..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شومان تصدر كتابًا حول واقع التعليم في الأردن

جلال أبو صالح

عمان- صدر حديثا عن مؤسسة عبد الحميد شومان كتاب جديد بعنوان "واقع التعليم في الأردن ومستقبله"، ويتضمن وقائع المحاضرة التي القاها وزير التربية والتعليم السابق، رئيس الوزراء الحالي د. عمر الرزاز في منتدى "شومان الثقافي" قبل عاميين.

وتناول الكتاب الذي انبثق عن محاضرة "التعليم: أين أخفقنا وأين نجحنا.. وإلى أين نتجه؟"، أهم الاولويات والمبادئ والمداخل لتحسين مخرجات التربية والتعليم في الاردن والنهوض بها.

وجاء على غلاف الكتاب "بعد توسيع المدارس لم تعد معاهد المعلمين قادرة على تغطية هذا الطلب، وبذا انتقلنا إلى متطلب البكالوريوس، وتمت التضحية بتأهيل المعلم بما فيه الكفاية قبل دخوله مجال التدريس"

كما جاء على الغلاف "ثم إننا أخفقنا في مجال التعليم العالي مثلاً، بتحويل الكليات إلى جامعات، أي أننا أخفقنا في عدة مجالات، وكانت لها نتائج سلبية في مخرجات وموائمة مخرجات التعليم والتعليم العالي مع الجوانب الاقتصادية والنفسية والاجتماعية"

واحتوى الكتاب على تقديمٍ للرئيسة التنفيذية للمؤسسة فالنتينا قسيسية، قالت فيه "قبل سنوات كنا نتغنى بمستوى التعليم لدينا، وكان خريجونا هم المفضلون في دول الإقليم، وكانت نتائج طلبتنا في الامتحان العالمي للرياضيات والعلوم هي الأفضل على المستوى العربي، قبل ان نصبح في ذيل القائمة".

وتابعت "أما خلال الأعوام العشرة الأخيرة، فلا نظن أن موضوعاً أخذ مساحة من الجدل مثلما فعل موضوع التعليم؛ ليصبح بالتالي قضية رأي عام اشترك في الاجتهاد بشأنها جميع المعنيين من خبراء وعاملين في القطاع، من مدرسين وطلبة وأهالٍ".

وتساءلت قسيسية "هل عرفنا ما هو التعليم الذي نريده؟"، لافتة في هذا السياق أن التعليم لم يعد مجرد محو لأمية القراءة والكتابة، بل هو عملية للتغلب على التحديات التي تمر بها المجتمعات، وان التحدي الكبير يتمثل في وجود أكثر من 50 ألف خريج جامعي سنوياً.

وتحدث الدكتور الرزاز في الكتاب، عن أهمية اكتشاف ميول الطلبة من خلال شهادة التوجيهي، عبر توثيق جوانب التميز في الميول والمواهب، مثل: "الرياضة والموسيقا والفن والتطوع في خدمة المجتمع".

وأكد الرزاز إعادة النظر في مفهوم مسمى الوزارة ليكون مسماها "وزارة التنشئة والتعليم"؛ لأن التنشئة تشمل القيم والأخلاق، إضافة إلى المهارات العديدة التي يمكن أن تقدم أيضا.

وبشأن المناهج، ذكر الرزاز أنها "كانت على مستوى متقدم، في الستينيات والسبعينات والثمانينات، لكن أي مؤسسة لا تستطيع التجديد والتحديث ولا تعمل على إعادة بناء ذاتها باستمرار، وخصوصاً في مجال المناهج، آيلة إلى العطب والتأخر".

واعتبر الرزاز أننا "أخفقنا في مجال التعليم العالي، بتحويل الكليات إلى جامعات، وأننا أخفقنا في مجالات عدة، وكانت لها نتائج سلبية في مخرجات ومواءمة مخرجات التعليم والتعليم العالي مع الجوانب الاقتصادية والنفسية والاجتماعية".

أما "شومان"؛ فهي ذراع البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية والثقافية، وهي مؤسسة ثقافية لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار.


 


 

جلال أبو صالح


التعليقات




5000