..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سَبَقٌ، جِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ

محسن ظافرغريب

سَبَقٌ، جِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ؛ الوعدُ الحقّ قَوْلُهُ تَعَالَى شأنه عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ (الْغَيْبُ Unseen والمحسوس Mater، أيُّهما أسبق الوعيُ أم المادّة ؟ Mater or Constiousness، و“ مَنْ لا يُؤمِن بالغيبِ لا يُؤمِن بالغائِب الموعود في الدِّيانةِ الإبراهيميّةِ الهاديَ المهديّ !” عج): عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ؟، عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ! الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ. كَلَّا أداةُ زجر بخلاف لا النّافية والنّاهية. إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ، حاشا وَكَلَّا وكفى. يُقسمُ المخلوق بلفظِ الجَّلالَةِ - بالكسرِ - واللهِ !، ويُقسمُ الخالقُ في الحديثِ القُدسيِّ: وعزَّتي وجلالي!، وبآياتِهِ؛ وَالضُّحَى، وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا، فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ * الْجَوَارِ الْكُنَّسِ ﴿سورَةُ التكوير 15- 16﴾ الْخُنَّسِ الْجَوَارِ الْكُنَّسِ للشَّمس: زُحَل Saturn، اسمُه مُشتق مِن الجَّذر "زَحَل" بمعنى تنحّى وتباعد. سُمّي زُحَل لبُعده في السَّماء، إله الزّراعة والحصاد لدى الإغريق، رمزه مِنجل الإله. المُشْتَرِي Jupiter أضخم كواكب المجموعة الشَّمسيّة. سُمّي بالمُشْتَرِي لأنه يستشري في سيره أيْ يلـجُّ ويمضي ويَـجِدُّ فيه بلا فتور ولا انكسار. إله السَّماء والبرق. يظهر مِن الأرض بسطوع كثالث الأجرام تألقاً في اللَّيل بعد القمر والزُّهَرَة Venus ثاني كواكب المجموعة الشَّمسيّة مِن حيث قربه إلى الشَّمس بنحو 108 مليون كلم، ومدارها حول الشَّمس إهليجي. كوكب تُرابي كعطارد والمريخ، شبيه بكوكب الأرض من حيث الحجم والتركيب. إله الجَّمال، تسميته في لسان العرب: الزُّهْرَة الحُسن والبياض، زَهرَ زَهْراً والأَزْهَر أيْ الأبيض المُنير. والزُّهْرَة: البياض النير. عُطَارِد Mercury أصغر كواكب المجموعة الشَّمسيّة وأقربها إلى الشمس، مصدر ط ر د، طارد ومطّرَد أي متتابع في سيره، سريع الجَّري حول الشَّمس. المِرِّيخ Mars الكوكب الأحمر الرّابع مِن حيث البُعد عن الشَّمس الجّار الخارجي للأرض يُصنف صخريّاً، مِن الكواكب الشَّبيهة بالأرض. وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ. 
الْكُنَّسُ بالظُّهور الشَّريف الحقّ، للفوضى الخلّاقة، تهافت فلسفة الإشتراكيّ الفرنسيّ يُوسُف برودُن Pierre -Joseph Proudhon عاش بين عامي (1809- 1865م)، وضعَ مُؤلَّفاته الإقتصاديّة قبل مُؤلَّف ماركس “ رأس المال: نقد الإقتصاد السّياسي ” بأقل من ثلاثة عقود. نشر برودُن باكورته الإقتصاديّة بلُغة داعية ثورة تروتسكي Leon Trotsky الدّائِمة Permanent Revolution الضَّرورة العالميّة المُستمرة، بَدءً بريع نِفط العراق إلى الأردُن ومصر، الرَّئيس «عادل عبدالمهديّ» المُنتظَر، الفرنسيّة ، الموسومة بعُنوان “ ماهي الملكيّة ؟ أو بحث في مبدأ الحقّ والحكومة ” عام 1840م. وتقدَّمَ مُؤلَّفه الثاني بنحود عقدين مِن السّنين (إحدى وعشرين سنة) بعُنوان “ تناقضات النظام الإقتصادي أو فلسفة البؤس (الفقر) ” نشره بالفرنسيّة عام 1846م. وماركس مكين باللُّغتين الألمانيّة الاُم والفرنسيّة لُغة برودُن الاُم، والاشتراكيّون - بعد ثورةِ نبيّ الإسلام خاتم الإبراهيميّة الحنيفة السَّمحاء، مُتبني حلف الفضول والتكافل قبل الإسلام -،  إمامُهم النَّبَأُ الْعَظِيمِ أمير المُؤمنينَ عليّ بن أبي طالب عليه السَّلام، قبل قرون مِن قانون ماركس (القيمة الفائِضة  His Impact on Marx’s Thought and Writings)، لم يستفد مِن مُحرّك الجّاذبيَّة Gravity Energy Engine وسُخرية شيخه المُلتحيّ «فريدريك أنگلز» مِن كتاب «ثورَة الهرّ الألماني أوجين دوهرنگ Eugen Dühring في العُلوم»، وعُنوانُه الرَّئيس “ ضدّ Dühring ” (أنتي- دوهرنگ Anti Dühring). وتبنّى عبدالمهدي عملية “ الجَّمرة الخبيثة ” لَلَّتي وضعتها شِركة سويسريّة بالتعاون مع الاُمم المُتحدة لتعقب شبكات ومافيات محليّة برزانيّة ودوليّة عاثت فساداً في عاصمة الظُّهور المهدويّ الاُمميّ العراق أبُ الدُّنيا وبَدء التأريخ، وتعتمد وضع كمائن  استباقية للفاسدين ولن تكتفي بالقبض عليهم بعد تنفيذ عملياتهم. 
الشَّیخ الإخباري «الصَّدوق» (أي الثقة) أبو جعفر محمد بن علي القُمّي (وُلد في مدينة قُم في عصر الغيبة الصُّغرى نحو 306هـ 381هـ/ 923م 991م، تُوفّي في بلدة الرّي، ودُفن عند مرقد السَّيّد عبدالعظيم الحسني) فقيه مُحدث وأحد الأربعة المشهورين بجمع الأخبار، مُؤلّف كتاب مَن لا يحضره الفقيه أحد الكُتب الأربعة عند الشيعة الاثنا عشريّة، وأملى أماليه في كِتاب. نشأ في اُسرة علميّة ولقبه الشَّيخ «الطُّوسي» في كتابه الاستبصار بلقب "عِماد الدِّين"، تتلمذ عليه كِبار العُلماء كالشَّريف المُرتضى، والشيخ المُفيد والتلعكبري. وردَ في كتاب الصَّدوق “ عُيون اخبار الرّضا ”، ج1، ص90-91:" ان الله عزوجل قد فرض على ولاة عهده ان ينعشوا فقراء الأمة ويقضوا عن الغارمين ويؤدوا عن المثقال ويكسوا العاري ويحسنوا الى العاني فأنت اولى من يفعل ذلك". «محمد بن محمد بن النُّعمان البغدادي»، “ الارشاد في معرفة حُجج الله على العِباد ” (بيروت: مُؤسَّسة آل البيت عليهم السَّلام لإحياء التراث ،1995م)، ج2، ص231:" كان ابو الحسن موسى (الإمام الكاظم) أعبد أهل زمانه وافقههم، واسخاهم كفاً واكرمهم نفساً... وكان اوصل الناس لأهله ورحِمه وكان يتفقد فقراء المدينة في اللّيل فيحمل إليهم العين والورق والادقة والتمور فيوصل إليهم ذلك ولا يعلمونَ مِن أيّ جهة هو" (رَحم الله مَن جَبَّ الغيبةَ عن دينه، العراقيّون أيضاً لا يعلمون بُداة السَّعوديّة ودُعاة العراق مِن أيّ مِلّة !). 
في آذار 1954م بعثت جمعية أصدقاء الشَّرق الأوسط الأميركيّة، دعوة إلى الشَّيخ «محمد حسين كاشف الغطاء»، لحضور مُؤتمر للحوار الدّيني في مدينة (بحمدون) اللّبنانيّة حول القيم الرُّوحيّة والمُثل العُليا في الإسلام والمسيحيّة. رفض الشَّيخ حضور المُؤتمر وبعث جوابه مكتوباً في رسالة طويلة طُبعت في كُتيب بعُنوان (المُثل العُليا في الإسلام لا في بحمدون). كشف أن الغرض مِن المُؤتمر ليس حواراً دينيّاً إنما مُحاولات الولايات المُتحدة لخدمة مصالحها في حربها مع المُعسكر الشَّرقي، وتريد توظيف الإسلام في مُواجهة الشُّيوعيّة. الآن تُريد أميركا عبر مُؤسَّسات المُجتمع المدني في (النَّجَف) مُواجهة الجّارة الجُّمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة. 
وفق المادة 111 مِن الدّستور، العراقيون يملكون كُل النِّفط ومُخالفة للدّستور 10% فقط= بين 7 - 8 مليار دولار سنويّاً على وفق توقعات أسعار النِّفط، الأفضل جعلها ابتداء في صُندوق تنمية مشاريع بُنى تحتيّة مُتوسّطة وطويلة الأمد في شراكة قطاع خاص ونظام ضرائبي ومُكافحة الفساد، مع عودة إلى الرّيف. النّائب «عبدالله النّائلي»، دعا البارحة لمُقاضاة زميله النّائب السّابق المُحامي صاحب الرّابط أدناه:

محسن ظافرغريب


التعليقات




5000