..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ارحلوا انتم وديمقراطيتكم النظام الرئاسي أفضل لنا..

علي الغزي

النظام الرئاسي  يفصل بين السلطات  الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية.  

في حين النظام شبه الرئاسي  ينتخب الرئيس   والحكومة تولد من رحم البرلمان  وتكون مسؤولة أمام الرئيس والبرلمان.

 والعراق اليوم  فشلت فيه التجربة البرلمانية  كونها  لم تستثمر التجربة الديمقراطية بشكلها الصحيح  فقد تحولت إلى محاصصات  وسيطرت على مفاصل الدولة وأصبحت الأحزاب حكومات داخل حكومة  وسيطرت على الوزرات  واحتسبتها  موارد خاصة لاحزابها.  

ومن الأخطاء الكبيرة التي ارتكبتها الحكومات السابقة وبالذات حكومة العبادي  بعد تحرير العراق من براثن داعش  لم تجعل من المناطق الساخنة حكومة طوارئ وحكم عسكري لمدة عامان  وذلك لتطهير كافة الجيوب والخلايا والمتعاونين  مع داعش.  

وكان الخطأ  الفادح هو إعادة الحكومات المحلية  التي سلمت محافظاتها  إلى الدواعش  بالهورنات  ولم تقاوم حتى ساعة واحدة في حين كانت تمتلك  افواجا من الشرطة المحلية والأسلحة وكانت كل محافظة  تمتلك أكثر من 30 ألف عنصر أمني.

وهذه نتيجة الديمقراطية  المسلفنة  التي دمرت العراق سياسيا واقتصاديا وهدر المال العام.  

 بات من الضروري الآن تغيير مسار العملية السياسية برمتها في العراق.. 

النظام البرلماني فشل، فشل ذريع  والحاجة الملحة الآن  لتغير النظام إلى رئاسي  وبطريقة الانتخاب كل أربع سنوات . وتجريد كافة الأحزاب من سيطرتها على مفاصل الدولة.  

وإحالة جميع الفاسدين شخوصا وأحزاب  للقضاء وإعادة المال العام .

علي الغزي


التعليقات




5000