..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إلى علي حسين القاصد

حسين القاصد

للوقت طعم على أبواب نسمته


يمضي وأرقب من شباك بسمته


أتى .. بلابلُهُ وجهي وكم لبثت


حقيقتي تستقي من ماء طلعته


سألته أي شلال يسابقه


وأي شمس أنارت عرش جبهته


بأي أغلفة التفاح ملتحفٌ


وكيف حشّدَ عيني فوق وجنته


قد أنجبت لم تكن تدري فرب هوى


يولد الضوء من أشلاء فحمته


يبدو أنيساً بما أبديه من ألمٍ


فأزحم الآه تقديساً لأنسته


يشن ضدي هجوماً لا يقاومه


وجهي المتيم في قبلات صفعته


يمشي كمثل مسير السلحفاة إذا


يسير فوقي ولكن يا لسرعته


مضيت ألهمُ منه ما يلائمني


لم أنتزع شفتي من فك قبضته


تدمي أصابعه وجهي، خرائطه


نقشٌ وإذ ينتهي يرمي بلوحته


فلو تظاهر مزهواً بلعبته


يبكي علي لأني كل لعبته


ورغم كل أذى يجتاح أروقتي


أبدو سعيداً به في وقت متعته


يقول (بابا) ولا أدري أتشبهه


إن قلتها هكذا في مثل لفظته


عيني تراقبه في النوم، إن حلمت


فقصة الحلم تأتي بعد صحوته


وإن نويت خروجاً كنت أوقظه


أمشط الشعر في مرآة قبلته


هو الذي ظل قمح الروح منتظراً


على الجفاف دعاءً تحت غيمته


كتبت نهاية عام 2000 وهو عام ولادته .

مع علي القاصد

حسين القاصد


التعليقات




5000