..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صِلةُ الرّحِـم .

بن حليمة محمد

الرّحِـم . إسـم ..لِـسُـمُـوّ مقامه. اشتُقّ من  قداسته  حـروف كلمة  الرّحمان .معلّم البيان.


-  لقد    حثّ  عليها و أوصى     بها   أوّل حامل  القرآن  لِما لها من أهميّة لم تخطر


 ببال الإنسان عبر  الأزمان .


.لا معايير لها .كونها غير قابلة للأوزان و لو اجتمعت ما لا نهاية  أطنان.


 

- مقصّها رُمح و جرح عميق . آلامُه فاق آلامَ الورم . لئـن سُـئل العاصي يجيب 



نعم.  فما  بـال الّذي  بها  اِعـتـصـم . 



              - إخواني ..  إمتثالا للأمر العظيم من العليّ الكريم (  فذكّـرْ ) اِرتأيت  التّطرق لها



                              طالبا العفو  من  القرّاء الأفاضل كالطالب الطّـيّب لأساتذته.



  - لقد أجبرني رثُّ حالها  و  هشُّ حبالها من جرّ أيدينا  الخشِنة و  الخشية



                            ممّن حثّ و حرص على التّمسك بها.لقد اِستُخِفت فخفّت و ما أخافت .    و 


قد يدفع الضّريبة  الضّمير من سهامها و سمّها فيتداعى لها عيشنا بتفكّك أفراد   



                 العمومة عامّة و تفعل  البغضاء فعلتها  الشّنيعة  فتفلت طهارة القلوب من بين أيدينا . 


                                                    


                 وتُنقل العدوى كاللّهيب  في الهشيم إلى النّشىء . وإن سألوا و لامُوا .. فكيف نُجيب ؟  

     


         السّبب  . الشّائع لـدى  المُسِـنّ و اليافع (1) . الشّنيع   مُضحك الرّضيع . مُبغض 



البديـع . لقد قطعوني فقطعت ( البادئ أظلم  )


إن  هو    إلاّ   وَهْـم .   وُشِـم   بِـإبرة   المُنتقم .   من   أبينا  آدم  ابتغاء خلود الهَـمّ . 

 


        في هذا الصّدد . أكتفي  بحديث  واحد حيث قال  المصطفى عليه الصّلاة و السّلام :



 ليس الواصل بالمكافئ . لكنّ الواصل الّذي قطعت رحِمُه  .  فوصلها .



فمن لمْ يتأثّر .   و سعى للظَّـفر بإصلاح  مـا  غدر فيه . فالسّخط  لا مفر من  المقتدر  . 


- اليوم  .. إنّنا فوق الأرض و لا ندري من سيكون غدا تحتها ينتظرالعـرض . لنسعى جميعا إليها 


سعي النّمل في الوديان


والجبال غير مُبال  بصعاب العوارض من  أجل البقاء على  وجهها الزّائل . و لمواجهة 


هول ظلام  القبر حيث لا أنيس لنا  إلاّ ما قدّمنا من الأعمال الصّالحة .


- ختام  مقالتي أبيات فقيرة تكرّم بها الإلهام أثناء   التّحرير  لأجل تغيير ما حلّ بنا



و لباسنا حرير و هو أدنى من سعف الحصير. و لئن طالها الكسور ما دعتْ 


-

للنّفور. و الأمل يحذوني بتغيير مسار كلّ ضال لتعُمّ الفائدة خدمة  للإنسانية المُذبابة

-


- بلهيب  دُنيانا  الرّهيب .


الـعـنـوان :    صِلةُ الرّحِـم .


           لِمَـا  قُــطِـعَ  الـرَّحِـمُ ؟   //    وَ  قَـدْ  حَـثّ الْأرحَـمُ      

  

بِـالْعَـرْشِ قَـدْ عُـلِّـقَتْ      //  وَ نـادَتْ لِكـيْ يَـنْـعَـمُـوا

  

فلوْ بالإثمِ عـلِـمُوا          //  بِإِبْـلِـيسَ قَدْ رَجَـمُـوا



                  أسَـالُوا الدُّمُـوعَ أمـامَ      // بُيُـوتِ الْأهَـالِي ازْدَحَمُوا


الهامش  1) اليافع :   من شارَفَ الاحتلام ، وهو دون المراهِق والجمع : يفعَةٌ ، وأَيفاعٌ ، 


 

            


بن حليمة محمد


التعليقات




5000