..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إيفاد بالوكالة...

عمر السراي

يستغرب الوسط الثقافي، من الإهمال الممنهج الذي تقوم به الدولة العراقية، من اعتماد المحاصصة منهجا في اختيار مرشح لوزارة الثقافة، والأنكى من ذلك استمرار خلو هذا المنصب من وزير معروف وكفء، يجيد التعامل مع وسط يكون ابنا بارا له، والأدهى من كل ذلك، ان يتم تكليف وزير - لاقى من الاعتراض ما لاقاه، وهو يتسلّم وزارة الرياضة الشباب - لإدارة وزارة مهمة مثل وزارة الثقافة بالوكالة، فما كان من وزير الوكالة هذا، إلا أن ينهض بالعمل الثقافي في مدة تسلمه القصيرة، التي يبدو أنه يراها دائمة.!!! 

فبدلا من اكتفائه بتمرير الروتين الحكومي الطارئ، وجدناه مسندا لنفسه دورا مهما بأن يكون موفدا الى مهرجان قرطاج السينمائي...!!!

وا عجبا من هذا التصرف...!!!

- وكأن سيادته يكافئ نفسه لخدماته الجليلة في وزارته الأصل، عن طريق اقتناص ايفاد من وزارته الموكل بها مؤقتا...

- وكأن الوسط الثقافي بات فارغا من المتخصصين اللائقين بأن تعطى لهم هذه المهمة...

لقد أعلى اتحادنا صوته محذرا في كل الأوقات، داعيا لكي لا تتحول وزارة الثقافة الى وزارة موظفين ومسؤولين، وبالتالي وزارة ايفادات حكومية فقط.

والان نرى بأم أعيينا أعتى مواقف الفساد الثقافي، حين يرى المسؤول - حتى حين يكون مؤقتا - بنفسه أول المناسبين، وأوحد المبتعثين والممثلين لسمعة وطن، قليل من تاريخه الأبيض، يكفي بأن يصفع الضوء في سواد سِيَرِهم ووجودهم.

عمر السراي

الناطق الإعلامي

لاتحاد أدباء العراق

الخميس ٨ تشرين الثاني ٢٠١٨

عمر السراي


التعليقات




5000