..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


Valintina وحوار نساء الاقليات دون تحفظ..!

شاكر المحمدي

ماذا يعني لك اسمك وهل هو فعلي في بطاقتك الشخصية.؟ كيف تجديه في مداولة اوراقك في الدوائر الرسمية.

فالنتينا يوارش هيدو  كاتبة وشاعرة ابنة الأديب المترجم يوارش هيدو  اسمي الحقيقي فالنتينا وحقيقة انا احب اسمي اشعر انه يليق بي كشخصية محبة للجميع اختاره لي والدي تيمناً باول امرأة دخلت الفضاء الخارجي الروسية فالنتينا ترشكوفا هو غريب بعض الشي لكنه مميز واجد معه التميز ايضاً في كل المجالات.

 

تحدثي لنا عن حياتك واحب واقرب الاعمال لقلب ونشاطاتك.

احب الكتابة والمطالعة منذ نعومة اظفاري والوج في قراءة الروايات والشعر وعلم النفس وكل انواع الادب بالاضافة الى نشاطاتي كمدنية تدافع عن حقوق المرأة والطفل والانسان بصورة عامة مما جعلني انخرط كعضوة في رابطة المرأة العراقية

نساء عراقيات يحمل لقب الاقليات ..هل يجدن انفسهن راضيات عن هذا اللقب كيف ولماذا .

عن نفسي لا اجد اي انتقاص في كلمة الاقليات لانها اولاً تسمية عالمية تدل على الفئوية النادرة او القليلة العدد في كل المجتمعات وثانياً اعتقد انه شيء مميز ويضيف الخصوصية فلا ضير من هذه التسمية ولا تعيقني ابداً

كيف هو واقع العراقية الايزيدية والمسيحية والصابئية والكلدانية في وقائع ما بعد داعش .. هل نالت حقوقها التي سلبت ..؟

كثيراً ما نتحدث عن معاناة المرأة العراقية عموماً والمرأة الايزيديه او المسيحية خصوصاً ولكن رغم كل هذه المعاناة فالمرأة العراقية تتميز بالقوة والصمود والمواجهة في احلك الظروف وما قصص النساء اثناء الحروب التي توالت على العراق الا دليل على قوتها وبأسها في اوقات الشدة والرخاء على السواء .

واقعهن في المؤسسات الحكومية وفي النشاط المدني المستقل..؟

حقيقة اليوم واقع المرأة في المؤسسات الحكوميه او غير الحكومية ليس بالشكل الذي نطمح اليه لكنه مختلف عن الامس هناك اصرار واضح للوقوف جنباً الى جنب مع الرجل وهناك جهود حثيثة تبذل لتنال المرأة استحقاقها حتى على مستوى السياسي الرفيع وهناك تجارب ناجحة كثيرة للمرأة في مجالات واسعه كانت في ما مضى حكراً على الرجل فانا لدي الكثير ممن اعرفهن من النساء الاقليات تبؤن مراكز مهمه قيادية ومؤسساتية

ما هي اقل احلامهن .؟

لا تختلف ابدا النساء انها مجرد تسمية لدلالة على العدد لا اكثر

كيف تعشن وسط اسرهن وهل تختلف شيئا كي يطلق عليها ها اللقب نساء الاقليات.؟

مطالب النساء عند الاقليات او المكونات الصغيرة لا تختلف عن المرأة في كل المكونات الاخرى هي تطالب بحقوقها واستحقاقاتها وكرامتها كاي مواطن عراقي .

كيف هو تمثيلهن في السلطة والدستور الجديد.؟

اعتقد ان مفهوم المرأة المستضعفة المتباكية قد ولى تماما اليوم نادية نراد تتحدث للعالم بكل جرأة عن ما اصاب بنات جلدتها وها هي تحصل على جائزة نوبل للسلام اما اذا تحدثنا عن الاخفاقات فهي عينها التي تحصل لاي مواطن عراقي في اي بقعة من العالم مع الاخذ بنظر الاعتبار نوع المجتمعات سواء كانت منغلقة ريفية او حضرية وهذا واقع حال لا يمكن تغييره بسهولة .

تحدثي لنا عنهن بشكل مفصل – هموم وتحديات – نجاحات واخفاق.. الوقت مفتوح.؟

المرأة هي ذاتها في كل المكونات انها العراقية الصبورة القوية وهي جزء من نسيج هذا المجتمع لا يمكن ان تنعزل او تنسلخ منه ، واذا تحدثنا عن الاحلام والطموحات فهي ايضاً نفس الطموحات لاي امرأة في العراق مع فارق كونها تعيش في مجتمع عشائري او مجتمع مدني او منغلق فهي تطمح اولاً واخيراً بالاستقلال والتعليم والعيش بكرامة ونيل الحقوق المسلوبة هي تطمح لخوض غمار العلم والعمل وان تخرج من قوقعة ونظرة المجتمعات التقليدية المعنفة لها كما وتطمح لان تتبوء مراكز تؤهلها للدفاع عن حقوق مثيلاتها وتغيير القوانين المجحفة بحقها

جملة احلامهن – وامالهن – الغير محققة وهل هناك مقترحات لرفع مستواهن افضل مما عليه اليوم.

واذا تحدثنا عن سبل لرفع المستوى للمرأة في المكونات الصغيرة او الاقليات الاصيلة علينا ان نمد يد العون لها ونجعلها شخص مستقل بذاته قادر على المشاركة في كل الظروف والمناسبات وكذلك ان نجعلها تستقل مادياً وتحقق طموحها ورغبتها في التعليم والعمل والعيش بالمستوى الذي يضمن كرامتها

 

شاكر المحمدي


التعليقات




5000