..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مربد العشق

حيدر جاسم المشكور

قالت: أين أنت من المربدِ


قلت: بالطرفِ الآخر


مع الشعراء المهمشين


نبكي الزمن الطيب والاصلاءْ


على جارات الشبابيك


والمشبكين بالأحلام


بقلوبنا البلهاءْ


على (ندى) التي تكتحل بالقمر


بشفتيها المحمرتين بالرمان


وسواك (الديرم)


بغنجٍ صلفٍ تقتل ودهاءْ


على قبلةٍ مسروقةٍ بطعمِ العنب


وراء نخلة سامقة


تحت سقالات الكروم


يعانقُ الاملُ الغباءْ


على جارتنا السمراء (نجوى)


المتبهرجة بكل لونٍ زاهٍ


والضاحكة بكل مناسبة وعزاءْ


وذي المنجل لقاّح النخيل..


حاج (طه) يغني بصفاءٍ:


سمرة قتلتيني....


فرمته بالحصى سمراءْ


و(سعاد) التي تجوب بين شوارعنا القديمة


تبحثُ عن (وصفي) الغريب


وجميلَ الحي (علاءْ)


فيغمزها العتاّق


وفي قلبه اضطرامُ مشاعر وبُكاءْ


وعن (ليلى) التي كانت مغنىً وديواناً


ما كانت لتألف مجلسنا


نحن شرذمة الهوى


الصعاليك الفقراءْ


فكيف بمربدنا المنيع


يستضيفُ من لفظته ازمنةُ الوفاءْ


مباركٌ عليكم مربد العشقِ


سليلُ بصرتي الغناّءْ


وأنا أبنُ معالمها..


تراثها الثر


استجدي المنى استجداءْ


هيهات..


سأُحاربُ بقلبٍ كله رضاً


وتحت بسمتي ترزح الاشياءْ


ما زال قلبي عامراً


ما لي بقلبكم الاشلاءْ


أُبارك السياب جمعتكم


محفل الشعرِ معاشر الادباءْ


ما كنتُ يوماً دعيّ شعرٍ..


وأن زارني وحيهُ


لكني أبقى رسولَ هوى الاتقياءْ.


 



حيدر جاسم المشكور


التعليقات




5000