..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العـَلــَــــــمْ (1)

جميل حسين الساعدي

كَــــمْ هوى مِنْ صنـــــــمٍ بعْدَ صنَمْ

وهْــــــــــوَ باقٍ شامـــخٌ فوقَ القِممْ

إنْ دهـــى خَطْبٌ مشينـــا خلفــــــهُ

وافتدينـــــــــــــــــــاهُ بأرواحٍ  ودمْ

لا تقُــــلْ هــــذا قمــــــــــــاشٌ إنّما

هُـــوَ روحٌ حيّــــــــــة ٌ مُنـــذُ القِدَمْ

رَفْرفتْ فـــــــــــي عَلـــمٍ خفّاقـــــةً

فأرتنْــــا الحزمَ فيــــــــها والشَمَــمْ

لا تقُلْ هــــــــذا قماشٌ إنّــــــــــــهُ

مجدنـــا الخالـــــــدُ ما بيـــنَ الأممْ

مُفْصـــــحٌ أبلغُ مِــنْ كُلِّ اللغـــــــى

ناطـــــــــــقٌ لا بيــراعٍ أو بِفَـــــمْ (2)

فَهْوَ فــي الأرزاءِ مَـــــنْ يجمعُنــا

ويصونُ الأرضَ مِنْ أنْ تُقْتَســـــمْ

كلُّ شـــــــــــئٍ زائلٌ يــا صاحبـي

وسيبقــــى خافقاًهــــــــــذا العلـــمْ

حاكيـــا ً عـنْ جرحنا الدامي وعنْ

ألـــــــمٍ زادَ علــــــــى كُـلِّ ألَـــــمْ

***************************

(1) في عام 1978 مثّلت بلدي العراق تلبية للدعوة التي وجهتها اليابان إلى ستة عشر بلدا يمثلون القارات الثلاث آسيا، إفريقيا وأمريكا اللاتينية للمشاركة في برنامج علمي فني، هدفه دعم وتطوير إقتصاديات الدول النامية، وقد اختير وقتها العراق ومصر ممثلين عن العالم العربي .وفي إحدى اللقاءات وضعت أعلام بلداننا أمامنا، فماكان مني سوى أن ألفّ العلم العراقي على وسطي، ويوم أمس تذكرت المشهد كاملا، فأوحى لي بهذه القصيدة التي أنشرها مع الصورة 

 

(2) اليراع: القلم

صورة الشاعر  وقد لفّ صدره ووسطه بعلم بلاده 

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 24/01/2019 11:13:30
عزيزي جميل حسين الساعدي
حصلت على رقم هاتفك من أحد معارفك
وسأتصل بك اليوم مساء
مع أجمل التحيات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 24/01/2019 05:23:18
تحية اللبلاب وأرجو أن تبعث لي رقم هاتفك الجديد
مع الود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/01/2019 05:21:32
الأستاذ المفكر المرموق كريم حسن كريم السماوي
شكرا لمداخلتك الرائعة التي سلطت فيهاالضوء على نقاط مهمة. والشعر هو دائما سؤال ينتظر الإجابة.
وإنّ حضورك يسعدني ففيه إفادة واستفادة
خصوصا بما يتعلق بلغتك التي تجمع بين الذوق الأدبي الرفيع والفكر الراقي

تحياتي المعطرة برحيق الزهور

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/01/2019 05:09:56
الشاعر المبدع سامي العامري
أتمنى أن يكون العام الجديد عام تحقيق أمانيك وأن يمنّ الله عليك بالصحة والعافية
شكرا لعبارات الإطراء والإعجاب
تحياتي مع خالص الود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/01/2019 05:03:58
شاعرنا وأديبنا الألمعي كريم مرزة الأسدي
شكرا لإيضاحاتك وعباراتك الأخوية في تعليقك الثاني
أدعو الباري عزّ وجل لك بالصحة وأن تتماثل عيناك للشفاء العاجل
تحياتي مع عاطر التحايا وخالص الود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/01/2019 04:57:26
أخي الشاعر المبدع يوسف لفتة الربيعي
ألف شكر لعباراتك الجميلة العابقة بشذى الأخوة والمضمخة بعبير المودة
سررت بإطلالتك البهية التي أشاعت البهجة في نفسي
دمت أخا عزيزا وفيّا
مودتي واحترامي مع عاطر التحيات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/01/2019 04:49:02
الشاعرة ذات الحرف الشفيف إلهام زكي خابط
شكرا لحضورك الكريم الذين زيّن القصيدة بجميل ورقيق العبارات .
لقد قلتِ الحقيقة بخصوص تغيير العلم ،
تمنياتي لك بالموفقية والسعادة في اعام الجديد

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 23/01/2019 14:11:47
تحية عطرة للشاعر العذب جميل حسين الساعدي

كلُّ شـــــــــــئٍ زائلٌ يــا صاحبـي

وسيبقــــى خافقاًهــــــــــذا العلـــمْ

نعم هو الرمز الشامخ رغم تغير ملامحه بين الحين والآخر حسب أهواء الحكام الذين لا يحترمون الدستور ولا قدسية هذا الرمز العظيم
قصيدة رائعة وعذبة كعهدنا بك
مودتي
إلهام

الاسم: يوسف لفتة الربيعي
التاريخ: 23/01/2019 09:14:05
الأستاذ الحبيب الشاعر جميل حسين الساعدي....رعاكم الله
تحية قلبية
لقد أسعدتني بهذه الإطلالة البهية ،ماأروع حروفكم النائرة وهي تترجم واقعنا المرير ،دمتم وطنياً صادقاً شامخاً بالرؤى المميزة التي تذكي روح المواطنة الصالحة التي حطمتها الظروف القاسية ،بارككم الله عُمراً وشِعْراً ...وأكرمكم العِز والارتقاءوالسمو في الدارين ....مع قبلاتي لجبينكم النائر....وخالص التقدير .

أخوكم يوسف

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 23/01/2019 04:52:55
عزيزي وأخي الغالي أستاذ جميل المحترم
السلام عليكم والرحمة
من ناحية الرد على تعليقك، على أغلب الظن، كتبته أثناء سفرتي للعراق بمناسبة أربعين الإمام الحسين ع وذلك خلال شهري تشرين الأول وتشرين الثاني( أكتوبر - نوفمبر) من العام الفائت 2018 م ، وقبلها بسنة أيضا سافرت للعراق بالمتاسبة نفسها ، جاء تعليقك بعد سفري، لأن من عادتي أرسل موضوعا للنشر يوم سفري، نعم كثير من الأخوة الشعراء العرب والعراقيين الكبار يغمرونني بفضلهم بقصائد مطولة ورائعة، وأنا بالإخوانيات قصير النفس، أرتجل ارتجالا على البديهة ، وإذا أمد نفسي أعجز إلا نفاقا، بعض الشعراء الكبار يتمكنون من الإطالة في إخوانياتهم بالنفس نفسه، أنا بالشعر الوطني والهم القومي ، وعن الإمام الحسين ، أو آل البيت ممكن أن أضع الملاحم ... لكل شاعر قابليته الفذة في غرض معين، لذلك بعضهم اعتبروا الأمر تقصيرا مني ، نعم نظمت بحق على مولود الطالبي، وزاحم جهاد مطر قصائد مطولة ، لأنني مزجت الخاص بالعام، المهم حسب اللحظة والوحي الشعري، الأمر ليس بيدي، احتراماتي ومودتي.

الاسم: كريم حسن كريم السماوي
التاريخ: 22/01/2019 23:16:32
الشاعر الجهبذ الهمام جميل حسين الساعدي المحترم
قرأت قصيدتك عنوانها ( العـَلــَــــــمْ ) كعادتي في قراءة بعض أقرأ اللفظ بماهو كائن في حيزه الممكن بين الطروس مع مراعاة المعنى في سياق الجمل تبعاً لمايلي :
أ - المعنى الظاهري للنص
ب - الفحوى
ج - القصد الذي يختزله الشاعر
د - السياق اللفظي للجمل
و - المضمون والمحتوى وهذا مايتعلق بالموضوع ومحموله
من خلال هذه الملاحظات التي يعرفها الكل أوقفني صدر البيتين التالين
الأول : لا تقُــــلْ هــــذا قمــــــــــــاشٌ إنّما
الثاني : لا تقُلْ هــــــــذا قماشٌ إنّــــــــــــهُ
إن البعض يتصور أن هاتين الجملتان على نمط واحد في سياق المعنى لكن لوتأملنا قليلاً في النص لوجدنا هنالك أختلاف كبير في المعنى وهو كالآتي :
أولاً - هو تمجيد ذات الشيء دون سواها بماهو موجود أما الثاني ماهو إلا وصف لمعنى معين لذلك المفقود وهي صفة الخلود
ثانياً - الخلود الذي للصدر الثاني يعني له عمق زماني معين ضمن وجود الممكن مع العين في تماثل الذات وليس هو أزلي بلحاظ مفهوم الوجود.
ثالثاً - في الصدر في أمتثال الشيء له دون سوى وذلك لوجود ( إنّما ) وهي إداة تفيد الحصر مع تزامن ماهية المفهوم من حيث لفظ ( أنى ) أي تعلق المعنى الموصوف بالزمان والمكان على حد سواء.
أما الصدر الثاني متعلق بالزمان الأول مع أمتثال الأثر له بينما الصدر الثاني هو تمثيل المعنى مع أختفاء الأثر المادي الذي كان سائداً من قبل وعلى المعنى على أطراء الأول مع التشبيه الثاني أستطراداً .
رابعاً - بعد صدر البيت الأول نجد ( روحٌ حيّــــــــــة ٌ) أي أمتثال الذات والصفة معاً بينما في الصدر للبيت الثاني نجد لفظة ( الخالـــــــدُ ) تعني وجود الصفة بين الأمم دون الذات.
خامساً - نلاحظ في عجز البيت الأول لفظة ( القِدَمْ ) بينما في عجز البيت الثاني نجد لفظة ( الأممْ ) هذا يعني ضمن أدراكي القاصر وجود الذات مع الزمن والأستفادة منهما معاً في البيت الأول بينما الثاني أخذ صفة الأعتبار لذلك الخلود والسير على نهجه.
سادساً - وجود الشيء الكامل أي الذات مع الصفة يكون بمثابة صدق اليقين لأن عين اليقين تجاوزنا في رؤية ذلك الممكن ويكون السبيل للوصول إلى الحقيقة صراط سوي مع المقوم له وهي الذات ، إما الثاني يعتمد على الصفة بمعنى علم اليقين الذي يحتمل الوجهين لأنه متجرد عن الذات كما هو المعرف في الأول.
هذا التعليق ضمن فهمي البسيط والقاصر في معرفة مكنون النص كاملاً وأتمنى التوفيق والأزدهار للأخ الكاتب جميل حسين الساعدي مع جزيل الشكر وفائق الأحترام للكاتب ومركز النور الذي يرفدنا بماهو قيم ونادر وجديد.
الكاتب
كريم حسن كريم السماوي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 22/01/2019 17:51:09
الجميل ساعدي شاعر فائق الرهافة وله ذائقة موسيقية متفردة لهذا فهو إذا شعَّت في فكره ووجدانه حالة سامية فلا يتأخر وحي إلهامه بأن ينقله إلينا برقة متناهية،
ومسألة العلم العراقي الحالي فيها إشكالية وإحراج، والشاعر هنا ومن خلال الصورة يحنُّ ويصرُّ على أصالة علمنا السابق قبل أن يُغيَّر عام 1991ـــــــــــ محبتي للشاعر ولرحيق يراعه

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 22/01/2019 14:24:04
أخي العزيز الشاعر والأديب الألمعي كريم مرزة الأسدي
تحية عطرة
أنا افتقدتك حقا حتى أني تركت خبرا في صحيفة المثقف في احدى تعليقاتي
وقلت لقد اختفى أديبان مهمان هما كريم مرزة الأسدي وزاحم جهاد مطر
لكنني علمت فيما بعد أنّك تنشر مقالاتك في النور فعلّقت على أحد مقالاتك ولم تردّ على تعليقي وهذه ليست من عاداتك فقلت في نفسي الغائب عذره معه
سررت جدا أخي الفاضل بإطلالتك البهية. لقد قرأت قصيدة رائعة لأحدالأخوة الاصدقاء الشعراء تمجدك
ولم أتمكن من التعليق عليها بسبب أنني أغلقت صفحة الفيس القديمة
أشكرك جزيلا لحضورك المشرّف
ودمت بخير وسلام

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 22/01/2019 10:43:47
شاعرنا الكبير وصديقنا الصدوق االأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
ولو ...في هذا اليوم أجريت عملية لعيني اليسرى لتخفيف ضغطها ، قبل أن تعمى... ولكن دخلت على موقع النور النير... وقرأت بسرعة أبيات من لاقصيدتك الرائعة جدا برملها المحذوفة عروضه، والمحذوف ضربه...فأعجبتني جدا بنغمها الطروب الراكض ركض الدنيا، والإشارة العميقة لسحق الدنيا بركضها للأصنام والطغاة، والعراق الحبيب نار غلى علم، وسيبقى بإذن الله ولطفه ورحمته:
كَــــمْ هوى مِنْ صنـــــــمٍ بعْدَ صنَمْ

وهْــــــــــوَ باقٍ شامـــخٌ فوقَ القِممْ

إنْ دهـــى خَطْبٌ مشينـــا خلفــــــهُ

وافتدينـــــــــــــــــــاهُ بأرواحٍ ودمْ
باركك الله ووفقك وأطال عمرك، دمت مبدعا كبيرا، احتراماتي ومودتي الخالصة.




5000