..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكاهن خادم للشعب

يوسف جريس شحادة

في أمور الرعاية:إن الكاهن أو الأسقف والبابا نفسه من أجل الشعب،و ليس الشعب من أجل الأسقف أو  الكاهن.مثلما نقول إن الراعى قد جُعل لأجل الخراف، وليست الخراف من أجل الراعى ولهذا يُقال عن البابا والأسقف والكاهن إنه خادم للشعب وخادم للأسرار من أجل الشعب ولولا الشعب ما كنا نقوم بسيامة الاساقفه والكهنه" قـداسـة الـبـابـا شـنـودة.


للأسف بتنا نقرأ الكثير عن حالات فساد العديد من الكهنة،وليس الأمر منحصرا على طائفة ما بل في أغلبية الكنائس.


إن الانفتاح التكنولوجي الرهيب وصل للكنيسة أيضا فهي ليست معصومة من التطور وما يحدث في آخر الدنيا نقرأه ونشاهده ببثّ حيّ ومباشر في اغلب الأحيان.


قبل أن نتطرق للموضوع باختصار،قلناها ونرددها على الدوام ما من تعميم أبدا فهناك الكهنة والأساقفة التقية العفيفة النظيفة إلا أن الانحراف للعديد من الخوارنة في كل الرتب، لهو ملفت للنظر فحتى التعاليم المسيحية تحاكم وتعاقب الخوري أكثر من العلماني ففي القداس مثلا يقول الكاهن :" عن خطاياي وجهالات الشعب" أي الله ينظر لسلوك رجل الدين وأي انحراف كخطية بينما للعلماني " جهالة" وهي خطية ولكن إن كانت سهوا فهي عن جهالة بينما للاكليريكي لا توجد سهوة أو جهالة بل عمدا هي والاكليريكي عليه أن يعلم أن ربوات من العيون محدّقة على كلّ كبيرة وصغيرة يجترحها.


من يتشدّق من الخوارنة ": أننا من لحم ودم" أي يجيز الانحراف لنفسه، ونسال لماذا وضعت الكنيسة والإنجيل المقدس ميزات وسمات للاكليريكي؟ ولماذا كتب الآباء العديد من الكتب عن "الكهنوت"؟ وآخر يتفذلك:" لا تدينوا لئلا تدانوا" إذا المعلّم علّمك فهل يدينك؟ وإذا الطبيب كشف عن عيب فيك هل يدينك؟ وهل الإدانة القول للآخر أنت على خطأ؟ إذا الحاكم حكم عليك هل أدانك وهو ملعون؟هل دخول الملكوت هو فقط بتأشيرة دخول من الخوري؟ طيّب، ومن لا يعتنق المسيحية! فهل الجحيم له؟ وهل الملكوت والجنة من نصيب المسيحي؟ أليس بذلك تمييز وعنصرية؟ عن أي تعاليم نتحدث إذا الكاهن يشرعن فسقه وخيانته وعشقه ؟الموضوع بشكل عام لا حدّ بزمن ومكان ما لئلا يتشدّق بعض رجال الدين تقصد عنّي بالرغم أن هذه العبارة هي إدانة للخوري نفسه.


وهناك في الاونة الاخيرة الكثير من المطارنة والخوارنة مثلهم يستعملون الفاظا منافية للمسيحية من باب النفاق والخذول والخوف الكهنوتي فمثلا خوري يستخدم "عيسى" بدلا من المسيح او ابن مريم من ال عمران وولدت الطفل تحت نخلة ان من يرعى في حقةل الاخرين ليظهر ان مرعاه قويم فهو اجدب ابن اجدب ن كان اسقف او خوري او حتى الحبر الاعظم.


كيف لخوري يعمل بسلك التربية ويمنع الاهل من الدخول للمدرسة لان الاهل ليسوا من حزبه ؟او مشجّعيه؟ الا  كفي الخزي والعار.


 


" أكثروا من عمل الرب كل حين"


" القافلة تسير والكلاب تنبح"


" ملعون  ابن  ملعون كل من ضلّ عن وصاياك يا رب من الاكليروس"


بعض من المواقع  التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث:


يوسف جريس شحادة


التعليقات




5000