..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من إفرازات الزيارة الى تل ابيب .!

رائد عمر العيدروسي

1 \    إذ يُعتبر الإفتراض " حلالاً زلالاً " في السياسة وفي ميدان التحليل الصحفي او الإعلامي , وعطفاً على حديث الساعة حول زيارة ثلاثة وفودٍ نيابيّة وحزبية عراقية الى تل ابيب حسبما نُشرَ وانتشر , وحيث كشفت اسرائيل او وزارة الخارجية الأسرائيلية في صفحتها الرسمية في " الفيس بوك " معززّةً ببعض التفاصيل ! من المحلل الأكاديمي " ايدي كوهين " عن أسماء 6 اشخاص فقط من الوفود العراقية الثلاث , وتكتّمت وتستّرت على بقية اعضاء الوفود , وهذا بحدّ ذاته قد يدعو للتأمّل , ويدعو ايضاً للتفكّر عن النيّة او الهدف من فضح هؤلاء الستّة .؟


ومع امكانية التوسّع المحدود في التحليل الصحفي والسياسي , فيبدو أنّ الأقرب الذي يكاد يلامس المنطق أنّ اولئك ال 6 شخوص لم يتمكنوا من الوصول او التوصّل على نتائجٍ ما بنسبة  100 % 100< وهي نتائج في غاية السرية > بلا ادنى شكّ مع مسؤولي الخارجية الأسرائيلية او مع ادارة الموساد " مما طلبوه مقابل ما مطلوبٌ منهم " , ممّا اضطرّ المسؤولون الصهاينة على إحراجهم وفضحهم " عسى أن يرعووا " , وليس أمامهم بالطبع سوى النفي وإنكارهم للزيارة , بينما يبدو أنّ زيارة اعضاء الوفود الأخرى كانت مثمرة لهم وللأسرائيليين . ويبقى كلّ ذلك مجرّداً من كلّ ادوات الجزم .


2 \ آخر ما إطّلعتُ عليه مساء اليوم , نقلاً عن " وكالة الفرات نيوز " وتحت عنوان : < اسرائيل تشطب اسم العراق من قائمة الدول المعادية > , ونقلت الوكالة عن وزير المالية الأسرائيلي " موشيه كحلون " عن توقيعه لمرسوم وزاريٍّ يجيز التبادل والتداول التجاري مع بغداد حتى نهاية شهر آذار لسنة 2019 .. < ولعلّ تحديد مدّة التبادل التجاري هذه يتعلّق بمدى التزام الوفود السياسية والنيابية التي زارت اسرائيل بتنفيذ ما جرى الأتفاق عليه بينهم وبين المسؤولين الصهاينة > !


3 \ إذ كانت الخارجية الإسرائيلية دقيقةً " الى حدٍّ ما " في تحرير وصياغة مفرداتها عبر نشر خبر زيارة وفود عراقية الى الكيان الصهيوني , فأنّ المدعو " ايدي كوهين " قد فشلَ فشلاً اكثر من ذريعٍ في إجادة اللعبة ! فقد زعم وادّعى " نصّاً " أنّ الوفود العراقية فاوضت " ايضاً " على بشأن حلّ الأحزاب الشيعية في " العراق , سوريا , لبنان , وحتى في دول الخليج ! " , وهنا اذا ما كان نقل الخبر " عن المحلل كوهين " غير محرّفٍ ولم يجرِ التلاعب به من قدميه الى رأسه , فعلى صاحبه التزام الصمت الأعلامي المطبق طوال حياته .! , وتتملّكنا شكوكٌ عظمى بصحّة الخبر الفاقد للصحّة والعافية .!


4 \ لعلّ او من المؤكد أنّ اولى الفوائد المترتّبة والتي افرزها الكشف عن هذا " الحج المفترض " الى اسرائيل التي جنتها حكومة تل ابيب مجاناً , هو الشروع بعمليات التسقيط والتسقيط المتبادل بين قياديين ومسؤولين حزبيين , حول الأتهام بالتعامل مع الكيان الصهيوني .


5 \ ملفتٌ للنظرِ كذلك , أنّ التوقيت الذي إختير بعناية عن فضح زيارة سياسيين ونواب الى اسرائيل , قد جاء بعد زيارة ترامب الى قواته في قاعدة " عين الأسد " غرب العراق , والتي اعقبتها وما انفكّت تعقبها احداثٌ ومفاجآتٌ بنحوٍ يوميّ .!


رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000