..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عكاز يتوكأ بلا بوصلة

جلال حسن

يسير على سره


وتحت ظلال قلبه


 يتوقف كثيراً


 ليس لأنه لا يملك بوصلة


 لكنه يعرف جنون البحر


 حين تتكسر الأمواج على أشرعة المراكب


***


العكاز دليل الخطوات التائهة


الى نهاية الطريق


 يسير الهويني على مهل


 بلا صديق


 ومن غير هاد


 نحو صدفة في سفينة المجهول.


***


عكاز الأعمى لا يرشد الى الطريق القصير


لكنه يكتشف سر النبض على وجع الإسفلت


***


ينوح في سره


وعلى أثره


يحسب الخطوات


ولكن عثرة الظلام توقعه في دهاليز الأسئلة


***


العكاز دليل


يهش به الخطوات على جسد الشوارع


 


ويخبئ عواطفه في انكسار الممرات


هو دائم الحسرة، وما بين آه، ولحظة


تضيع الطرقات في سطوح  المرايا الحالمة


***


جزع


 حين يطيل الحديث عن العشب


عن الأجراس


 هو في الخمسين العجاف


 لذا ينشد ليله


 ويتبع ندمه بأسف على ما مضى .


***


في العتمةِ


وفي أشد المواضع هياماً


طبع الأعمى أول قبلة


وأصر على رؤية النهار


لكنه نسى نظارتيه في جوف ظلام دامس.


***


من يدلني على حكمة عكاز


لكي يعزف الكمان بظلام ليل حزين


ومن يدلني على بصيص ضوء


لكي أشعل به رشة ماء خلف مسافر مجهول.

جلال حسن


التعليقات




5000