..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التربية قبل التعليم

عمار ياسر

ان اي مجتمع متعلم  متقدم لم يأتي تقدمه فجأة انما تطلب ذلك منه العمل على اخراج اجيالا واجيال متعلمة ومثقفة لكي ينهض المجتمع ويؤمن بحقوقه وواجباته ويحترم الآخرين ويعرف ما له وما عليه 


ان مهمة انشاء جيل ينهض بالمجتمع تقع على عاتق المؤسسات التعليمية التي يجب ان تعطي اهتماما كبيرا في تربية الاجيال جيل مؤمن بالإنسان 

جيل يعرف الصواب من الخطأ 

اعتقد انه في مجتمعنا يجب ان تعطى دروسا في التربية أكثر من دروس التعليم 

لماذا نهمل هذا الجانب المهم والذي يصبح خطرا جدا على المجتمع ان أهمل دون رعاية من المسوؤلين عن هذا الأمر 


ربما يكون الفرد لا يتلقى تعاليم وتوجيهات من قبل الأهل في المنزل فلماذا لا يكون المعلم هو من يساهم بإعطاء هذه التعاليم والتوجيهات وخصوصا وان المعلم بمثابة الأب ، يجب ان يأخذ المعلم دوره في هذا الموضوع ،


ان ما يشهده المجتمع من فوضى وأعمال عنف وأعمال غير لائقة ومنتشرة بشكل كبير بين الاعمار المختلفة وحتى الاعمار الصغيرة هي نتيجة لعدم وجود تربية صحيحة سلمية تبين للطفل وللفرد بصورة عامة الطرق الصحيحة وتبعده عن الطرق الخاطئة ،


المؤسسات التعليمية كلها معنية بهذا الأمر اتبداء من الروضة إلى الجامعة يجب ان تركز على هذا الجانب المهم وتخصص له على الأقل محاضرتين في الأسبوع لإعطاء الدروس التوجيهية وغرس المفاهيم الفاضلة لدى الطلبة وحثهم على حسن معاملة الآخرين والتعامل بإنسانية 

وبالتأكيد اذا ما تم طرح الموضوع هذا ضمن المنهاج سوف يكون له نتائج ايجابية على المجتمع سواء على المدى القريب والبعيد وسيخلق مجتمع متماسك متعاون ومحترم للآخر ويساهم في بناء جيل ذو رؤية صحيحة ومتعاون يسوده الحب .

عمار ياسر


التعليقات




5000