..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملحوظة عساها تغدو ملحوظة .!!!

رائد عمر العيدروسي

لمرّتينِ سابقتين وفي وقتينِ غير متباعدين , كانت إحداهما تغريدة كتبتها في تويتر , والأخرى مقالة في إحدى المواقع الألكترونية " يؤسفني أن لا أتذكّر أسمها , وكان المضمون واحداً في كلاهما او كلتيهما , وهو يشكّلُ في مجملهِ توضيحاً للرأي العام ونصيحةً لوسائل إعلامنا اللائي تعاني من فقر الدم اللغوي والإعلامي , والثقافي ايضاً , وبما أنّ الأسباب المسببة لتلك النصيحة قد إنتقلت فيها عدوى هذه الحمى الى قنواتٍ فضائيةٍ عربيةٍ مرموقةٍ " من الناحية الفنيّة " , فأكرّر ودونما أستشهادٍ بأحد الأمثال الشعبية غير اللائقة : - < التكرارُ يُعلّمُ الحِمار > .!


حيثُ لاحظتُ خلال الأيام القلائل الماضية أنّ من تلكُنَّ القنوات تنشر أخباراً " مكتوبةً ومرئية " كالتي تتعلّق بمستجدات الأحداث والحوادث الحديثة بالتدخّل التركي في العراق وسوريا , فتقول او تكتب " على سبيل المثال " : -


<< وزير الخارجية العراقي يتصل هاتفياً بأوغلو , أو وزير الخارجية التركي اوغلو يتحدث عن اسباب الغارات التركية في شمال العراق , وما الى ذلك من اخبارٍ وتصريحاتٍ يكون القاسم المشترك فيها " اوغلو " >> , لكنّ ما لم تدركه وسائل الإعلام تلك أنّ كلمة او مفردة " اوغلو " لا تعني أسم علمٍ , ولا أيّ إسمٍ من السياسيين والشخصيات التركية , ولا حتى أيّ مواطنٍ تركي على الإطلاق , فَ " اوغلو " تعادل او تساوي كلمة " أبن " وما يقابلها في العربية " بن " مثل الأمير محمد بن راشد او احمد بن بيللا , او حمد بن جاسم رئيس وزراء قطر السابق , لكنها في اللغة التركية فيكون ذِكر " اوغلو " في نهاية الأسم وعلى عكس أسماءٍ عربيةٍ في وسط الإسم .


فأتّعِضوا يا أولي الباب الإعلام الكرام , كما أشكّ في ذلك , لأنّنا قومٌ لا نتّعظ , وأزاءَ وجرّاء ذلك افترشنا الحضيض .!

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000