.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة جلال أبو صالح

جلال أبو صالح

إشهار رواية لا تشبه ذاتها للأطرش في منتدى شومان

عمان- يستضيف منتدى عبد الحميد شومان الثقافي، يوم غد الإثنين، حفل إشهار رواية "لا تشبه ذاتها"، للروائية ليلى الأطرش، يتحدث فيه، بالإضافة للمؤلفة كل من "د. رزان إبراهيم، ود. راشد عيسى"، تقدمها وتدير اللقاء مع الجمهور د. أماني سليمان.


سخرت الأطرش في "لا تشبه ذاتها"، قراءاتها التاريخية والجغرافية لخدمة قضية القبول والتسامح والتعايش بين الأديان، فتقول في هذا السياق: "جديد (لا تشبه ذاتها) ثيمات الحب والخوف الإنساني بأنواعه، ومنذر هو الحب الذي فشل، والأنانية الشخصية والهرب إلى المقامرة".


الأطرش التي عرفناها عن كثب في أكثر من عمل إبداعي، تصحبنا هذه المرة، في عملها العاشر - الصادر حديثا عن دار الشروق، في قصة حب أفغانية انتهت بتغريبة إنسانية وزعت فصولها بين كابل ولندن وعمان.


نعرفها منذ أعوام، وطالعنا كتاباتها، منذ منتصف الثمانينات، بمعدل يصل إلى عمل إبداعي كل عامين تقريباً، ومع ذلك، كلما التقيناها، أو تابعنا عملاً إبداعياً لها من جديد، نشعر كأننا نراها للمرة الأولى، أو كأننا نقرأ لها للمرة الأولى.


والاطرش؛ صدر لها العديد من الأعمال، منها "وتشرق غرباً"، "امرأة للفصول الخمسة"، "يوم عادي وقصص أخرى"، "ليلتان وظل امرأة"، "مذكرات نساء على المفارق"، و"ترانيم الغواية"، كما حصلت على العديد من الجوائز، منها "جائزة الدولة التقديرية في الآداب"، "جوردن أوورد" كأحسن روائية أردنية. 

 

 

"شومان" تعقد ورشات تدريبية حول جائزة "أبدع"


عمان- بدأت مؤسسة عبد الحميد شومان بعقد سلسلة ورشات عمل تدريبية للطلبة المتأهلين للمرحلة الثانية من جائزتها للإنتاج الإبداعي للأطفال واليافعين (أبدع) للدورة (16)؛ حيث كانت أولى الورشات في 15 آذار الحالي وتستمر حتى 20 نيسان المقبل.


ويشارك في ورشات العمل، التي يشرف على تدريبها مجموعة من الأكاديميين والفنانين والكتاب الأردنيين، وتسعى في مجملها إلى تدريب وتوجيه الطلبة، (229) طالبًا وطالبة، بهدف تطوير قدراتهم الإبداعية والتقنية، لتنعكس على أعمالهم ومشاريعهم المتقدمة للجائزة.


وتهدف "أبدع" إلى الارتقاء بالإنتاج الإبداعي للأطفال واليافعين في المجالات الأدبية والأدائية والفنية، وتعزيز ثقافة الإبداع من خلال اكتشاف الموهوبين والمتميزين من الأطفال واليافعين في مرحلة مبكرة.


وكانت المؤسسة، أعلنت في وقت سابق، عن تأهل 229 طالبًا وطالبة للمرحلة الثانية من الجائزة التي تضم حقول "الإبداع الأدبي (المقالة والشعر)"، "الإبداع الأدائي (الموسيقا والرقص)"، "الإبداع الفني (الرسم والخط العربي)"، و"الابتكارات العلمية".


وسجلت العاصمة عمان النسبة الأكثر مشاركة للجائزة بين محافظات المملكة، حيث بلغ عدد المتأهلين فيها نحو 145 متأهلاً، وجاءت بعدها الزرقاء ليتأهل فيها 21 طالباً، ونحو 10 متأهلين في البلقاء، و3 متأهلين في الطفيلة، وطالباً في العقبة، و7 متأهلين في الكرك، و5 متأهلين في المفرق.


وبلغ عدد المتأهلين في إربد 18 متأهلاً، ونحو 8 متأهلين في جرش، ومتأهلاً واحداً في عجلون، و7 متأهلين في مأدبا، و3 متأهلين في معان.


تأتي الجائزة إيماناً من المؤسسة بدور النشء الجديد من الأطفال واليافعين في صياغة المستقبل، ومن أجل إعطاء الفرصة للموهوبين للتعبير عن أنفسهم، ولأجل تعريضهم لنور المعرفة وإعطائهم مساحات ومناخات حرة وصحية يتحركون فيها ويجترحون إبداعاتهم ويعبرون عن ذواتهم.


كما تهدف إلى خلق روح المنافسة الإيجابية بين الأطفال واليافعين وإبراز مواهبهم وإثراء معلوماتهم، مع التأكيد على تنمية قدرات الأطفال واليافعين والارتقاء بالذائقة الأدبية والفنية، والمساهمة في إعداد جيل واع بألوان المعرفة والمهارات الأدبية بلغة عربية سليمة.


والجائزة أطلقت العام 1988 واستمرت حتى العام 2003، فيما أعُيد اطلاقها خلال العام 2018 مرة أخرى؛ بهدف تشجيع الطاقات الإبداعية عند الأطفال، ولصياغة حالة انزياح جاد نحو الثقافة المعرفية والإبداع الأصيل المنحاز للحياة والإنسان والمستقبل، وانسجاما مع دور المؤسسة المعرفي والتنويري في خدمة الأجيال القادمة.


أما "شومان"؛ فهي ذراع البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية والثقافية، وهي مؤسسة ثقافية لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار.


جلال أبو صالح


التعليقات




5000