..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تبيان وبرهان (9) حديث من سره ان بنظر الى يوم القيامة كأنه رأى عين

راندا شوقى الحمامصى

عمار – تمن علي بذلك.

زيد – جاء في مسند الامام احمد بن حنبل رقم4934 بسنده عن ابن يزيد الصنعاني انه سمع ابن عمر يقول ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره ان ينظر الى يوم القيامة كأنه رأى عين فليقرأ ( اذل الشمس كورت واذا السماء انفطرت واذا السما انشقت. واحسبه قال وسورة هود) ففي هذه السور كما قال عليه الصلاة والسلام تجد امارات القيامة وعلاماتها بارزة ففي سورة التكوير تجد خمساً منها معنوية وسبعاً حسية(1) وفي سورة الانفطار تجد اثنتين معنويتين واثنتين حسيتين وفي سورة الانشقاق تجد علامتين معنويتين يتلوهما شيء من احوال القيامة وكل هذه العلامات قد وقعت بالفعل.

واما سورة هود فقد جاء في اولها التبشير بمجيء المبشر الاعظم حضرة الاعلى(الباب) وبعض اوصافه وفي اواخر السورة جاء التبشير بمجيء(الجمال الابهى حضرة بهاء الله) وبعض اوصاف متبعيه واحوالهم معه. واليك التفصيل ولنبدأ بالعلامات الحسية منها.

امارات القيامة الحسية التي في سورة التكوير

ون المعلوم ان الحسي ما يحس به بشيء من الحواس الخمس ثم نتلوها بالمعنوي ولنبدأ بسورة التكوير قال تعالى ( اذا الشمس كورت واذا النجوم انكدرت واذا الجبال سيرت واذا العشار عطلت واذا الوحوش حشرت واذا البحار سجرت واذا النفوس زوجت واذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت واذا الصحف نشرت واذا السماء كشطت واذا الجحيم سعرت واذا الجنة ازلفت علمت نفس ما احضرت) التكوير آية1-14

فالعلامات الحسية في هذه السورة هي الثانية والست الاواسط.

فالعلامة الاولى – قال تعالى ( واذا النجوم انكدرت ) اي تهافتت والانكدار الانصباب قال الشاعر:

ابصر خربانا قضاء فانكدر         شاكي الكلاليب اذا هوى الظفر

يعني بذلك العُقاب اذا رأى خربانا وهي ذكور الحبارى انكدر عليها اي انصب ليفترسها . ان الشائع عند الناس اذا رأوا شهاباً ثاقباً في السماء او نيزكاً ساقطاً قالوا خر النجم ولقد رأيت في تفسير الشيخ طنطاوي جوهري ما يناسب موضوعنا

فاوردته قال" ان مايرى في الليالي قد انقض من السماء ليس كوكبا وانما هي اجسام صغيرة لا تزيد حجم الواحدة عن حجم البلاطة وهذه الاجسام كثيرة جداً ومنها مجموعة تسمى الاسدية وهي تتم دورتها حول الشمال في شكل اهليلجي في ثلاث وثلاثين سنة ولا يحصى عدد هذه الشهب فقطرها 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) فاذا قلنا هذه العلامة حسية ليس قصدنا من ذلك انها لا تدل على امر معنوي ايضاً فآيات الله وكلماته لا منتهى لمعانيها كما لا منتهى لها قال تعالى ( قل لو كان البحر مداداً لكلمات ربي لنفد البحر قبل ان تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مدداً.)   المؤلف


مائة الف ميل او اكثر والارض لا تخترق في سيرها هذه الاسديات الا ثلاث مرات كل مائة عام وآخر مرة كانت سنة 1866م .أ.هـ.

ففي هذه السنة كان حضرة بهاء الله في ادرنة وقد كانت هذه الآية دالة على الوقت الذي يكون فيه حضرة بهاء الله في دعوته وان كان هذا يتكرر في كل ثلاثة وثلاثين سنة مرة واحدة فهو كما تقول فلان تجده وقت الظهيرة فالظهيرة تتكرر ولكنك جعلت ذلك علامة على وقت وجودك اياه فهذه كذلك.

العلامة الثانية – قال تعالى (واذا العشار عطلت) وقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه مسلم في صحيحه "لينزلن ابن مريم حكما عدلا جاء فيه وليتركن القلاص فلا يسعى عليها".

والمراد من العشار والقلاص الابل كافة وهذا من ذكر البعض وارادة الكل كما يقول علماء البيان . والمراد من تعطيل الابل . تركها عن الاستعمال لاستعاضة الناس عنها بالقاطرات والسيارات والطيارات بينما كانت الابل في الازمنة السابقة هي عمدة الناس في نقل الاثقال والاسفار من بلد لآخر وهذا ما قد وقع بالفعل حتى جزيرة العرب نفسها تركت الابل واستعاضت عنها بالسيارات.

العلامة الثالثة – قال تعالى ( واذا الوحوش حشرت) ومعنى الحشر الجمع اي اذا جمعت الوحوش وقد وقع هذا كما اخبر تعالى فالوحوش قد جمعت في انحاء العالم وتشكلت جنينات الحيوانات ولاسيما في عواصم البلاد والمدن الكبرى. وجاء في دائرة المعارف البريطانية ما ترجمته ملخصاً "تأسست حديقة ريجنت بارك في لندن سنة 1826 والحديقة الملكية في ايرلندة تأسست في دبلن سنة 1832 وامتازت هذه الحديقة في توليد الاسود وتكثيرها وفي كوبنهاغن في الدنمارك سنة 1859 وامتازات بمجموعة السعالين والقرود وفي باريس حديقتان للحيوانات تأسست 1899 وفي برلين سنة1844 وفس سنة 1914 كان نحو عشرين حديقة حيوانات في المانيا وفي كولون في المانيا اسست سنة 1860 وفي هامبورغ سنة1863 وفي هولندا في استردام سنة 1938 وتأسست في ملبورن في استراليا سنة 1857 وفي كلكتا سنة 1875.أ.هـ.

والخلاصة ان حشر الحيوانات الوحشية وجمعها قد كان تكوينه قبل قيام حضرة السيد علي محمد الباب بالدعوة بقليل وكانت اذ ذاك مجموعات حيوانات قليلة ولن تزل تتدرج حتى صارت وتكونت هذه الجنينات المعروفة بجنينات الحيوانات وقد جمعت الحيوانات الوحشية فيها من كافة انواعها فهذا هو حشر الوحوش.

العلامة الرابعة – قال تعالى (واذا البحار سجرت) سجرت اي اشعلت فيها النيران كما يقال سجر التنور اي اشعل فيه النار فالبحار لم يكن قبل وجود المراكب البخارية فيها شيء من النار سوى ما يطبخ فيه الملاحون طعامهم في السفن الشراعية وما يرمي بعضهم بعضاً بالنفط والنار ومدافع البارود في حروبهم البحرية وهذا شيء يسير ونزر ولا يستغرق من الوقت الا قليلاً واما الآن فالبواخر سائرة في البحر ليلاً ونهاراً وتعد بمئات الالوف وكلها تشعل بالنار ليلاً ونهاراً فالبحور مسجورة بما تشعله هذه البواخر فاذا صار حرب بحري فلا تسل عن اشعال النار فيها وتسجيرها وهذه البواخر انما وجدت حوالي مجيء حضرة السيد علي محمد الباب . ولقد جاء في دائرة المعارف البريطانية ان اول مركب تجاري سار سيراً منظماً وقطع المحيط الاطلانطيكي هو مركب هولاندي يسمى كوراكو سنة 1926 وقال فريد وجدي في دائرة المعارف القرن العشرين في الجزء الثاني ص62 عند بحثه عن الآلات البخارية ما نصه " كل هذه الآلات الاولية هدت الميكانيكي الانكليزي المسمى جورج استيفنسن الى اختراع الآلة البخارية المعروفة الآن بالوابور الى ان قال وتوفي سنة 1848م." وهذا امر معروف ولقد كتب الاستاذ انيس الخوري المقدسي في كتابه الدروس الحديثة في تاريخ البواخر جاء فيها ص27 " وفي سنة 1793 قدر لرجل اسمه جون فتش ان يصنع قارباً تدير مجاذفه آلة بخارية وهو اول قارب بخاري وكانت سرعته نحو ميلين في الساعة ثم وضع اميركي آخر اسمه جون ستيفنسن قارباً بخارياً سرعته ستة اميال في الساعة على ان كلا القاربين لم يكونا لركوب البحر. وفي سنة 1807 انزل ستيفنسن المذكور اول باخرة سلكت البحر وقام في السنة نفسها روبرت فلتن فابتنى باخرته المشهورة (كلارامونت) وكان طولها مائة وخمسين قدماً فقطعت المسافة بين نيويورك والباني على نهر الهدسون باثنتين وثلاثين ساعة اي انه كان يلزمها خمسة وسبعون يوما لقطع البحر بين اوروبا واميركا في حين ان البواخر السريعة تستطيع على ضخامتها ان تقطع هذه المسافة بأقل من خمسة ايام.

وفي سنة 1819 افتحمت الباخرة سفانا المحيط الاطلانطيكي وتوارت وراء الافق وبعد خمسة وعشرون يوماً كان اسطول شراعي يمخر حول الجزر البريطانية فشاهد بحارته على بعد مركباً متجهاً نحوهم وشد ما كان رعبهم حينما رأوه ينفث ناراً ودخاناً وهو يشق الماء يحيزومه شقاً فظنوه لأول وهلة يحترق واسرعوا لنجدته ولكنهم لما دنوا منه عرفوا انه الباخرة (سفانا) وقد جاءت اليهم من العالم الجديد تحمل مرجلها بشائر الغلبة على الريح والامواج .أ.هـ.

العلامة الخامسة – قال تعالى (واذا النفوس زوجت) قال العلامة فخر الدين الرازي " قال الحسن يصيرون فيها ثلاثة ازواج" قال وكنتم ازواجاً ثلاثة فاصحاب الميمنة ما اصحاب الميمنة واصحاب المشأمة ما اصحاب المشأمة والسابقون السباقون"أ.هـ. فالمؤمنون بالرسول صاحب الوقت يكونون اصحاب اليمين والذين سبقوا للايمان منهم في بدء الدعوة هم السابقون وهؤلاء الناس يتكونون من طوائف ونحل واجناس متفرقة متخالفة متشاكسة فيتآلفون ويتمازجون بسبب ايمانهم بذلك الرسول وهذا هو تزويج النفوس. واصحاب المشأمة هم ما بقى من اهل الضلالة وتزويج النفوس يقع في بداية كل دين فكما ترى الآن قد وقع بالفعل فاليهودي والبوذي والمسلم والزردشتي والنصراني قد صاروا متآلفين على سرر متقابلين بسبب اعتناقهم دين الجمال المبارك حضرة بهاء الله الذي هو دين السلام والمحبة والالفة وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده واورثنا الارض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم اجر العاملين) الزمر آية74 وقد كانوا قبل ذلك متكارهين متباغضين.

العلامة السادسة – قال تعالى ( واذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت) اي سئلت من قاتلها قال الرازي عليه الرحمة في تفسيره هذه الآية في بعض الوجوه التي فسرها به. واذا الموؤدة:سئلت الوائدون عن احوالها بأي ذنب قتلت.أ.هـ.

والمعنى ان الوائد مسؤول عن عمله هذا ومجازى عليه . 

والوأد يشمل حتى قتل الحيوانات التي في النطفة لما روى مسلم في صحيحه في باب جواز الغيلة بسنده عن جذامة بنت وهب اخت عكتشة قالت" حضرت رسول الله صلى الله عليه وسلم في اناس وهو يقول لقد هممت ان انهي عن الغيلة فنظرت في الروم وفارس فاذا هم يغيلون اولادهم فلا يضر اولادهم ذلك شيئا ثم سألوه عن العزل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك الوأد الخفي زاد عبيد الله في حديثه عن المقريء وهي واذا الموؤدة سئلت" قال النووي وجه تسمية هذا اي "العزل" وأداً هو مشابهته الوأد في تفويت الحياة"أ.هـ.

فعليه قتل الجنين اولى بان يسمى وأداً ولقد كثر في هذه الايام اسقاط الاجنة من بطون الحوامل. اما خشية النفقات على تربيتهم او لامر آخر وقد كانت المرأة من قبل ان تسن القوانين الجزائية لا تسأل اذا قتلت جنينها. واما الان فهي مسؤولة عن وأدها جنينها.

العلامة السابعة – قال تعالى ( واذا الصحف نشرت) والمراد بها الصحف السيارة وهي "الجرائد" . قال السيد فريد وجدي في دائرة معارف القرن العشرين "الجريدة" اسم يطلق الآن على الصحف التي تنشر يوميا او اسبوعيا او كل نصف شهر لنشر المبادئ السياسية والاخبار وترويج الآراء واعانة النهضات الاجتماعية للامم. الجريدة بهذا المعنى لم توجد الا في القرن التاسع عشر وقد عهدنا ان الانسانية متى احتاجت للعامل لانهاضها اوجدته لها العناعية الالهية فاها في القرن الخامس عشر احتاجت للكتب فهيأ الله لها المطبعة لايفائها بحاجتها و في القرن التاسع عشر كان بها اشد الحاجة الى عامل يسرع في نشر الآراء وبث المبادئ ويسري بين جميع الطبقات فسد بالجرائد هذه الحاجة .أ.هـ.


ونتابع في المقال القادم "}تبيان وبرهان 10" و امارات القيامة الحسية التي في سورة الانفطار


راندا شوقى الحمامصى


التعليقات




5000