..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محادثة

عقيل العبود

يوم احسَّ بقربها منه، مشاعره باتت مثل ينبوع تتدفق مياهه بإتجاه شجيرة أغصانها لم تتجرد من إخضرار تلك السويقات.

لم تكن نظراتها مجرّد موضوعات تسوقها حكايات قلب تفاصيله تكتوي بأحداث ازمنة مضت، إنما هي إطلالة تختفي عند تفاصيل دقائقها الخفية، إشكاليات يصعب حلها حتى لدى متخصص في علم النفس.


الكلام بإعتباره وحدات لها علاقة بأنفاس متعاقبة، لا يصلح لأن يَكون لوحده طريقا لإستكشاف عالمها الدقيق، ذلك الذي يشبه خطوط يصعب تحديد مساراتها.


الأحداث مثل بقع جغرافية معالمها تتناسل عند سطح خارطة ورقية؛ نقاط لم يكن يتسن له الإطلاع عليها قبل تلك المحادثة. 


كانت تقف بصورة ما، تجول ببصرها كأنما عازفة موسيقى، ألحانها تعزفها صوب أعمق بقعة من روحه، تظهر أمامه  كل يوم بملامح جديدة.


إبتسامة يعقبها حديث ينساب برقةٍ خجولة، ثم صمت لا يخلو من شعور غامر بالبهجة. التفاؤل كأنما مصباح سحري يشع من بريق عينيها الذي كأنما قرر ان يتلو تجارب عمرها الذي بات يناهز الأربعين.


 أمسكت بيده بطريقةٍ مفاجئة، ثم إنحنت إليه كأنها تسترسل في البكاء. حاول ان يبرر هذا النوع من اللقاء الساخن كما لو انه أب يحن على إبنته، أو أي شابة تحتاج الى إنقاذ، لكنه أدرك ان مشاعره كانت هي الاخرى قد تم إلتقاطها بدقّةٍ متناهية. 

عقيل العبود


التعليقات




5000