..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أما آن أن تفتح الابواب لشاباتنا والشباب

عبد صبري ابو ربيع

أي خطرٍ يحيق بالوطن وهل هناك أخطر من تدمير جيل بعد جيل من الشابات والشباب ؟ تراهم يجوبون الشوارع والمقاهي وكثير منهم يتجه نحو الرذيلة والجريمة وتتلاقفه المافيات المنتشره في البلاد . وأما الشابات فحدث ولا حرج فليس هناك من أذن واعيه وعين ترى هذه الاجيال التي هي عماد الوطن وجداره الذي تستند عليه والامل الذي عليه يتطور الوطن الى مصافي البلدان الاخرى .


لقد ارتبكت ارادة الشباب والشابات وجعلت منهم وليمة سهلة لكل المغريات المحيطة بهم و الوطن على حافة التشرذم والانهيار وتلك الاموال التي تهدر على الرئاسات الثلاث والبرلمان والوزراء والعناصر الخارجية التي ليس لها علاقة بالوطن . ان معظم موارد الخزينة التي اعتمدت على النفط تذهب في جيوب هؤلاء وجيوب البعض من السراق الذين لا هم لهم سوى الكسب الحرام من اموال الشعب ، ماذا يكون ؟ لو ان الموازنة تجعل مليار دولار للمشاريع الزراعية ومليار دولار لمشاريع صناعية وتبث فيهما الشباب والشابات ويكون لهم باب رزق وباب من القضاء على البطالة والتشرذم ونكون قد بنينا انساناً صحيحاً يعتمد عليه الوطن في الشدائد والملمات . اضافة الى سد حاجة الوطن من الانتاج الزراعي والصناعي ويكون طريقاً كذلك للقضاء على الاستجداء وعلى السلوك المنحرف .


اين تلك اليد الوطنية والعادلة التي تنقذ شبابنا وشاباتنا وتقضي على البطالة وتبني جيلاً قوياً يخدم الوطن كما خدمناه سابقاً . اللعنة على الذين يكنزون المليارات التي سرقوها من اموال الشعب وصاروا اباطرة هذا العصر وابنائنا تعبث بهم اهواء السياسيين والمتنفذين الذين يسيطرون على منافذ الدولة بعدما تركوا الشعب للقلق والاحزان والتهميش ومكنوا ابنائهم واقربائهم من المناصب والاموال الحرام وتركوا الكثير من الشعب تحت ابنية من الصفيح وشباب يجوب الشوارع والمقاهي يفتش عن عمل فلا يجد غير احضان من الرذيلة والكسب الحرام والجريمة المنضمة تفتح ابوابها لهم وما اكثرها .


 وأخطر ما في الامر ان بنائنا يعزفون عن الزواج لانهم لا يمتلكون الوسيلة وان الطلاقات منتشرة في البلاد بسبب الوضع الاقتصادي للعائلة لان شبابنا المتزوجين يعتمدون اساساً على آبائهم بأعتبارهم المورد الاساسي لمعيشتهم وقضاء حاجاتهم .. تلك قسمة ضيزى والذهب يجري تحت اقدامهم . الله اكبر من هذا الانهيار المريع الذي ينخر في جسم الوطن هل هناك ايدٍ تعمل على تدمير الشباب والشابات ؟ وتدمير المزارع والمصانع والبنى التحتية حتى نعتمد على الغير ونكون ساحة للاستهلاك والبعض ينتفخ بالدولارات والمناصب الحساسة والقانون يفتش عن نفسه بين الملفات والدواوين .


ساعدوا ابنائنا على فتح ابواب الاستثمار من الدول المتقدمة حتى تكون منافذ رزقٍ للأكثرية وتنقذ الملايين من الشعب وتساعد على فتح ابواب توفير الطاقة التي تعتبر اساسية في نهوض المجتمع وتقدمه . فهل من يدٍ كريمة تعمل على تحقيق هذه الاهداف وهي بسيطة ومتوفرة عندنا المال وعندنا الرجال وعندنا الارض الخضراء .

عبد صبري ابو ربيع


التعليقات




5000