بُدَّ للقَيْــــدِ أَنْ يَـنْكَسِـرْ

وَمَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَـاةِ**** تَبَخَّـرَ في جَـــوِّهَـا وَانْدَثَـرْ

كَذلِكَ قَالَـتْ لِـيَ الكَائِنَــــاتُ****وَحَدّثَنـي رُوحُـهَا المُـــسْتَتِرْ

وَدَمدَمَتِ الرِّيحُ بَيْنَ الفِجَاجِ***** وَفَوْقَ الجِبَال وَتَحْتَ الشَّجَرْ

إذَا مَا طَمَحْـتُ إلِـى غَـايَةٍ ***** رَكِبْتُ الْمُنَى وَنَسِــيتُ الحَذَرْ

وَلَمْ أَتَجَنَّبْ وُعُـورَ الشِّعَـــــابِ***** وَلا كُبَّـةَ اللَّهَـبِ المُسْتَعِـرْ

وَمَنْ لا يُحِبّ صُعُودَ الجِبَـــــالِ****يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـْـر

كريم مرزة الاسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 31/03/2019 15:33:31
صديقي الصدوق وأخي الأكرم الشاعر الكبير والأديب الأريب الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم


السلام عليكم والرحمة
نعم نحن أمة العرب نحتاج للكثير الكثير من تجارب ورؤى عباقرتنا لنتفهم الدنيا وأسرارها ، ولكننا نسبح في تيارات مصلحية وغوغائية ومنافقة، تجعلنا كالعميان بين أمم مبصرة، شقت طرقها للنهوض والازدهار.الفن والشعر وحدهما مخلص مبصر ، لأن دائرة الفن ومنه الشعر ، أوسع بكثير من دائرة العلم، وكيغ إذا كان العلم يجرنا للهوة السحيقة . احتراماتي ومودتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 31/03/2019 10:33:51
ما أجمل اختيارك أديبنا الألمعي كريم مرزة الأسدي
لقد شعرت بمتعةإلى حد الإنتشاء وأنا أتأمل في المعاني العميقة التي تضمنتها مختاراتك من الشعر العربي قديمه وحديثه
وقد فعلت خيرا حين ضمنتهاشيئا من شعرك الرائع

وكلّ الناس في الدنيا سويّة من البحر الوافر :

وإنّـــــكَ تكتسي لحماً لعظم ٍ ***وكــلُّ الناس ِ في الدنيا سويّة

فكنْ كالأرض ِتحــــملُ كلَّ طودٍ **وما جزعتْ , وإنْ وطئتْ عليّة !

وكـــنْ كالماءِ مبذولا ً سخيّا ***ليروي حياتَهمْ حتـّى الخليّة !

وكنْ كالنور ِ يجلي كلَّ ظـُلم ٍ ******وإنْ يسحقْ بأقدام ِ البريّة !

وكنْ كالغيم ِذا وجهٍ كئيبٍ *****لتبتهجَ الربى منــــهُ مضيّة !

وكنْ مثلَ الهوا لصقا ً عليهمْ ****وإنًّ غيابَـــــهُ ذوقُ المنيّة !

سلمت أناملك أيها الشاعر المفلق




5000