..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اعرف الفساد تعرف اهله..القسم الاول

عبد الخالق الفلاح

الفساد هذه الآفة الخطيرة والتي تعني الفعل (فسد) ضد صَلُحَ، (والفساد) لغة البطلان، فيقال فسد الشيء أي بطُلَ واضمحل، ويأتي التعبير على معانٍ عدة بحسب موقعه. والتعريف العام لمفهوم الفساد بأنه اللهو واللعب وأخذ المال ظلماً من دون وجه حق، والذي استشرى لهيبها  وانتشر داؤها في العراق انتشار النار في الهشيم وتحتاج الى زمان وجهود كبيرة من اجل القضاء عليها ، بسبب كثرة الجرائم وانتشارها وتنوعها ، كالرشوة والاختلاس، وتسهيل الاستيلاء على المال العام دون محاسبة معلومة وحقيقية وتفشَّىها كالسرطان في اركان الحياة المجتمعية وساهمت في افشال وتخرَّب النهضة التنموية، مما ادى الى تراجع العراق وتقهقره في سلّم مؤشر التنمية البشرية التي تصدرها المنظمات الدولية بين حين واخر ، وقد أرقت هذه الظاهرة الأذهان على كافة المستويات الوطنية والعالمية ما استهلت اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد عباراتها الواردة بديباجتها مبينة فيها خطورة الفساد كظاهرة لها اعظيم الأثر على كافة المجتمعات الإنسانية بحيث ورد بها أن "الدول الأطراف في هذه الاتفاقية إذ تقلقها خطورة ما يطرحه الفساد من مشاكل ومخاطر على استقرار المجتمعات وأمنها ، مما يقوّض مؤسساتها الديمقراطية وقيمها والقيم الأخلاقية والعدالة ويعرّض التنمية المستدامة وسيادة القانون للخطر" .ومع الاسف الشديد ان العراق اضحى في ذيل تلك القائمة الدولية لعالم الفساد ، سواء على مستوى الاقتصاد أو التعليم أو الصحة أو الإدارة .


اما اخطر انواع الفساد هو الفساد السياسي لانه يتعلق بمجمل الانحرافات المالية ومخالفات القواعد والأحكام التي تنظم عمل النسق السياسي ( اي المؤسسات السياسية) في الدولة و إساءة استخدام السلطة العامة من قبل النخب الحاكمة لأهداف غير مشروعة كالرشوة، الابتزاز، المحسوبية، والاختلاس. وهو اساءة استخدام السلطة العامة (الحكومية) لأهداف غير مشروعة وعادة ما تكون سرية لتحقيق مكاسب شخصية. كل أنواع الأنظمة السياسية معرضة للفساد السياسي التي تتنوع أشكاله إلا أن اكثرها شيوعاً هي المحسوبية والرشوة والابتزاز وممارسة النفوذ والاحتيال ومحاباة الأقارب .


انواع الفساد من حيث الحجم كما يعرفها المختصون:


- الفساد الواسع: ينمو من خلال الحصول على تسهيلات خدمية تتوزع على شكل معلومات تراخيص.


- الفساد الضيق: وهو قبض الرشوة مقابل خدمة اعتيادية بسيطة، أي عندما يقوم موظف بقبول أو طلب ابتزاز رشوة لتسهيل عقد أو إجراء طرح لمناقصة عامة مثلا،ً كما يمكن للفساد أن يحدث عن طريق استغلال الوظيفة العامة من دون اللجوء إلى الرشوة وذلك بتعيين الأقارب ضمن منطق (المحسوبية والمنسوبية) أو سرقة أموال الدولة المباشرة.


ومع أن هناك فارق جوهري بين المجتمعات التي تنتهج أنظمتها السياسية أساليب الديمقراطية وتوسيع المشاركة، وبين الدول التي يكون فيها الحكم شمولياً ودكتاتورياً، لكن العوامل المشتركة لانتشار الفساد في كلا النوعين من الأنظمة تتمثل في نسق الحكم الفاسد و الحكومة الفاسدة التي تمعن ُ فيه وتتفنن في نشر ثقافته، واستخدام خطابه ، واعتباره هو الأسلوب الفعال لتحقيق المكاسب وقضاء حاجات رجال الدولة اولاً، وخاصة الرشوة لانها هي أسرع الطرق لحل المشاكل والثراء وربح العلاقات.نهاية القسم الاول



عبد الخالق الفلاح


التعليقات




5000