..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الثقب الشعري والكتابة الآلية ..

رياض المعموري اورفيوس

طرحت مصطلح ( الثقب الشعري ) لأول مرة في أحدى جلسات الحوار حول مستقبل الشعر والنقد في اتحاد الأدباء العراقيين عام 2016 وبعد سنة تقريبا نشرته على صفحتي في  الفيسبوك وملخص لهذا المصطلح النقدي أقول :

الثقب الشعري هو المرحلة الأخيرة للفكرة داخل الذهن فهذا الثقب يمتص الأفكار التي تحوم حوله ويحولها الى كلام 

بعد ذلك يأتي دور القلم والورق أو الآلة الطابعة أو الكومبيوتر وتخرج الكلمات حسب لغة الشخص المكتسبة من بيئته فالأفكار نفسها لدى العربي والانكليزي والياباني ولكن الكلام مختلف

نحن لن نر الأفكار أبدا لأنها انصهرت وذابت داخل الثقب الشعري وكل ما قراءنا من كتب هي نتيجة لامتصاص الثقب الشعري للأفكار وخروجها ككلمات مكتوبة

مصطلح الثقب الشعري أخذته من نظرية الثقوب السوداء الموجودة في الفضاء الخارجي فهو ثقب افتراضي داخل الدماغ كتلته كثيفة وكبيرة نتيجة امتصاصه الأفكار طيلة عمر الإنسان في حجم صغير جدا 

الجاذبية العالية والطاقة الهائلة التي يبثها الثقب الشعري تحفز الدماغ على الكتابة لينطلق الكلام خارجا على الورق 

عملية الكتابة عملية ميكانيكية أعتاد عليها الإنسان مثلما أنا أكتب الآن ولكن الفكرة التي أنتجت هذه الكتابة غير موجودة الأن في هذا المنشور لأنها ذابت في الثقب الشعري وربما هي غير ما أكتبه تماما ..

أما مصطلح الكتابة الآلية فهو مصطلح سريالي كتبة منظرها أندريه بريتون - فهي آليّة أو تلقائية نفسية خالصة، من خلالها يمكن التعبير عن واقع اشتغال الفكر إما شفوياً أو كتابياً أو بأي طريقة أخرى، إذن فالأمر يتعلق حقيقة بقواعد إملائية للفكر، مركبة بعيدة كل البعد عن أي تحكم خارجي أو مراقبة تمارس من طرف العقل و خارجة عن نطاق أي انشغال جمالي أو أخلاقي و قد اعتمد السرياليون في رسوماتهم وكتاباتهم على الأشياء الواقعية في استخدامها كرموز للتعبير عن أحلامهم و الارتقاء بالأشكال الطبيعية إلى ما فوق الواقع المرئي ...

ومن خلال قراءتي لمجموعة الشاعرة المبدعة نيسان سليم رأفت ( ثلاث جهات للجنوب ) طبقت كلا المصطلحين على نصيين من منها والبالغ عدد النصوص فيها 43 نصا توزعت على 115 صفحة من القطع المتوسط بواقع صفحتين الى ثلاث صفحات للنص الواحد تناولت في نصوصها مواضيع مختلفة عن الوطن والحب والغربة والناس والشعراء والجنود .. الخ ..

النموذج الأول نص  ( بندقية تنام قرب قتيلها ) صفحة 18 من المجموعة ..

لم تراودني يوما ...

فكرة التمعن وحساب ما أصبحت عليه 

من تقادم السنين ....

كنت أرخي عضلات وجهي

بابتسامة ...

حتى تنسل روحي ،

لمن أحب بيسر

وحتى أكسر ما اعتادته أيامي

على لون الكحل الرمادي

بدل الأسود الفاحم ...

وأن لا ينال الكبر من سنواتي

فتألف جنباتي شكل السرير

ما زلت أشعر بطيشي الهادئ

ونزواتي الأشد عقلانية

كطعم الحلوى

دونتها في دفتر مذكراتي

( وحوطتها ) باللون الأحمر 

كلما أحسست بالظمأ

أعيد قراءتها 

........................................

النموذج الثاني نص ( أجمل خيباتي ) صفحة 50

حدث ...

أنك كنت أجمل خيباتي

لم أسع في حياتي ....

مثلما سعيت للاحتفاظ

بطريقة العيش بيني وبيني

أشياء .........

فعلتها في صغري

لم تشف من مناهج الابتدائية

أتجاهل لمسة البرد

حينما تصل عظامي

فلا أرتجف

لئلا أجبر على ارتداء المعاطف

فتختبئ الورود المطرزة في قميصي

أعاند شعاع الشمس

عندما يستقر سطوعه على  وجنتي

في تحية العلم

...........................


في مقابلة صحفية أعلن منظر السريالية أندريه بريتون في العام 1952 من القرن الماضي ( إن الفنانين والشعراء المعاصرين لا يبحثون عن الجمال فقط وإنما التعبير بحرية كاملة عن الحياة ) ..

تحية لك شاعرتنا المبدعة نيسان سليم رأفت ومزيدا من الإبداع والتمييز ..

 





رياض المعموري اورفيوس


التعليقات




5000