..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الباحث الدكتور (بشار خليف)

فاطمة الموسى

(دائماً نتحدى الحياة من جديد ونتحدى الموت والحياة معاً ) طبيب وباحث أراد من خلال مسيرته  , أن يغوص في الحضارة ويتّبع ما يفكر به , بحثَ وفكر وكتب وألفَ إلى ما يبدو أنه يعيد ماء إلى منبعه.

س _ د.  بدأتَ الحديث عن الحياة والموت ألا ترى ان هذين المفهومين متعاكسين ؟

ج : الموت جزء من الحياة , غير  متعاكسين نهائياً .

س _ لماذا في أغلب حواراتك تقارن بمصر أي في الحضارة السورية كنت تذكر الفن المصري والفن السوري كما ذكرت التأثير المصري وامتداد الفن الإبلائي كان نتيجة امتداد ثقافة إبلا لمصر لماذا دائماً تربط سوريا ومصر ؟

ج - أنا كنت  في حضرة باحثين ومنقبين علماء  مثل : (غابرييل ماتييه ) في مؤتمر إبلا هي تتكلم عن قصص إن كان في محاضراتها أو مؤلفاتها للفن الإبلائي  , وقد عثرنا على تأثيرات مصرية في الفن الإبلائي أنا أحاور لا يعنيني ان أقارن , انا يعنيني بحسب الدراسات التأثير والتأثر بمصر , مثال بكتابي دراسات في حضارة  المشرق القديم أثار انتباهي  بدراسة شعائر الموت أن  مقبرة أوور الملكية تعود إلى 2850 قبل الميلاد فيها عبودية , فيها الملك مدفون بحجرات ومعه كل أتباعه  عازفات القيثارات , اندفنوا  معه ويبدو أنهن دفنوا وهم على قيد الحياة  , هناك  دراسات حول الموضوع  أن ليس من المعقول أنهن تناولوا السم وماتوا ومعهن آلاتهن , كان معه كل شيء يلزمه بالحياة الثانية عمال , حرفيين ,  من يحموه  أيضاً أكثر من مئة مرافق إلى مابعد الموت ,  فقد درست هذه الظاهرة من أين أتت لا يوجد عبودية في سوريا وفي تاريخ سوريا بهذا الشكل , إذاً هل هناك تأثير من مصر بهذا الموضوع ؟ إنه سؤال يطرح نفسه  , طرحته  سؤال ومازال البحث مستمراً,  من هو هذا الملك العظيم  إذاً ؟ وإن اعتبرنا هذا تقليد فهو لم  يستمر  أيضاً . 

لهذا أقول هذا تأثير خارجي لهذه المرحلة هل أتى من مصر من طرف آخر يجب إجراء بحث عنه .  

س _ في أحد النقاشات بيننا   قلت لي أكاد كذبة ماذا قصدت في ذلك ؟

ج- ليست  كذبة , أكاد مدينة مهمة , يوم ظهرت  الوثائق المسمارية السومرية وقالوا هي لغة قائمة بحد ذاتها, فيما بعد اكتشفوا مدن ثانية  لا سيما في الرافدين فاكتشفوا أن هناك  لغة لا تنتمي إلى اللغة السومرية فأطلقوا عليها مصطلح السامية , وكون مصطلح السامية مصطلح غير علمي فأصبحوا يطلقوا عليها الأكادية, واالبعض يقول سامية غربية , أو سامية شرقية الخ .....

إذا  غير سومرية لماذا  البديل هو أكادي , يعني إذا لم تكن سومرية إذاً هي أكادية , مدينة أكاد فاعليتها  أو تأسيسها في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد تقريبا 2350 – 2400 قبل الميلاد , والكتابة تعود إلى 2800   قبل الميلاد  

اكتشفت كتابة في 2800  قبل الميلاد لماذا ننسبها للغة الأكادية , أكاد لم تكن بعد , لم تخرج إلى النور, نقول أكادية بـالعام 2800 وأكاد بالعام 2350 قبل الميلاد الفرق بينهما  500  عام قبل الميلاد شيء غير منطقي  إذاً  وفيما بعد أخذ بعد لغوي أصبح هوية أي أكاديين فالأكادية بمفهوم الاستشراق و الباحثين العرب وحتى الاكاديميين السوريين هي الأكادية وهذا ما أوضحته في النسخة الثانية من كتاب ماري وأضفته .

 س– تلخص لي  أكاد بجملتين ؟

ج - " مدينة أكاد "  – لم تكتشف بعد أدت الكتابات الغير سومرية  إلى الاعتقاد أنها كتابة اكادية,  منذ فترة حاورت أحد الأساتذة في جامعة دمشق على ذات الموضوع, لماذا لا تعتبر آمورية قديمة وليست أكادية لأن مفهوم اللغة الأكادية انتقل إلى مفهوم هوية وشعب وأكاد لا تختلف عن باقي المدن غير السومرية كـ إبلا أو ماري وسواها  , سرجون الأكادي بوثائقه هاجم الآموريين في "جبل البشري", هناك  أناس متطوريين من الآموريين أسسوا مدن وممالك ولا يسمح لبدوي لا يزال ببدائة الحياة  وهو آموري أن يهاجم مزروعاته أو مدينته قطاع طرق يهاجم من مبدأ اجتماعي أنكم لا تتمدنون ولا تتطورون حيث أن الواقع المشرقي هو ثلاثة مدينة – زراعة – بداوة بانسجام  ما حصل من هجوم شاروكين الأكادي ليس من مبدأ عرقي وإنما من مبدأ الأمن الاجتماعي , هو لم يقل أنا الأكادي الذي سأهاجم الآموريين  فالقصة هنا ليست حرب هوية بين آرومتين مختلفتين أي الأكادية و الآمورية حتى أن الدراسات المعاصرة تثبت أن شاروكين آموري ولكنه ابن مدينة وهددت مدينته من الآموريين الذين في طور البداوة السلبية وهو مانجده في حركة التاريخ بعامة في كل تاريخ الشعوب .

وفيما بعد  أبحاث وكتب في الحضارة الإنسانية وربطها حين ذاك بما كنت أقرأ عند سعادة حول التراث السوري هنا ولد الشغف  وعندما أسافر  كنت  أرى  التلال والمواقع الأثرية شعرت أنني أريد أن أبحث أكثر أرى منطقة سهلية تماماً وتل اصطناعي إذاً هذا  موقع أثري كنت أحب أن أبحث  لأعلم  ماهو هذا الموقع ومن كان فيه  ؟  وفي كل مرة كنت أراه أجمل وأتأثر بالفكرة أكثر ولكني لم أتأثر  بجوهر الفكرة أنا أحلل ,  وعندما كنت أ شارك بمؤتمرات أثرية إن كان مع مجلة البناء أو غيرها زاد تفاعلي ومثاقفتي مع العلماء والباحثين من مشارب مختلفة فأحسست أن الآثار السورية والتاريخ السوري لم يقرأ جيداً ولم يكتب جيدأ بموضوعية , كان  الوحيد الذي  يحب هذه القصص د. علي أبو عساف مدير آثار توفي منذ فترة , وصفني أنني رجل عقائدي , كان دائماً يفسح لي المجال لمكتبه ومكتبة المتحف لم أصل إلى مجمل كتبي إلا بعد إعداد وتحليل ومحاولة بعيدة عن مفهوم النسخ واللصق برؤية قدر الإمكان أن تكون متجردة وعلمية وموضوعية.

س‌- ماذا قدم لك المجال التاريخي والأثري من معطيات ومعرفة وأفكار ساهمت في صياغة الكاتب بشار خليف أقصد  القاص , والأثري الشاعر , الباحث والمفكر ؟

ج‌- حلو السؤال .. منذ فترة  سئلت من قبل صديقة ماذا قدم لك التاريخ والآثار ؟

اسمعي :  حالياً في البلدات والقرى الزراعية نجد الكثير من نزاعات ومشاكل الحياة اليومية الاجتماعية والمهنية وحتى الأسرية , مسائل التملك , مشاكل الطلاق , الإرث .. الخ هذه الأمور بإمكانك أن تقرأي مثلاُ  وثائق مدينة أوغاريت أو ماري أو آشور لتجدي أن الإنسان لن يتغير فما زالت صراعاته بين تملك وكينونة في ظل فقدان التمييز بين المحدود فينا واللامحدود , ستجدين عبر تلك الوثائق القديمة أن مليارات الناس   الذين عاشوا  منذ الأزمان السحيقة إلى الآن وسطياً عمر كل إنسان مئة عام , بعيداً عن الخرافات التي تتكلم عن أعمار خيالية  , قرأت في تلك الوثائق كيف فرحوا , حزنوا , تملكوا , تحاربوا , أحبوا , كرهوا وفي المقابل رأيتهم في قبورهم هياكل عظمية , جماجم إن بقيت فإذاً يعلمنا التاريخ أننا مشروع عبور لا يتعدى المئة سنة للفرد , ما الذي يبقى ؟ تبقى تواصلية المجتمع بتغير أفراده , بتجددهم , والأهم بوعيهم للزمن فالتاريخ يقدم على المستوى الفردي أن تحيا حياة متوازنة خيرة لصالح المجتمع والإنسانية ككل وهذا ما توصل إليه جلجامش في الملحمة كما نجده عند زينون الرواقي , إذاً على المستوى الفردي إحيا كما ينبغي ولتكن واعياً للزمن لا تنسي ما قال علي بن أبي طالب الناس نيام متى ماتوا استيقظوا فأن نرى ونعي حينها يقول لنا التاريخ كنت جديراً بالحياة لا تنسي أيضاُ أول ثلاث كلمات عند جلجامش ( هو الذي رأى ) , الرؤية وعي .

وحين  تقولين لي ماذا تريد  ؟ انا لا أريد شيء انا أملك شيء منساب فيه , هو طاقة الكون أو طاقة الطبيعة , طاقة الحضارة و  طاقتي انا  لا أعلم !  يبدو أن مقولة محي الدين بن عربي تحضرني بقوة

 ( كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة ) 

فإن رابط الآثار والتاريخ لتطور النفس الانسانية والوعي له مهم جداً .

حتى رؤيتنا للتاريخ أحياناً ومجرياته تشوبها العاطفة وليس الموضوعية سأضرب لك مثلا :

 فيلم تدمر الاعجوبة : طلب مني فيلم عن تدمر وثائقي قدمناه للدكتور طالب عمران يتصل بعد فترة قال أبكاني السيناريو ,  وفيما بعد أخذ جائزة ذهبية في المهرجان اللبناني للسينما والتلفزيون سنة 2012 بيروت كأفضل إعداد . 

س _ تدمر عندما نتحدث عنها نتحدث عن آثار عن عامود وأنت طبعاً في صدد إصدار كتاب تدمر إذاً ماهي تدمر ؟

ج- بالمختصر المفيد تدمر هي بصمة الشخصية السورية في العرب لن أتكلم أكثر من هذا لأن هذه معلومات في كتابي القادم اذاً هي بصمة الشخصية السورية في العرب الذين تسورنوا من سوريا وانتقلوا من حالة إلى حالة في هذا المعنى تدمر في تلك الفترة أي القرون الثلاثة الميلادية هي عربية لنقول بين قوسين العربية أقصد فيها العرب الذين تسورنوا بالشخصية السورية ليسوا العرب الذين أتوا من السعودية ولا من أي مكان آخر هؤلاء عرب أصبحوا سوريين .

س _ أصر على تدمر لأنها كتابك القادم إنك تقول بتدمر يوجد شيء بين الأعمدة  شيء غير مرئي يدفع العقل إلى القفز نحو الحدس هل صحيح ما أقول ؟ 

ج- دائماً يوجد شيء في الحياة مرئي وغير مرئي عندها نرى شيء آخر نريد أن نبحث عنه فهناك تراث مادي وتراث لا مادي وما بينهما  بهذا المعنى عندما نعلم شخصية زنوبيا العربية التي تسورنت بفعل تفاعل قومها مع البيئة الاجتماعية والطبيعية  السورية فأصبحوا سوريين فمثلا ًلأن من أسس الشخصية السورية الانفتاح فلا نستغرب أن يأتي أتباع الديانة المانوية الى زنوبيا ليطلبوا نشر دعوتهم في تدمر , زنوبيا سمحت بأن يقيموا معبداً لهم في تدمر لهذا حين نقول أن وثائق تدمر قدمت أسماء بحوالي ستين الهاً متفاوتي الدرجة في السلم الاعتقادي نعلم حينها أن التفاعل الفكري هو الذي منح تدمر سر تطورها مع حفاظها على أصالتها المشرقية   ولا تنسي أن في تدمر اجتمعت مختلف المعتقدات الوضعية مع ما يسمى السماوية فهناك معبد يهودي في  (دورا أوروبس ) وهو بالمناسبة يخص اليهود الشرقيين وليس اليهود الحاليين فهناك اله يهودي كما هناك اله مسيحي في تدمر لهذا لم نكن نستغرب أن يصدر أذينة الملك مرسوماً بمنع مضايقة المسيحيين أو التعدي على كنائسهم , لاحظي تدمر ساوت بين كل المعتقدات بالأصالة السورية , ثم لا تنسي بلاط تدمر الذي حوى أتباع المذهب الأفلاطوني المحدث و رجل الدين المسيحي بولس سميصاتي الذي قاد سياسة تدمر مع لونجينوس  , فتدمر كانت السيدة المخلصة لقيم التفاعل الهلنستي التي أطلقها الاسكندر المكدوني تلميذ أرسطو  , هذه القصص بين الأعمدة فتدمر ليس موقع أثري فقط وليس حجارة هي جوهر , الشيء الغير مرئي يجب أن نبحث فيه أكثر , من خلال الوثائق والعمائر واللقى لنفهم الشخصية التدمري فهي شخصية سورية بامتياز  . 

س _ ماري هناك كتاب أول وثان صدر ما الجديد الذي أضفته على النسخة الثانية ؟

ج- كتاب ماري بنسختيه يحمل منهجاً يقارب النظرة التاريخية في فكر أنطون سعادة , سأطرح عليكي مثلاً , في معظم كتب التاريخ إن كانت لمستشرقين أو عرب حين يتكلمون عن علاقات تدمر يتم الخلط بشكل غير موضوعي مما يسبب فوضى معرفية وتشتت لدى القارئ , فحين أناقش مسألة علاقات ماري السياسية لا يمكن أن أقول علاقاتها مع الأناضول , وكريت , و أوغاريت , في بوتقة واحدة المنهج يقول : هناك علاقات سياسية مع الدول كالأناضول ... وهناك علاقات مع ممالك المشرق كبابل , كحلب , أوغاريت , جبيل , حاصور هذه علاقات ضمن المشرق لا يمكن أن يضاف إليها الأناضول مثلاً أو جزيرة كريت وما إلى هنالك , في المحور الأخر هناك علاقات لماري مع مدن مملكتها وهي علاقات داخلية ضمن المملكة , هذا تنظيم للعقل ولعقل القارئ وللموضوعية العلمية .

س _ كتاب نشوء الالوهة كأنه كتاب جدلي يخشاه العلماني كما الديني على حد قولك؟  

ج- كتاب لم يأخذ حقه من التحليل والنقد , يبدو أن العلماني خاف منه والديني خاف منه وأنا سعيد به انا لم أعطي جواب لشيء , أطلقت سهام من الأسئلة من التحريض نحو التفكير لكشف اللامرئي في قصة نشوء الألوهة , ربما أصبت , وربما لا , لكني فكرت  وهو جاء بناء على طلب من مؤسسة الدراسات الفكرية المعاصرة في أبو ظبي والتي رفضت طباعته  , وأرسلوا لي تقريراً يطلبون تغيير بعض الأفكار . 

هل يوجد جزء ثاني لكتاب نشوء فكرة الألوهة ؟ لا أعلم  ولكن الدراسات الحديثة تدعم أول فكرة من هذا الكتاب التي تقول أن الخير والشر , الألوهة والشيطان ولد في دماغ الانسان . ..

س _  السؤال الأهم ما هو الأساس الثابت للحضارة السورية ؟

ج- الاندماج , التجانس ,  التفاعل , الانفتاح , الاصالة , وعي الزمن باختصار بيئة طبيعية بكل شيء التفاعل الاجتماعي .

س- بالنهاية ما هو الاتجاه الذي  أخذك للشعر انتهاء بكتاب نايا بالمناسبة  ماذا تمثل لك نايا ؟ ومتى ولدت نايا ؟

ج- الشعر رافقني منذ كتابة القصة وهو حالة لاراحة الدماغ بمعنى مقابل نصف المخ الأيسر العلمي المحلل , المفكك , المركب , هناك النصف الأيمن صاحب الموسيقى والشعر , والقضايا الروحية قمة توازن الانسان هو في التفاعل بين نصفي المخ , بالنسبة لكتاب نايا كتب حوالي سنة 2014  وسط الأزمة السورية كان نداء توازن في زمن الهزة كنت مثل  غريق تخلخل وطنه  , تشتت أبناءه ونسيه بيته ,  والغريق يتمسك بشيء  , وهنا كانت نايا الفكرة  .

في فترة الفعل ورد الفعل , اهتزاز الأرض , رجفة الكون في دعوة إلى التوازن . 

س- سأخصص أكثر, من عدة معاني ماذا تمثل لك نايا حالياً ؟ 

ج- حالياً أنثى  , في وقت الأزمة كانت سوريا , فهي تأخذ عدة نماذج مثل كتاب فراس سواح ( صديقي ) بلغز  عشتار  حيث أخذت عشتار الأنثى وجوهاً عديدة تبعاً للفصول , للجهات , للحياة .

نايا هكذا تحمل عدة خصائص في 2014 كانت  السعي إلى التوازن والمعنى والفكرة , أخذت شكل أنثى واسمها موسيقي هي من الناي نايا بالألف الآرامية مثل سوريا وليست تاء مربوطة ,  حالياً نايا أنثى بعد عودة التوازن على المستوى الشخصي والنفسي انثى فقط.. , صحيح أنها تأخرت لكنها أتت ...

-

س _ ماذا ترى بعد كتاب تدمر ؟

ج- كتاب تأملات في الإنسان القديم .

المؤلفات :

  -  الحفيدة . قصص سرجون الشامي ..

  -  دراسات في حضارة المشرق العربي القديم 

   - العبرانيون في تاريخ المشرق العربي القديم .

  -   مملكة ماري وفق أحدث الكشوفات الأثرية 

-   قال لها . نصوص شعرية .

    لا . مجموعة قصصية . مركز الانماء الحضاري . حلب . ٢٠٠٧ .٩٦ صفحة . قطع متوسط . 

- مملكة ماري نسخة مزيدة ومنقحة.

- ديوان نايا 




فاطمة الموسى


التعليقات




5000