..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما معنى أن يرحل عنك صديق بحجم زاحم جهاد

أحمد فاضل

لم  أكن  أتصور  أنني سأقرأ نعيه ، فقد كنت أترقب جديده وهو يتحفنا بقصائده النثرية من على صحيفة " المثقف " بين الفينة والفينة ، وبسبب إنشغالاته لم يتحفنا  من  أفانين  شعره  ومقاماته  اللوذعية   التي كانت تستقطب الاعجاب من قبل جمهرة كبيرة  من النقاد  والقراء  بسبب  هجائها  وكوميديتها  السوداء التي  كانت  تذكرني  بكتابات  وليم فوكنر وتوماس بنكن  وكورت فونيجت  وجوزيف هيللر    ومارك توين  ولويس فرديناند  سيلين  وجورج برنارد شو
، حتى فوجأت برحيله إلى الأبدية وهو بعد لم يكمل مشروعه  في  تجديد  فن  المقامة التراثي الذي بدأه منذ سنوات قليلة .
كانت  زياراته  للمتنبي قليلة ولذلك لم نكن نراه كي نجلس  لمحاورته  ما بدأه من مشروعه المقامي أو حتى النثري والهايكوي الذي بدأ في كتابته متأخراً حيث كنت قد قرأت له عدداً منها من على صفحته الخاصة على الفيسبوك اجتزأ منها :
يا قاطع  الأرزاق  بلا  سبب
تذكر قولي 
سوف يقطع الله عنقك بسبب
            ******
لا يغرنك وجه الظالم المبتسم 
أنظر
إلى قلبه المحترق ..
          ******
أما آخر لقاء مُطّول معه فكانت في إحدى دورات معرض بغداد الدولي للكتاب حيث وقفت معه في توقيعه  لكتابه  " مقامات " الصادر  عن    اتحاد الناشرين العراقيين والذي شهد إقبالاً كبيراً اضطر الجمهور  أن  يقف  صفاً  طويلاً للحصول عليه .
رحمك الله أديبنا وشاعرنا الإنسان بمعنى   الكلمة زاحم جهاد مطر وأسكنك الله تعالى فسيح جناته .

أحمد فاضل


التعليقات




5000