..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ابنُ وطنٍ في الغربة - نصٌ نثري

كريم الأسدي

تعبتَ كثيراً يا هذا وأنت تزرعُ الأشواكَ و تضعُ العراقيلَ في دربِ ابن وطنك الذي يدافع عن وطنك في الغربة محاولاً ان يُفهِم العالَمَ والمجتمعَ الدولي ان هذا الوطنَ وطنُ الانسان ومهد البشرية فهو مهدنا جميعاً وهو وطن القريب والبعيد من بني الأنسان ، وأول شمعة أوقدها الأنسان في ظلام العصور .. تعبتَ وصرتَ خسيساً نذلا جباناً الى أقصى حد ، وفيما كان صوت ابن وطنك يعلو في المحافل والندوات فيحرِّكُ مشاعرَ الأحرار ويثيرُ حنقَ الحاقدين ومخططي السوء كان نباحُك ونباحُ قطيعك يصخب حتى نسيتم آدميتكم  وتحولتم تماماً الى مسوخ ،  وحينما يحاول أحد ان يستفسر عن السبب تقولون :  نحن لا نريد أحداً من العراقيين يبرز ! فما أتعس هذه ( النحن ) بكم، وكأن ابن وطنكم يريد ان يبرز بالسرقة أو النصب والأِحتيال والسمسرة والشذوذ والتجسس والخيانة وليس بالأِبداع والذكاء والعلم والأدب والنبل والإخلاص وقوة الحرف والكلام تماماً مثلما كان يفعل أجداده المبدعون الذين أناروا الحياة والقناديلَ على ضفاف الأنهار.. كان ابن وطنك يأمل ان يجدك سنداً له في ملتقيات الفكر والأدب هذه وهو يعود وحيداً في اخريات الليل ـ بعد ان نطق بالحق ـ  في طرقٍ تملؤها الكلاب والعسس من هذه الأماكن التي تعج بالجواسيس والمخبرين والأعداء ممن حضروا باسم الفكر والأدب واذا بك تنتمي الى معسكر أعدائه وأعداء الوطن فتبرز صلفاً قميئاً رعديداً وخائناً .. سابقاً كنتَ تثير الشعور بالأِشفاق ومِن ثم الشعور بالاشمئزاز  ، أما الآن فالأِحتقار هو الشعور الوحيد الذي يليق إزاء مسوخ من أمثالك



ملاحظة : زمان ومكان كتابة هذا النص يوم 18 من تشرين الثاني ، نوفمبر ، 2018  ـ برلين   

كريم الأسدي


التعليقات




5000