..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


‏‫ياطولَ بؤسِ المبعدين

وليد حسين

لهِ درُّك يابلدْ .. تُسقى بأصنافِ الزَبَدْ

تزهو بنخلِك بينما أسوارُ بيتِك من مَسَدْ

ويحلُّ نحسُك مُذ ضمور العقلِ في ذاك الجَسدْ

يَجتاحُ عكّازَ السنين فما تخلّفَ من أحدْ

فإذا تقوّسَهُ اعوجاجٌ لن تَقومَ الى الأبدْ

تَتمرّدُ الفَوضَى .. بأذنابٍ وشرذمةٍ جُدُدْ

وتسارعوا من كلِّ " دمجٍ " كم أخلّوا بالعددْ

كانوا سماسرةَ الحروبِ وَحَسْبُهم ذاك المَددْ

فتهافتوا مثلَ اللصوصِ على التماعات اللُبَدْ

حتّى تداعتّ كلُّ أحلامِ الطفولةِ في المَهدْ

نَمْ بيننا ..تبٌا لقلبِك  ..! ما تَنعّمَ بالرَغدْ

ياطولَ بؤسِ المبعدين الغائبين عن البلدْ

وغيابُهم أندى حياةً في أهازيج القَوَدْ

وعيونُهم ثقلُ المحاجرِ كارتعاشاتِ الحَرَدْ

مازال لي بصرٌ تفرّى منذُ آفاتِ الرَمدْ

يغزوكَ ذاك الضيمُ مُلتَبساً بأنواعِ الكمدْ

وطني يسيّرهُ الضياعُ مُزَحْزحاً سُورَ الوتَدْ

ويَمرُّ من أنفاسِك الحرّى دخانٌ من بَددْ

تفترُّ أوقاتُ امتِعاضِك في اجترارات ِالنَكدْ

أنا لا أظنّك يا صديقي قد تعيش بلاصَفدْ

 ياليتَ دهرَك قد توسّمَ بالمزيدِ وما جَحدْ

ياللأماني إنْ ذوتْ .. بفمٍ تآكلَ في الجَلَدْ

هي غمرةٌ بزوالِ عيشٍ ما أحاطَك من حَسَدْ 

وليد حسين


التعليقات




5000