..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لأني أرى قزماً بجانبِهِ قزمُ

كريم الأسدي

استهلال : ان مشروع تدمير بلاد النهرين المتواصل منذ أربعين سنة والمستمر الى الآن هو أخطر وأخبث وأعنف مشاريع التدمير التي شهدتها البشرية ليس في القرن العشرين والقرن الواحد والعشرين فحسب بل وعلى امتداد تاريخها المدوَّن والذي يمتد الى خمسة آلاف عام منذ اختراع الكتابة في بلد الرافدين والى الآن  ، ومن خطورته القصوى انه حيّد وبمكرٍ عجيب أصواتَ الكثير من الشعراء والأدباء ، أهمَّ الأصوات وأشدَّها تأثيراً ، أو كسبها لصالح مخططيه ومنفذيه  


على باطلٍ تُبنى الجموعُ وتلتمُ

ويبقى كبيرُ الهمِّ يفردُهُ الهمُّ


وحيداً فريداً والرفاقُ تهافتوا

على دسَمٍ سَمٍّ يقدمُهُ الخصمُ


أضاعوا مياهَ الرافدين وأُمِّلوا 

بتذكرةٍ للفندقِ الرخصِ اذْ هَمّوا


بتقبيلِ كفٍّ خططتْ موتَ موطنٍ

بِهِ عرفَ الناسُ الحياةَ وما يسمو


بأِبنِ بني الانسانِ قَدْراً وقيمةً

ومنزلةً عظمى يحارُ بها الاسمُ


ويعجزُ حرفٌ واصفٌ انْ ينالَها

وقد حاولَ التدوينُ والرسمُ والرقمُ


أأنتم بقايا الرافدينِ ، خسارةٌ

لأني أرى قزماً بجانبهِ قزمُ



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ملاحظة : زمان ومكان كتابة هذه القصيدة في الثامن والعشرين من تشرين الثاني 2018 في برلين 


كريم الأسدي


التعليقات




5000