..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الحزب الشيوعي العراقي

وسط حضور نوعي حاشد


النجف تشهد افتتاح "مهرجان الشهيد سلام عادل" الثالث


النجف -  نعمة ياسين عكظ

افتتح صباح أول أمس السبت في مدينة النجف، "مهرجان الشهيد سلام عادل" الثالث، الذي تقيمه اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في المحافظة، بمناسبة الذكرى 56 لاستشهاد الرفيق الخالد حسين أحمد الموسوي (سلام عادل)، سكرتير اللجنة المركزية للحزب.

حضر حفل  الافتتاح الذي احتضنته "قاعة الجواهري" في مقر اتحاد الأدباء والكتاب في النجف، عضو المكتب السياسي للحزب الرفيق عزت ابو التمن، وأعضاء اللجنة المركزية الرفاق علي إبراهيم وفاروق فياض وحجاز بهية والرفيقة سهاد الخطيب. كما حضر المحافظ لؤي الياسري ونائبه الثاني طلال بلال ومسؤول "كتلة الأحرار" في مجلس المحافظة رزاق شريف، إلى جانب أعضاء اللجان المحلية للحزب في كربلاء وبابل والديوانية، وممثلي عدد من الأحزاب السياسية، فضلا عن حشد من الوجوه الثقافية والأدبية والديمقراطية والمواطنين الآخرين. 

عضو اللجنة المحلية للحزب في محافظة النجف، الرفيق كريم بلال، افتتح المهرجان مرحبا بالحاضرين، وداعيا إياهم إلى الوقوف دقيقة صمت في ذكرى شهداء الحزب والحركة الوطنية، وإلى الاستماع للنشيد الوطني. 

بعدها ألقى الرفيق فاروق فياض كلمة الحزب في المناسبة، وتطرق فيها إلى التضحيات الجسام التي تكبدها الشهيد الخالد سلام عادل، وبقية شهداء الحزب، في سبيل المبادئ السامية التي آمنوا بها، ومن أجل الدفاع عن حقوق الكادحين وسائر أبناء الشعب. 

وتابع قائلا انه "ها هو التاريخ يمجد هؤلاء الشهداء. بينما جلادوهم ذهبوا الى مزابله". ثم ألقى الضوء في الكلمة على الثغرات الكبيرة الناتجة عن بناء العملة السياسية بعد 2003 على أساس خاطئ، متمثل في المحاصصة الطائفية التي ولدت الفساد، وتسببت في استشرائه في كل مفاصل الحياة، مشددا على اهمية ان تأخذ القوى الوطنية والديمقراطية والمدنية دورها في تحمل المسؤولية، وتجاوز المعوقات في سبيل بناء البلد. (ننشر نص الكلمة في أدناه).

وكانت لعائلة الشهيد سلام عادل كلمة ألقاها ابن شقيقه وديع حسن الموسوي، وثمّن فيها مواقف الحزب الوطنية، ومواصلته استذكار شهدائه، ثم ساهم العديد من الرفاق الحاضرين، ممن عاصروا الشهيد سلام عادل، في تقديم شهادات ومداخلات استذكروا فيها جوانب من محطاته السياسية والنضالية.

وفي سياق حفل الافتتاح، ساهمت اللجنة المحلية للحزب في محافظة كربلاء، في تقديم عرض مسرحي بعنوان "شهيد بريحة وطن"، من تأليف الشاعر علي الشاهر وإخراج الفنان عباس شهاب. 

ثم اختتم حفل الافتتاح بترديد الجمهور نشيد "سنمضي.. سنمضي إلى ما نريد.. وطن حر وشعب سعيد"..

وعلى هامش المهرجان التقت "طريق الشعب" بمحافظ النجف لؤي الياسري، الذي بارك من جانبه للشيوعيين نجاحهم في إقامة المهرجان، وأشاد بمواقف الحزب الوطنية والنضالية على مر تاريخه الطويل، مضيفا قوله ان "الحزب الشيوعي العراقي من الأحزاب المهمة في الساحة السياسية، وهو ركيزة أساسية في المجتمع العراقي بصورة عامة، والنجفي بصورة خاصة، لما يتحلى به من روح وطنية".

هذا ويستمر المهرجان حتى الجمعة المقبلة، متضمنا فعاليات مختلفة، ثقافية وأدبية وفنية، وندوات ومحاضرات سياسية وفكرية.


في ذكرى استشهاد

الرفيق سلام عادل


تمر علينا الذكرى السادسة والخمسون على استشهادك البطولي، وصمودك الاسطوري، كانك تعيد صرخة برومثيوس حين قال "كونوا على ثقة من انني لن استبدل مصيري التعس بعبوديتكم الذليلة "بوجه بشاعة جلاديك، الذين لا يجمعهم سوى خيانة الوطن، وتقديم خيرة ابنائه قرابين لاولياء نعمتهم من الداخل والخارج، اعداء الحرية والمساواة والتقدم.

كنت درسا بليغا في التضحية، من اجل المبادئ السامية وحب الوطن والدفاع عن كادحيه وفقرائه، ونجما يضاف الى كوكبة من نجوم قادة حزبنا ومناضليه، يضيء ليل الثوريين الطويل، ومن حقنا نحن رفاق حزبك ان نفتخر بما قدمته واسترخصت حياتك لأجله. 

لقد اثبتت الايام ان التاريخ لا يمكن ان يكون شاهد زور، فقد قال حكمه بحق جلاديك، ومن حاول ان ينال من حزبك مهما طال الزمن، فنالوا ما يستحقونه واستقروا في مزبلة التاريخ.

ومنذ ذلك اليوم المشؤوم في تاريخ العراق المعاصر 8 شباط 1963. الذي  اغتيلت به ثورة 14 تموز المجيدة واحلام الفقراء من العمال والفلاحين وكل الوطنيين والديمقراطيين والتقدميين بغد افضل وسلام دائم. ذلك اليوم الذي اسدل به ستار الرعب والظلام على عراقنا الحبيب، ليستمر عقودا عاش خلالها شعبنا جحيم اعتى الدكتاتوريات التي تناوبت عليه وادخلته في دهاليز حروبها الداخلية والخارجية، وقمعها الذي حازت به الجائزة الاولى في مسابقة القمع العربية والاقليمية.

ومن المفارقات وسخرية الاقدار ان القطار الذي جاء بهم الى سدة السلطة، هو نفس القطار الذي اخرجهم منها، لكن الطغاة لا يتعظون ابدا، وعادوا بنفس القطار في 17 تموز 1968.

وهذا يؤكد ان اي رهان غير الرهان على ابناء شعبنا ومن اجل مصالحهم المشروعة في الحياة الحرة والكريمة، رهان لا يصمد طويلا، وسيكشفه الشعب عاجلا ام آجلا ويكافح من اجل نيل حقوقه المشروعة، والمغتصبة من قبل اعدائه المجرمين.

ان العملية السياسية الجارية الآن في العراق تعاني كما يعرف الجميع، من ثغرات خطيرة ونواقص كبيرة وكثيرة لا ينبغي السكوت عليها بأي حال من الاحوال، لأنها بنيت اساسا على نهج المحاصصة الطائفية والاثنية، والاستقواء بالخارج، الامر الذي لا يؤدي سوى الى  اعادة انتاج الارهاب بأشكال مختلفة، وحماية الفاسدين من المحاسبة واستمرار الفساد المالي والاداري، وزيادة معدلات البطالة وتعمق التفاوت الطبقي، وسوء الخدمات. والذي عبر الشعب عن رفضها والسعي لاصلاحها وتغيير مسارها من خلال حركته الاحتجاجية او نسبة المشاركة المتدنية الى حد كبير في الانتخابات الاخيرة، التي عكست وبما لا يقبل الشك 

مستوى التذمر والسخط لدى اغلب العراقيين من القوى المتنفذة، ومن نهجها في ادارة البلد خلال الفترة السابقة، وتبديدها للثروة من خلال فسادها وسوء ادارتها، وان الطائفية السياسية هي أس البلاء، وسبب الخراب والدمار الشاملين، كما انها خدعة لإعادة انتاج المتنفذين وحماية الفاسدين وانتاج نسخ جديدة منهم بأشكال مختلفة.

وكل ذلك يدعو القوى الوطنية والديمقراطية والمدنية، الى تحمل مسؤوليتها، وتجاوز معوقاتها الذاتية، وموسميتها،  وضرورة مشاركتها الفاعلة في الحراك الاحتجاجي العام، او على مستوى القطاعات المهنية، وزيادة زخم ودور منظمات المجتمع المدني ذات التوجهات المدنية والديمقراطية وبضمنها الاتحادات والجمعيات والنقابات من اجل تغيير موازين القوى لصالح الدولة المدنية الديمقراطية الاتحادية، دولة المواطنة، والمؤسسات وسيادة القانون وتطبيقه على الجميع، دولة تكافح الفساد وتقدم  الفاسدين للقضاء،  دولة تسعى لتنويع الاقتصاد وتجاوزمشكلة الاقتصاد الريعي والاحادي الجانب الذي ابتلي به الاقتصاد العراقي من خلال اعادة الحياة للقطاعات الزراعية والصناعية والخدمات الانتاجية ووضع الحلول الجدية لمعضلة البطالة التي تنخر المجتمع، دولة تسعى لتحقيق السيادة الكاملة وترسيخ الديمقراطية.

ستظل ذكرى استشهاد "سلام عادل" رمزا خالدا لبطولات الشيوعيين ومنارا هاديا لكل من سار في هذا الطريق المشرف، وناضل وضحى في سبيل الوطن الحر والشعب السعيد.

انه الامثولة والنموذج الفذ في الدفاع عن المصالح الجذرية لكادحي شعبنا من العمال والفلاحين، وسائر شغيلة اليد والفكر، وكل أبناء شعبنا المحرومين من خيرات بلدهم، ومن الحياة الحرة الكريمة.

المجد كل المجد للمناضل الاسطورة "سلام عادل"، ولكل شهداء حزبنا الأبرار.

الخزي والعار الأبدي لقتلته، ولكل أعداء الشيوعية والتقدم..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كلمة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي القاها الرفيق عضو اللجنة فاروق فياض يوم امس 

الاول في حفل افتتاح مهرجان سلام عادل الذي يقام على مدى اسبوع في محافظة النجف.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 

الحركة الاحتجاجية .. آفاق رحبة

محمد عبد الرحمن

راهن الكثير من "المضغوطين" على فشل وتقهقر الحركات الجماهيرية الاحتجاجية والمطلبية، وهي كل يوم تقض مضاجعهم وتسبب لهم المزيد من الصداع والقلق والاكتئاب.

يحصل هذا في العراق منذ فترة طويلة نسبيا ومنذ الانطلاقة الموفقة والجريئة في شباط ٢٠١١ لحركة الاحتجاج التي تواصل مسيرتها، رغم التعرجات وحالات الصعود والهبوط وهو ما يعد أمراً طبيعيا في ظروفنا الملموسة، وتقدم كل يوم الدليل والبرهان على اصالتها وشرعية مطالبها، مقابل اندحار كل الدعوات والإجراءات بهدف وأدها بشتى الطرق بما في ذلك استخدام السلاح الحي والقتل العمد وسقوط شهداء ابرياء أبرار واعتقالات وانتزاع لاعترافات وتواقيع تدين من يسعى اليها قبل غيره.

بفضل هذه الحركة والمساهمة الفاعلة للنشطاء المدنيين وغيرهم وبينهم الشيوعيون غدت المطالبة بالحقوق والتظاهر والاحتجاج طريقا مجربا لانتزاع الحقوق. وفي الفترة الاخيرة سار على هذا الطريق فئات اجتماعية واسعة ويبقى إضراب المعلمين وسعته وشموله محافظات عدة في ذات الوقت معلما مهما في الحركة المطلبية، وكذلك الامر بالنسبة الى الإضراب الناجح لعمال الجلود حفاظا على شركتهم ودعما للمنتج الوطني العراقي. وتتوجب الإشارة ايضا الى العديد من الاعتصامات والتظاهرات والحركات المطلبية المناطقية.

وفي مناسبة حلول ٨ آذار، عيد المرأة العالمي، دشنت حملة واسعة تحت عنوان "عدها حق"، تقودها منظمات عدة بينها رابطة المرأة العراقية، مطالبة بتشريع قانون ضد العنف الأسري فيما ارتفعت اصوات معارضة لذلك وهو امر متوقع منها، في حين يحظى هذا المطلب بدعم مجتمعي وقوى سياسية واسعة.

المواطنون بتجربتهم الملموسة اخذوا يدركون بانه لا حقوق تاتي بالمكرمات ولابد من الحراك المنظم لنيلها وتعزيز ما هو متحقق منها، وفِي هذا بلدنا ليس استثناء بين بلدان العالم فها هي جماهير الأرض المحتلة الفلسطينية، ومثلها في السودان والجزائر ولبنان وفرنسا وغيرها وهي جميعها تقول وتردد "وما نيل المطالَب بالتمني" بل عبر طريق الكفاح، مهما كانت الصعوبات والعثرات فيه، وهو وحده المفضي الى نيل الحقوق وتحقيق الطموحات.

وخطت حركتنا الاحتجاجية ونشطاؤها في العراق خطوة اخرى مهمة تدلل على النضج والإدراك العميق للمسؤولية ليس ارتباطا بهذا المطلب المشروع او ذاك، بل ولعموم الاوضاع العامة في البلد، فكان مؤتمرها التوحيدي المنعقد اخيرا في البصرة تحت شعار "'قوتنا وحدتنا" وما تمخض عنه من قرارات وتوصيات من شأنها ان تعيد الزخم والحيوية الى الحركة ويوسع من صفوفها وعلاقاتها.

وكان الصواب الى جانب المجتمعين عند تأكيدهم على الاصلاح والسياسي في مقدمته،  وفِي استمرار الاحتجاج والتظاهر ضد المحاصصة والفساد فهي من الأسباب الرئيسة لما نحن فيها، وهي من معوقات تحقيق ما يريده المواطنون في الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات وفرص العمل وتحقيق تنمية حقيقية ، فيما كان مهما تأكيد الانفتاح على المشاركين في الحركة الاحتجاجية على اختلاف توجهاتهم الفكرية والسياسية .

من المؤكد انه بمزيد من التشاور والتنسيق ورسم التوجهات المشتركة والتوافق على آفاق الحركة ومساراتها وتاكيد سلميتها والاندكاك  مع هموم الناس وتبني مطالبها، سينقل الحركة الى آفاق رحبة  تفضي الى المزيد من الجمع بين الخاص والعام الوطني.

ان الحركة ليس تستحق فقط الدعم والإسناد، بل ايضا  المشاركة الواسعة فيها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

إداريو المؤسسات الصحية ينظمون اليوم تظاهرة مركزية في بغداد

موظفون وعمال يتظاهرون في 4 محافظات للمطالبة بحقوق وظيفية وناشطون في النجف يوجهون خطابا الى عبد المهدي



نظم عمال وموظفون في وزارات الدفاع والداخلية والنفط والموارد المائية والتربية، تظاهرات ووقفات احتجاج، للمطالبة بحقوق وظيفية ومخصصات مهنية، وفيما وجه ناشطون في النجف خطابا الى رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، دعوه فيه الى الاستجابة الى مطالبهم، يعتزم اداريو وزارة الصحة تنظيم تظاهرة مركزية في بغداد.


موظفون مفصولون


تظاهر العشرات من المفسوخة عقودهم في وزارتي الداخلية والدفاع، في ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، للمطالبة بالإسراع في تنفيذ إعادتهم الى وظائفهم بموجب قانون الموازنة المالية لعام 2019.

وكان مجلس النواب قد وافق على موازنة 2019 في 24 من كانون الثاني الماضي وتضمنت إعادة المفسوخة عقودهم من وزارة الداخلية والدفاع. ولم تصدر حتى الآن تعاميم رسمية لتنظيم عودتهم من الامانة العامة لمجلس الوزراء او الوزارتين المعنيتين.


حقوق وظيفية


وفي العاصمة أيضا، تظاهر نحو ٣٠٠ موظف في وزارة النفط، امام مبنى الوزارة، لرفع جملة من المطالب منها تثبيت العقود والأجور اليومية وتوزيع قطع أراض للموظفين وتحسين الأجور، داعين الى التحقيق في أسباب خسارة شركة نفط الشمال، وقلة الأرباح.


خطاب الى عبد المهدي


وفي محافظة النجف، قال مراسل "طريق الشعب"، نعمة ياسين عكظ، ان جمعا من نشاطي التظاهرات في النجف، عقدوا مؤتمرا صحفيا، السبت (أمس الأول)، قرأوا فيها بيانا تضمن مطالبهم، مخاطبين من خلاله رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، والمطالب التي تطرق اليها البيان: (الكشف عن ملفات الفساد في مطار النجف الأشرف الدولي، واحالة المشتبه بفسادهم الى القضاء، لمحاسبتهم واسترجاع الأموال المنهوبة منهم. وإطلاق أموال المطار المجمدة. وتحريك مجلس القضاء الأعلى لملفات الفساد والدعاوى النائمة في المحاكم المختصة وفي هيئة النزاهة، ومحاسبة ناهبي المال العام. رفع يد هيئة الاستثمار في المحافظة عن المناطق الخضراء، على أن تتولى دوائر البلدية والزراعة مسؤولية إنعاش هذه المناطق لتكون متنفساً لأبناء المحافظة).


تحسين رواتب


وفي محافظة المثنى، نظم عدد من منتسبي دائرة صيانة مشاريع الري والبزل، وقفة احتجاجية أمام مبنى الدائرة، للمطالبة بتحسين رواتبهم أسوة بباقي الوزارات وصرف أجور العقود والاجراء اليوميين.

وقال أحد المشاركين في الوقفة علي جبار، لوسيلة اعلام محلية، ان وقفتهم تهدف للمطالبة بشمولهم بالمخصصات الممنوحة لباقي موظفي الدولة فضلا عن احتساب ساعات العمل الإضافية والخطورة لسائقي الآليات، مؤكدا أنهم سيستمرون في تنظيم الاحتجاجات التي تهدف أيضا الى احتساب مخصصات الشهادة الدراسية لحين تلبية مطالبهم التي وصفوها بالمشروعة.


تعديل نظام العمل


وفي المثنى أيضا، نظم العشرات من منتسبي الفرقة الزلزالية الثالثة التابعة لوزارة النفط، والعاملة في محيط ناحية بصية بمحافظة المثنى، وقفة احتجاجية في وقت متأخر من مساء السبت، للمطالبة بتعديل نظام العمل والغاء القرارات الصادرة من هيئة العمل الحقلي في الوزارة التي قررت ان يكون نظام العمل بواقع عشرين يوم عمل مقابل عشرة ايام اجازة.

وقال أحد منظمي الوقفة حسن دلفي، ان مطالبهم تتضمن أيضا إعادة احتساب ساعات العمل بواقع 60 ساعة أسبوعيا بدلا من 51 ساعة ووضع نظام واضح لتغيير العناوين الوظيفية، مشيرا إلى أن أغلب موظفي الفرق هم من سكنة المحافظات البعيدة.

واضاف أن جميع منتسبي الفرق سينظمون وقفة أمام مبنى الوزارة للمطالبة بحقوقهم وتعديل نظام العمل وتطبيق نظام المناوبة.


سلم الرواتب الجديد


وفي ذي قار، نظم العشرات من موظفي دائرة الموارد المائية، اعتصاما أمام الدائرة، للمطالبة بمساواتهم بباقي الوزارات من حيث تطبيق سلم الرواتب الجديد وزيادة مخصصات الخطورة والمخصصات المهنية.

وقال أحد المشاركين في الاعتصام محمد عبد الله، لإذاعة محلية، ان مطالبهم مشروعة وعلى الحكومة رفع المظلومية عنهم، مشيرا الى انه في حال عدم استجابة الحكومة المركزية لتلك المطالب فسيتم تنظيم الاعتصام المقبل امام مبنى ديوان المحافظة والتوقف عن العمل.


تظاهرة مركزية


الى ذلك، كشفت تنسيقية تظاهرات الموظفين الإداريين بدائرة صحة الديوانية عن عزمها على تنظيم تظاهرة أمام مبنى وزارة الصحة بالعاصمة بغداد، اليوم الاثنين للضغط على الوزارة للاستجابة لمطالبهم والمتمثلة بزيادة مخصصات الخطورة من 30 إلى 80في المائة ورفع التسكين الوظيفي عن رواتبهم.

وقال منسق تظاهرات الموظفين بصحة الديوانية علي الكرعاوي، في تصريح صحفي، إن جميع الموظفين من الإداريين بدوائر صحة المحافظات سيشتركون في تلك التظاهرة التي تعد الثالثة للكوادر الإدارية التابعة لوزارة الصحة، مشيرا إلى أن الغرض من التظاهرة لإيصال رسالة الى رئيس الوزراء ووزارة الصحة للاستجابة لمطالب هذه الفئة من الموظفين.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



رابطة المرأة العراقية بمناسبة الذكرى 67 لتأسيسها تطالب:


الغاء القوانين والقرارات التي تتعارض مع الدستور وتخالف الالتزامات الدولية بشأن حقوق المرأة


طالبت رابطة المرأة العراقية، في الذكرى 67 لتأسيسها، السلطات الحكومية والتشريعية، بتنفيذ الاستراتيجيات والخطط الوطنية من اجل انتشال المرأة العراقية من واقعها المؤلم وتوفير الحياة الكريمة لها ولأطفالها وحمايتها من الإذلال والامتهان، مشددة على ضرورة إلغاء القوانين والقرارات التي تتعارض مع الدستور العراقي وتخالف الالتزامات الدولية والإسراع في تشريع قانون يحمي النساء من العنف والاستغلال ومحاسبة ومحاكمة المتسببين والمجرمين.


منظمة جماهيرية


وجاء في بيان للرابطة، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "ونحن نلتقي في العاشر من آذار من هذا العام نستذكر وبفخر واعتزاز التاريخ العتيد لتأسيس رابطة المرأة العراقية، المنظمة النسوية الجماهيرية الديمقراطية (المدافعة عن حقوق النساء والأطفال) التي عملت بين صفوف النساء والجماهير لعقود طويلة وواصلت نضالها بالتعاون والتضامن الوطني والدولي مع منظمات المجتمع المدني من اجل ترسيخ قيم المساواة في الحقوق الإنسانية للمرأة وتحقيق العدالة الاجتماعية وتعزيز العمل المشترك بين المرأة والرجل والتوعية بالمواثيق والمعاهدات والقرارات والاتفاقيات الدولية والتذكير بالتزامات العراق نحو تكريس دور أكبر للنساء في بناء الدولة والمجتمع والديمقراطية الصحيحة وتعميم الوعي بمبادئ حقوق الإنسان".


الدفاع عن المكتسبات

 

وأضاف البيان، "وبعد عقد ونصف من سنوات التغيير أقدمت فيها الرابطيات في بغداد وفروعها في المحافظات وفي الخارج  للدفاع عن مكتسبات حقوق المرأة ومنها قانون الأحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 ورفض محاولات التشويه والمساس بحقوق النساء المدنية والاجتماعية، وبذلت الرابطيات جهودا مضاعفة لنشر الوعي وبث رسائل التسامح والإخاء والسلام في عموم المحافظات وجسدن أروع صور العمل الجماعي والطوعي والمدني لخدمة المرأة والمجتمع، والاهتمام بالطفولة ورعايتها وتأهيلها من خلال مكتبات الطفل التابعة للرابطة والتنسيق مع إدارات المدارس لأحياء المكتبات المدرسية تشجيعا للقراءة، ويعملن يوميا كخلية نحل بالرغم من عدم استقرار الوضع الأمني".


مرجع تاريخي ودراسي


واردفت الرابطة في بيانها، "ونحن نحتفل بالذكرى 67 لتأسيس رابطة المرأة العراقية التي أصبحت مرجعا تاريخيا لنضالات المرأة ومادة علمية ومرجع دراسي يعتمده طلبة البحوث والدراسات العليا في الكليات والجامعات كرسائل ماجستير ودكتوراه وأبحاث سلطت الضوء على المسيرة النضالية والدور الرائد الذي لعبته الرابطة وعضواتها كتجربة حية لمنظمة نسوية عريقة تميزت بالعمل الطوعي والعطاء والتضحيات"، ماضية بالقول، "وفي هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا نرفع أسمى وأجمل التهاني للنساء العراقيات وللزميلات الرابطيات داخل العراق وخارجه مثمنين الجهود الرائعة التي تبذلها الرابطيات في كل زمان ومكان متمنين لهن المزيد من العطاء والقوة في عملهن وهن يحملن رسالة إنسانية سامية ويواصلن الدفاع والنضال من اجل تحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية ، ونتقدم بباقات من الشكر والعرفان لجميع الجهات والشخصيات  والمنظمات والمؤسسات التي ساهمت في دعم النشاط الرابطي معنويا وماديا".


انتشال المرأة من واقعها المؤلم


وطالبت الرابطة، "الحكومة والبرلمان بالاهتمام والعمل الجاد على تنفيذ الاستراتيجيات والخطط الوطنية من اجل انتشال المرأة العراقية من واقعها المؤلم وتوفير الحياة الكريمة لها ولأطفالها وحمايتها من الإذلال والامتهان، ونؤكد على أهمية إلغاء القوانين والقرارات التي تتعارض مع الدستور العراقي وتخالف الالتزامات الدولية والإسراع في تشريع قانون يحمي النساء من العنف والاستغلال ومحاسبة ومحاكمة المتسببين والمجرمين"، داعية الى "تخصيص صندوق لدعم المشاريع المدرة للدخل تساهم في تمكين وتأهيل النساء والشابات اقتصاديا، وتقديم الدعم الكامل للمدافعات والمدافعين عن حقوق المرأة وتأمين سلامتهم الأمنية، والعناية الخاصة بالناجيات من العنف والإرهاب خصوصا ( النساء الإيزيديات ) وتحرير المختطفات وتوفير الحماية لهن".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




رسالة الحزب الشيوعي العراقي


التعليقات




5000